لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 29 أغسطس 2018 04:30 ص

حجم الخط

- Aa +

اندلاع حرب المحار مجددا بين فرنسيين وبريطانيين في خليج نورماندي

معركة بعشرات القوارب بين صيادين فرنسيين وبريطانيين بالزجاجات الحارقة والصدم والحجارة

اندلاع حرب المحار مجددا بين فرنسيين وبريطانيين في خليج نورماندي

اندلعت، أمس الثلاثاء، “معركة” بين صيادين من فرنسا وبريطانيا، باستخدام عشرات القوارب، في بحر المانش الذي يفصل البلدين الأوروبيين. ويمنع قانون الاتحاد الأوروبي البريطانيين من الصيد من مسافة تقل عن 12 كم عن شاطىء نورماندي، مما يؤدي إلى صدامات تقع كل بضعة سنوات بين الجانبين.

ونقلت وكالة “فرانس برس”، عن مصادر فرنسية، قولها إنّ “الصيادين الفرنسيين كانوا يحاولون منع الفريق الثاني من صيد المحار”.

بدورها، قالت السلطات البحرية الفرنسية المسؤولة عن بحر المانش وبحر الشمال، إنّ “شجارًا وقع بين صيادين فرنسيين وصيادين بريطانيين لم يسفر عن وقوع إصابات”.

وقدّرت السلطات مجموع قوارب الصيد الفرنسية (المشاركة في الشجار) بخمسة وثلاثين، وقدّرت عدد القوارب البريطانية بخمسة.

رئيس الوحدة الإقليمية للصيد في النورماندي ديمتري روغوف:”اتصل الصيادون الفرنسيون بالبريطانيين لثنيهم عن الصيد، ثم وقع صدام بينهم وتراشق بالحجارة، لكن لم تقع إصابات”، مضيفًا أنّ “الفرنسيين أوشكوا على حصار البريطانيين فغادروا المنطقة”.

ويمتنع الفرنسيون عن صيد المحار بين الخامس عشر من أيار/مايو، والأول من تشرين الأول/أكتوبر، للحفاظ على النوع.

ةابلغ قيمة عوائد المحار في بريطانيا قرابة 120 مليون جنيه استرليني ويعمل بها قرابة 1200 شخص بحسب صحيفة ديلي ميل.

اقرأ التالي