حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 27 نوفمبر 2018 12:30 م

حجم الخط

- Aa +

دانوب العقارية تنتظم في تحقيق أداء ناجح لمشاريعها

. إتمام بيع 1032 وحدة من "لونز" بالمدينة العالمية، بيعت منها 350 وحدة في 4 ساعات.

دانوب العقارية تنتظم في تحقيق أداء ناجح لمشاريعها

 
تبلغ  قيمة محفظة دانوب العقارية أكثر من 3,7 مليارات درهم، وكشفت مؤخرا  عن إتمامها بيع كافة وحدات أحدث مشاريعها "لونز" بالمدينة العالمية بقيمة 550 مليون درهم في غضون خمسة أيام منذ إطلاقها يوم 20 يونيو 2018 .

وحظى المشروع باهتمام كبير بين المهتمين بقطاع الإسكان الميسر من مشترين ومستثمرين يرون مستقبل الاستثمار العقاري بدبي يتجه إلى الوحدات ذات الأسعار المناسبة التي تبدأ من 290 ألف درهم والتي تجمع بين مزايا المرافق عالية الجودة وتقنيات المنازل الذكية ورفاهية التصميمات الحديثة بالإضافة إلى خصوصية المجتمعات السكنية الخاصة.

وقال رضوان ساجان رئيس مجلس إدارة مجموعة دانوب "إن بيع "لونز" خلال أشهر الصيف يعتبر دليلاً  قوياً على ثقة العملاء في علامة دانوب التجارية وقدرتنا على توفير وحدات ذات جودة عالية بأسعار مناسبة، حيث تمثل التكلفة أمراً بالغ الأهمية بالنسبة للمستخدمين النهائيين الذين يستثمرون مدخراتهم في مشاريعنا".

وأضاف "من المؤكد أنه لازال هناك طلب كبير على العقارات حين تكون ذات أسعار مناسبة وفي مواقع مميزة وخطط سداد مريحة والثقة في الإلتزام بتسليمها في الموعد المحدد فتلك هي المعادلة التي نتبعها لضمان الحفاظ على الطلب على مشاريعنا ومعدلات البيع المرتفعة".

وأوضح قائلاً: "حرصنا على طرح خطة دفع جديدة، تتمثل في دفع 1% شهريا من القيمة الإجمالية للعقار لتساعد المشترين على الانتقال إلى منازلهم بعد دفع فقط نصف قيمته ما وجدناه إضافة جديدة لأسباب نجاح مشاريعنا العقارية لذلك فإن الإقبال الكبير الذي شهدناه على حجز الوحدات السكنية بمشروعنا الجديد "لونز" يعكس حقيقة ازدياد الإقبال على شراء العقارات الميسرة، ويؤكد أن ما يبحث عنه المشترون والمستثمرون هي الوحدات ذات الجودة والأسعار المناسبة" مشيراً إلى أن دانوب تحرص دائماً على استخدام مواد تشطيبات ذات جودة عالية مما يضفي إحساس بالرفاهية والرقي، تتمتع به وحدات لونز المطروحة بأسعاراً مناسبة ومنافسة للسوق، بخطة سداد ميسرة للمشترين.

وقال: "خطة الدفع هذه هي الحل الأمثل للأسر المتوسطة الدخل والتي صممت لتمنح مزايا العيش في مشاريع التطوير الفاخرة حيث نؤمن في دانوب العقارية بأهمية تقديم الوحدات المناسبة لكل فئات المجتمع، كما أنه من ناحية جدوى الأعمال نرى أن الإسكان الميسر أحد القطاعات التي لم تتلقى بعد الإهتمام الكافي من المطورين بالرغم من الإقبال الشديد عليها من قبل المشترين كما أنها تفتح باباً جديداً للنمو والإزدهار بسوق العقارات في الإمارات".

وقال عاطف رحمن، مدير وشريك في دانوب العقارية: "كان رد فعل العملاء على المرحلة الأولى من المشروع بشراء نصف الوحدات مدهشًا وغامرًا. ومع ذلك، كانت الاستجابة للمرحلة الثانية أفضل لدرجة أننا قمنا ببيع 350 وحدة في 4 ساعات ما يعتبر وقت قياسي في القطاع! وأوضح: "كان أحد الجوانب الرئيسية لاستراتيجية المبيعات لدينا هو إعطاء الأولوية للمستخدمين النهائيين، فوضعنا استراتيجية بيع جديدة في طليعة حملتنا التسويقية الضخمة عن طريق خفض قيمة الوحدات لأقل من 300 ألف درهم مما يجعله المشروع الأول من نوعه الذي يطرح وحدات بتلك الأسعار بدبي".

ويحظى مشروع "لونز" بتسهيلات كبيرة في السداد تمثلت في تخفيض الدفعات الشهرية إلى 1% من القيمة الإجمالية للوحدة، وتسليم المشتري وحدته السكنية بعد دفع 51% من قيمتها الأمر الذي يمكن المستثمرين في الوحدات السكنية من تسديد الأقساط المتبقية  بنسبة 49% من إيرادات الإيجار مما يجعله استثمار عقاري ناجح ومربح".

ويقدم مشروع "لونز" الذي تبلغ تكلفته 550 مليون درهم 1,032 وحدة سكنية من  50% منها وحدات استوديو و40% شقق ذات غرفة واحدة و10% ذات غرفتين تحتل موقعاً متميزاً في المدينة العالمية وتشتمل المرافق الفخمة على ممشى ضخم على مساحة 3.8 فدان والذي يتضمن قناة مائية وبلازا ونادي صحي مطور ومسبح وغرفة بخار وساونا وقاعة متعددة الأغراض ومسارات للركض، ومناطق مخصصة للشواء وملعب لكرة الريشة، وملاعب متعددة الإستخدامات ونظام مراقبة عالية التقنية لضمان أمن السكان. كما يحتوي أيضًا على مدخل بعرض 42 مترًا وسينما في الهواء الطلق.

وتم تصميم المباني طبقاً لمقاييس ومعايير التصميمات المعمارية الحديثة التي تجمع بين جمال الشكل الخارجي وتعظيم مساحة المعيشة لتلبية احتياجات وتطلعات قاطنيها. كما يخصص التصميم مساحة 50 في المئة للمباني للتركيز أكثر على المساحات الخضراء والمناظر الطبيعية والمرافق الخدمية والترفيهية لمنح سكان "لونز" نمط حياة فريد يتلائم مع طبيعة الحياة في دبي كمدينة مستقبلية تتلاقى فيها الرفاهية بالحداثة والعملية.

قامت شركة دانوب بتسليم 831 عقارًا حتى الآن، بما في ذلك تسليم 302 وحدة داخل جليتز ريزيدنس 1و 2 و 358 في جليتز ريزيدنس 3، بالإضافة إلى 171 منزلاً في دريمز حتى مارس 2018. وستوفر 870 وحدة أخرى في وقت لاحق من هذا العام. وكانت قد بدأت مجموعة دانوب الاستثمار بقطاع العقارات في دبي في يونيو 2014 بإنشاء أول مشاريعها دريمز في منطقة الفرجان، والذي تم بيعه بالكامل. وتحتفل مجموعة دانوب التي تأسست في عام 1993 أكبر مورد لمواد البناء والأثاث المنزلي في الإمارات، هذا العام بالذكرى السنوية الخامسة والعشرين. 

وفي عام 2017 ، منحت الدانوب خمسة عقود متعلقة بالتشييد بقيمة إجمالية تجاوزت 392 مليون درهم سنوياً ، وبدأت في تسليم المنازل. وتشمل هذه العقود عقداً أساسياً بقيمة 22 مليون درهم تم منحه مؤخراً لبرج ميراكلز بالقرب من ميراكل جاردن في أرجان والذي سيطرح 599 وحدة سكنية من بينها 591 شقة سكنية.

كما منحت شركة دانوب للعقارات عقدًا بقيمة 146 مليون درهم إماراتي لحزمة الإنشاءات الرئيسية لمشروع "ريزورتز". سيشهد العقد الذي يستغرق 17 شهرًا أن المشروع سيصبح جاهزًا للإشغال بحلول الربع الثاني من عام 2019. وسيقدم ريزورتس 444 وحدة بما في ذلك 419 شقة، و 25 منفذًا للبيع بالتجزئة، وبيئة طبيعية تبدو أشبه بمنتجع خمس نجوم.

أطلقت دانوب العقارية حتى الآن 11 مشروعًا سكنيًا، تم تسليم أربعة منها، واثنان يستعدان للتسليم في حين أن أربعة مشاريع أخرى في مراحل مختلفة من البناء وأخرى في مرحلة المناقصة.

وتمتلك الشركة واحدة من أسرع معدلات التطوير والتسليم في سوق العقارات في المنطقة حيث يظل توفير العقارات في الوقت المناسب يمثل تحديًا كبيرًا. وبهذه الطريقة ، يساعد أداء دانوب العقارية في الإنشاء والتسليم في تعزيز ثقة المشترين في قطاع العقارات بالدولة.

يذكر أن رضوان ساغان الذي يعتبر القوة الدافعة وصاحب الرؤية الثاقبة، لعب دورا محوريا في وصول شركة الدانوب لمواد البناء إلى قمة النجاح، فهو الذي واظب على تحقيق نموها وتطورها منذ بدء أعمالها عام 1993. وهو مثال لرجل الأعمال الهندي الناجح. بدأ رضوان ساغان شركة الدانوب لمواد البناء بشكل متواضع (3 موظفين وصالة عرض واحدة) في منطقة ديرة بدبي عام 1993، لكنها سرعان ما نمت وحققت حضورا بارزا في كامل منطقة الشرق الأوسط. وتقدم الآن أكثر من 25.000 منتج وخدمة ذات قيمة مضافة في جميع صالات عرضها الـ 37 المنتشرة في 7 دول في أنحاء الشرق الأوسط والهند.

تدير الشركة عملياتها من مكاتبها الرئيسية بدبي وهي مرفق يمتد على مساحة 5 ملايين قدم مربع ، حيث تشتمل على مركز لوجستي وفرن تجفيف ومصنع ومخازن. وقد حققت الدانوب نمواً هاماً من شركة تجارية صغيرة لتصبح إحدى أكبر شركات مواد البناء في المنطقة، حيث تملك 29 فرعاً حول العالم، 19 فرعاً في الإمارات، و3 فروع في الهند وفرعين في كل من عُمان والبحرين والسعودية وفرع في قطر، بالإضافة إلى مكاتب مشتريات في الصين وكندا. وتضم «الدانوب» فريق عمل مؤلف من 1650 موظف يعملون في مواقع استراتيجية تغطي كافة أنحاء دولة الإمارات، بما فيها جبل علي وديرة وأبوظبي. وقد شاركت الشركة في أهم المشاريع، في كل من الإمارات وعُمان والبحرين، بما فيها تلال الإمارات وبرج العرب وفندق شانغريلا وفندق جراند حياة وموتور سيتي وبرج خليفة ومطار دبي مبنى 3 وجزيرة ياس وجزيرة الريم وجزيرة السعديات وفندق شاطئ الراحة وغيرها. وقد حاز رضوان ساغان على العديد من الجوائز.