لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأثنين 27 Aug 2018 08:15 ص

حجم الخط

- Aa +

خسر في لعبة كمبيوتر ففتح رشاشه ليقتل ويجرح العشرات في فلوريدا

قتلى وأكثر من عشرة جرحى في إطلاق نار خلال دوري لعبة فيديو في ولاية فلوريدا

خسر في لعبة كمبيوتر ففتح رشاشه ليقتل ويجرح العشرات في فلوريدا
قتل ايلي كلايتون بعد أن شوهدت نقطة مسدس الليزر الحمراء على جسمه قبل إطلاق النار بثوان

انتحر ديفيد كاتز بإطلاق النار على نفسه بعد أن فتح النار وقتل عدة أشخاص وأصاب العشرات في لعبة كرة القدم الأمريكية مادن Madden NFL.

وقالت شرطة جاكسونفيل الأحد أن المسلح كاتز  أطلق النار خلال مسابقة لألعاب الفيديو في المدينة الواقعة في شمال شرق ولاية فلوريدا، وقتل ثلاثة أشخاص، ولقي القاتل مصرعه في موقع الحادث.

وأشارت صحيفة "لوس أنجلوس تايمز"، أن مطلق النار في مدينة جاكسونفيل شمال شرق ولاية فلوريدا الأمريكية، كان أحد اللاعبين المتنافسين في مسابقة ألعاب الفيديو المقامة بمركز التسوق.

وأشارت الصحيفة إلى أن مطلق النار خسر المنافسة، ليستشيط غضبا ويستهدف عددا من الضحايا قبل أن ينتحر.

كاتز البالغ من العمر 24 عاما خسر في اللعبة أمام شابين  في منطقة مركز جاكسونفيل لاندينغ للتسوق بولاية فلوريدا الأمريكية يوم الأحد.

أعلنت السلطات في ولاية فلوريدا الأحد مقتل عدد من الأشخاص في إطلاق نار وقع خلال بطولة لألعاب إلكترونية استضافها مطعم في مدينة جاكسونفيل ونقلت بشكل مباشر على الانترنت.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن مصادر في الشرطة أن الحادث أودى بحياة أربعة أشخاص فيما أصيب حوالي 10 آخرين بجروح.

و

وذكرت وسائل إعلام محلية أن إطلاق النار وقع في مطعم للبيتزا كان يستضيف مسابقة ألعاب الفيديو وأدى لمقتل أربعة أشخاص على الأقل وإصابة أحد عشر شخص آخرين، وقال مكتب قائد الشرطة إن أحد المشتبه بهم قتل في موقع الحادث وليس معروفا حتى الآن ما إذا كان يوجد مشتبه به آخر. وأضاف "عمليات التفتيش جارية"، وذكر المكتب أيضا أنه جرى نقل الكثيرين إلى المستشفى.

المطعم كان يعرض بثا مباشرا لأحداث لعبة "مادن 19" وهي من أحدث ألعاب فيديو كرة القدم، وأظهر تسجيل مصور نُشر على مواقع التواصل الاجتماعي منافسة بين عدد من اللاعبين قبل أن يدوي صوت إطلاق النار في المكان. وشوهدت في اللقطات ردود فعل اللاعبين على إطلاق النار كما سُمع صوت صراخ قبل أن ينقطع التصوير.

وقال مكتب قائد الشرطة إن نوابه ما زالوا يعثرون على كثير من الأشخاص المختبئين في أماكن مغلقة داخل مركز التسوق.

وسائل إعلام محلية عرضت أيضا لقطات لوجود عدد من سيارات الإسعاف ورجال الإطفاء والشرطة في موقع الحادث فيما يجري إغلاق الشوارع المؤدية إلى وسط المدينة.

ويقول مركز جاكسونفيل لاندينغ على موقعه الإلكتروني إنه يتضمن مكانا لتناول الطعام يطل على واجهة بحرية وآخر للألعاب والتسوق في وسط مدينة جاكسونفيل.