هل ستقدم بياناتك الحيوية دي إن إي لشركة نستلة؟

أشارت بلومبرغ إلى أن أكبر شركة غذاء في العالم تسعى للحصول على عينات دي أن أي DNA لكل زبون لتصمم وجبات تناسبه بالتحديد
هل ستقدم بياناتك الحيوية دي إن إي لشركة نستلة؟
بواسطة أريبيان بزنس
الخميس, 30 أغسطس , 2018

أشارت بلومبرغ إلى أن أكبر شركة غذاء في العالم تسعى للحصول على عينات دي أن أي DNA لكل زبون لتصمم وجبات تناسبه بالتحديد.

تنحو نستلة باتجاه خصخصة التغذية بمزيج من الذكاء الاصطناعي واختبار الدي إن إي، مع الهوس الحديث بنشر صور الطعام على انستغرام.
وطرحت الشركة برنامجا أنطلق من اليابان ، ليؤمن للشركة بيانات ثرية عن صحة الزبائن والحمية الغذائية المتبعة لدى كل منهم لاستهداف الزبائن الساعين إلى تحسين صحتهم والمد بأعمارهم.

واصبح هناك قرابة 100 ألف مشترك ببرنامج سفير الصحة لدى نستلة، ويقوم هؤلاء بإرسال صور طعامهم عبر تطبيق لاين، ليحصلوا على نصائح واقتراحات لإجراء تغييرات في نمط حياتهم مع الحصول على مكملات غذائية مخصص لكل واحد منهم حسب حاجته. يكلف البرنامج قرابة 600 دولار سنويا للكبسولات التي تمزج بالشاي أو العصائر والمنتجات الأخرى مثل الوجبات الخفيفة المعززة بالفيتامينات. وهناك عدة منزلية لأخذ عينات الدم والدي إن غي لتقوم الشركة بتحديد قابلية التعرض لأمراض شائعة مثل زيادة الكوليسترول والسكري. وفي اليابان أيضا تقوم نستلة بإضافة الشاي الأخضر لألواح شوكلاتة كيت كات.


وتهدف نستلة لكشف طريقة توضح نتائج الاختبارات مع المعلومات الوراثية كي يتاح من خلال النتيجة اقتراح حل غذائي لها.
يبدو أن الذكاء الاصطناعي سيدخل في كل لقمة تتناوله في المستقبل في حال نجاح شركات الأغذية في الاستفادة منه لتخصيص طعام يناسب كل شخص حسب العوامل الوراثية والبيولوجية لديه. وتسارع شركات الغذاء لتبني هذا التوجه الجديد مثل شركة كامبل سوب التي بدأت تعتمد على فصائل الدم وتحليل دي إن أي لإيجاذ وجبات بمكونات تلائم كل شخص حسب نتائج تحليل دمه وعينات وراثية منه.

ويأتي ذلك مع تحول نستلة أيضا نحو الأغذية الصحية والتخلي على الحلوى التي تحتوي على نسب عالية من السكر، واستحوذت الشركة في شهر مارس هذا العام على شركة أتريوم اينوفيشن الكندية لقاء 2.3  مليار دولار، وهي الشركة التي تصنع منتجات طبية ومكملات غذائية. لكن بعض خبراء التغذية يشككون بفائدة هذا التوجه ويرون أن فوائده قد تكون نفسية أكثر منها فعلية.
قد لا تستسيغ وجبة معدة بطابعة ثلاثية الأبعاد في البداية، لكن عندما تعلم أنك ستحصل على متممات غذائية يحتاجها جسمك وكأنه كبسولة قهوة نسبريسو، عندما ينصح تطبيق مراقبة الغذاء على جوالك! أو هكذا ما يعتقده رئيس نستلة السابق بيتر برابيكليتميث، حين اقترح في كتاب الغذاء لصحة أفضل  Nutrition for a Better Life ، أي تكون الحمية مفصلة حسب كل شخص مع البرامج الصحية وأنها ستكون مستقبل التغذية.

بالطبع أصبحت نستلة الرابح الأكبر إذ أن المشتركين ببرنامجها الصحي أصبحوا يشربون عصائر معززة المواد المغذية باستخدام آلة شبيهة بآلة إعداد قهوة نسبريسو التي تبيعها نستلة أيضا!

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج