لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأثنين 20 أغسطس 2018 08:00 م

حجم الخط

- Aa +

ممثلة مناهضة للاستغلال الجنسي تدفع تعويضا لممثل شاب اعتدت عليه

لا تنه عن خلق وتأتي مثله. الممثلة آسيا أرجينتو إحدى زعيمات حركة مي تو المنددة بالاستغلال الجنسي بحق الممثلات تدفع تعويضا لممثل رفع ضدها دعوى لذات السبب.

ممثلة مناهضة للاستغلال الجنسي تدفع تعويضا لممثل شاب اعتدت عليه

أفادت تقارير صحفية أن النجمة والمخرجة الإيطالية آسيا أرجينتو، الوجه البارز في حركة "مي تو"، توصلت إلى اتفاق "مادي" مع أحد متهميها بالاعتداء الجنسي.

وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" أن أرجينتو دفعت مبلغ 380 ألف دولار إلى الممثل الشاب جيمي بينيت، البالغ من العمر 22 عاما، بعد أن ادعى أنها اعتدت عليه جنسيا في أحد فنادق كاليفورنيا.

وتشير الوثائق التي حصلت عليها الصحيفة الأميركية إلى أن بينيت كان يخطط في البداية لمطالبة أرجينتو بمبلغ 3.5 مليون دولار كتعويض عن الأضرار العاطفية التي عانى منها بعد الاعتداء، قبل أن يخفض المبلغ إلى 380 ألف دولار، وهو الأمر الذي وافقت عليه الممثلة الإيطالية.

ويعود هذا الادعاء إلى الفترة التي كان يبلغ فيها عمر بينيت 17 عاما، فيما تجاوز عمر أرجينتو 37 سنة.

وشارك الممثلان في فيلم "The Heart Is Deceitful Above All Things" عام 2004، حيث لعبا دور الأم والابن.

وأصبحت أرجينتو واحدة من الشخصيات الرائدة في حركة MeToo# المناهضة للتحرش، بعد أن تحدثت عن تعرضها للاغتصاب من طرف المنتج السينمائي هارفي واينستين.

وقالت إن واينستين اغتصبها خلال مهرجان كان في عام 1997 عندما كانت تبلغ من العمر 21 عاما. فيما نفى المنتج الشهير مزاعم ممارسة الجنس دون موافقة.

المصدر: سكاي نيوز عربية