لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأحد 26 أغسطس 2018 01:30 م

حجم الخط

- Aa +

تحذيرات من تكرار العمرة بعد الانتهاء من الحج

بعض الحجاج درجوا على المغادرة خارج منطقة الحرم للإحرام بالعمرة بعد فراغهم من مناسك الحج بغرض أداء العمرة عنهم أو عن ذويهم من العاجزين عن المناسك أو المتوفين

تحذيرات من تكرار العمرة بعد الانتهاء من الحج

درج بعض الحجاج على المغادرة خارج منطقة الحرم للإحرام بالعمرة بعد فراغهم من مناسك الحج بغرض أداء العمرة عنهم أو عن ذويهم من العاجزين عن المناسك أو المتوفين غير آبهين بازدحام المسجد الحرام بالطائفين من الحجاج فضلاً عن المشاريع القائمة في أجزاء من المسجد الأمر الذي يزيد الحال مشقة.

وأكد فقهاء لصحيفة "عكاظ" السعودية، على عدم جواز تكرار العمرة بعد موسم الحج، وأشاروا إلى أنه مخالف للسنة النبوية فضلاً عما تترتب عليه من أضرار على الحجاج والتسبب في زيادة الازدحام في المسجد الحرام.

وقال الأمين العام للمجمع الفقهي الإسلامي التابع لرابطة العالم الإسلامي الدكتور صالح المرزوقي إن العمرة فضيلة من الفضائل وحكمها سنة من حيث الابتداء، ومن العلماء من يراها واجبة ومنهم من يراها سنة لمرة واحدة، أما تكرارها في أيام الحج أو رمضان لا أقول إنها غير جائزة، لكنها خلاف الأولى، ويرى بعض العلماء أنه لا ينبغي للمسلم أن يكرر العمرة، وإنما يترك الفرصة لغيره، كما يرى بعضهم أنه يمكن تكرارها بعد أن ينبت شعره ويسود بعد حلقه ولم يؤثر عن الرسول (صلى الله عليه وسلم) ولا أحد من الصحابة أنه كرر العمرة.

ونصح "المرزوقي" زوار "بيت الله الحرام إفساح المجال لغيرهم، وألا يكونوا سبباً للزحام لأنه يؤدي إلى مضار كثيرة، ومن القواعد الأصولية أن درء المفاسد مقدم على جلب المصالح، أما إذا طال العهد بهم ووجدوا في الحرم سعة وليس هناك زحام فلا مانع من التزود".

وأكد عضو الإفتاء وأستاذ الفقه بجامعة القصيم الدكتور خالد عبدالله المصلح أن تكرار العمرة مما ندب إليه النبي (ص) على وجه العموم، لكن ذلك لا يعني أن يكرر الإنسان العمرة في سفر واحد، فإن ذلك لم ينقل عن النبي (ص)، ولا أصحابه ولا السلف، فالإمام مالك يرى أن أكثر من عمرة ولو كانت لسفرات مستقلة في عام واحد مكروه، وفيما يتعلق تكرارها في سفرة واحدة فهذا مما جرى فيه من العلماء قولان، فمنهم من يرى أن ذلك لا يشرع وأنه غير منقول عن أهل العلم.

وقال "المصلح"، بحسب الصحيفة اليومية، إن طائفة من العلماء ذهبوا إلى أن ذلك يندرج في عموم قول النبي (ص) "العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما"، واختلفوا في المدة بين العمرتين منهم من قال 10 أيام، ومنهم من قال بأقل من هذا، وقال جماعة من أهل العلم إنه لا حد له بل له أن يكرر أكثر من عمرة، إلا أن ما يظهر أن التكرار من غير سبب لا يشرع، فإن النبي (ص)، إنما أذن لأم المؤمنين السيدة عائشة (رضي الله عنها)، أن تعتمر بعد حجها لكونها أحرمت بالعمرة وحاضت ولم تتمكن من أن تعتمر بعمرة مستقلة، فهذا لا يصلح دليلاً على مشروعية التكرار دون سبب.

وأضاف أنه من ناحية النظر إلى الواقع فمراعاة المفاسد والمصالح تقتضي أن يكف الإنسان عن التكرار لأنه يوجب الازدحام والتضييق على الناس في أعمال النسك في أمر متطوع به سواء عن نفسه أو عن الأموات أو العاجزين، وبعض الحجاج يلحظ شدة حاجته في تكرار العمل، وهؤلاء يخشى أن يندرج أمرهم تحت قول ابن عباس رضي الله عنه "هل يؤجرون أم يأثمون"، هذا بالنظر إلى نفس التكرار بغض النظر عما يحدثه من زحام وغيره، فبعض الناس يكرر ويكون سبباً لزيادة الزحام، ومعلوم أن السنة تترك إذا ترتبت عليها أذية، فكيف إذا كان فيها أيضاً مضايقة وتلف بتأذي الحجاج بسبب التدافع والازدحام الذي يترتب عليه الضرر الكبير.

قولان في المسألة

قال إمام وخطيب مسجد قباء الشيخ صالح عواد المغامسي إن بعض العلماء يرى تكرار العمرة مكروهاً، وأنه لابد من إنشاء سفر جديد، وآخرون يرون أنه لا حرج في ذلك مستشهدين بإذن النبي (ص) لعائشة (رضي الله عنها)، لافتاً إلى أن الإمام الشافعي قال إنه لم يكن بين عمرتيها إلا 9 أشهر فقط، أي أن العمرة كانت في نفس السفرة التي جاءت للحج من أجلها.

وأضاف الشيخ صالح إن الشيخ ابن باز (رحمه الله) كان يرى بجواز التكرار إن لم يكن في ذلك مظنة زحام شديد ولا أذى، وخلص إلى القول إن ذلك يختلف في الأساس إن كان القادم لتكرار العمرة ممن يسهل مجيئه ومن هؤلاء المعتمرين من الداخل وكذلك من دول الخليج، أما الذين في الخارج ممن لا يستطيعون القدوم مرة أخرى ويصعب عليهم ذلك إما لعائق نظامي أو مادي فيجوز لهم تكرارها.

"التكرار يشغل الطريق والمطاف"

لاحظ عضو هيئة التدريس في المعهد العلمي بجدة الدكتور حسن الأزيبي إتيان عدد من المستفتين لمقرات التوعية الإسلامية في الحج للسؤال عن حكم تكرار العمرة بعد الحج، وقال إن الخروج للإحرام بالعمرة بعد الحج يحصل من كثير من الحجاج خصوصاً عندما كان أحد أعضاء لجنة التوعية. وقال: بعضهم يأتي بأكثر من عمرة فيذهب للتنعيم ويشغل الطريق والمطاف والمسجد الحرام بشكل عام، مضيفاً أن كثيراً من المسلمين يعانون عامية وأمية في الفهم الشرعي.

وأبدى "الأزيبي" استغرابه من إرسال بعض الدول للحجاج دون توعيتهم، مثمناً في الوقت ذاته دور وزارة الشؤون الإسلامية في إرسال داعية يلازم كل مخيم للحج.

وانتهى يوم الجمعة الماضي نحو 2.37 مليون حاج معظمهم من خارج السعودية شعيرة الحج للعام 1439 هـ.