لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

السبت 1 سبتمبر 2018 06:00 م

حجم الخط

- Aa +

مصانع خرسانة في السعودية تضيف السكر لتأخير تصلبها

بعض مصانع الخرسانة في السعودية بدأت تضيف السكر إلى البحص والإسمنت والرمل والمياه لتأخير تصلب الخرسانة وزيادة قوة كسرها للتغلب على تأخر وصول سياراتها إلى موقع الصب بسبب زحمة المرور

مصانع خرسانة في السعودية تضيف السكر لتأخير تصلبها

توصلت بعض مصانع  الخرسانة الإسمنتية في السعودية إلى أهمية إضافة السكر لتأخير تصلبها وزيادة قوة كسرها بنسبة 4 بالمئة وذلك للتغلب على تأخر وصول سياراتها إلى موقع الصب بسبب زحمة المرور.

وذكرت صحيفة "الوطن" السعودية أن ستة كيلو جرامات من سكر الطعام كافية لتأخير تصلب الخرسانة الإسمنتية وزيادة قوة كسرها بنسبة 4 بالمئة، هو ما وصلت إليه مصانع الخرسانة للتغلب على تأخر سياراتها من المصنع إلى موقع صب الخرسانة بسبب زحمة المرور أو بُعد المصنع عن موقع البناء، وتعطي مادة السكر فترة زمنية تصل لأكثر من 4 ساعات إضافية لمرونة الخرسانة، وما تحتاجه هو من 25 متراً مكعباً إلى 6 كيلو جرام من السكر فقط.

وقال المهندس الاستشاري كمال حسني القبلي، للصحيفة اليومية، إن الخرسانة هي المادة الإسمنتية التي يتم بها بناء الهيكل الخرساني للمباني، والتي تتكون من الرمل والبحص والإسمنت والماء ليتم تكوين ومزج وتحضير هذه المادة الرئيسية في البناء، ويتفنن المهندسون في نسب الخلط لهذه المادة لزيادة القوة وتأخير زمن التصلب، وتقليل ظهور التشرخات في سطحها وزيادة عمرها الزمني الافتراضي، الذي يقدر بأكثر من 100 عام، وهناك مباني قائمة حالياً منذ أكثر من 1000 عام بنيت بالخرسانة الإسمنتية وما زالت بأحسن حال.

وأوضح أنه مع التوسع العمراني في بناء المنازل والبيوت والحاجة إلى كميات كبيرة ومستمرة من الخرسانة المسلحة، أصبحت هناك ضرورة لوجود مصانع متخصصة لعمل خلطة الخرسانة وتجهيزها بأفضل المواصفات، ووفقاً لمعايير الخلط حسب الاستخدام الهندسي المطلوب، ثم إرسالها بسيارات متخصصة لمواقع تلك المنازل لغرض الصب والبناء، ولظروف بعد تلك المصانع عن المناطق السكنية.

وأضاف "ولأن الخرسانة المسلحة تحتاج إلى وقت (ليس طويلاً)، لبدء عمليات التصلب واكتساب القوة، كانت الحاجة لمواد مساعدة لتأخير زمن التصلب لفترات طويلة (3 - 6 ساعات)، لكي تساعد في النقل الآمن  للخرسانة المسلحة، وفقاً للمواصفات الفنية وإمكانية الانتظار في صفوف زحام السيارات داخل المدن لفترات طويلة، وحتى السفر لأماكن بعيدة عن المدن، دون التأثير على خواصها الفنية والفيزيائية، لهذا ظهرت مواد تأخير (زمن الشك)، وهو تبطئة زمن التصلب لبدء الخرسانة في التشكل والقولبة واكتساب قوتها التدريجية، وفقاً للأيام وحتى الوصول بعد 28 يوماً لاكتساب قوتها القصوى".

وقال "القبلي" -والذي كان الرئيس السابق للجنة المهندسين بغرفة المدينة المنورة- إن السكر هو مادة الكربوهيدات الحلوة التي نستخدمها في تحلية الشاي والقهوة والمعجنات والحلويات، ووجد بعض المهندسين وصناع الخرسانة المسلحة أن حبيبات السكر الكرستالية الشكل، مادة غنية بالكربوهيدات التي يمكن لها الإحاطة بجزئيات المياه ومنعها من الاختلاط بعناصر الخرسانة وخصوصا بودرة الإسمنت، وعلاقة المياه بالسكر قديمة قدم التاريخ لهذا تتعلق جزيئات المياه بحبيبات السكر الحلوة، ويؤخر هذا التلاقي (الجميل الحلو) سرعة تصلب الخرسانة المسلحة، فيعطي وقتاً إضافياً طويلاً ومناسباً وفقاً لمراحل التحضير والنقل والمناولة، دون أن يتسبب ذلك في إتلاف الخرسانة وفقدان جزء كبير من قوتها وقوامها الزمني والهندسي، وفقاً للمواصفات الفنية.

وأضاف "ولكن مع تكرار التجربة في عدة معامل بحوث ومختبرات وجد المهندسون والباحثون أن النسبة المثالية لخلط السكر مع الخرسانة يجب أن لا تتجاوز نسبة 0.06 بالمئة، وهذا يعني أن كل عشرة آلاف كيلوجرام من الإسمنت (حوالي 25 متر مكعب من الخرسانة المسلحة) يحتاج إلى 6 كيلوجرام سكر، وهذا يعني أن كل متر مكعب من الخرسانة يحتاج ربع كيلوجرام من السكر، وهي نسبة ضئيلة جداً، وقد تم الحصول على النتائج التالية من إضافة السكر للخرسانة المسلحة، وذلك من خلال الاختبارات المعملية الموثقة".