6.7 مليار خسائر شركة بينيتون من كارثة جسر جنوة

6.7 مليار خسائر شركة بينيتون من كارثة انهيار جسر جنوة التي قتل فيها 43 شخصا، في الجسر الذي تديره شركة أتلنتيا التي تملكها بينيتون
6.7 مليار خسائر شركة بينيتون من كارثة جسر جنوة
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 20 أغسطس , 2018

بلغت خسائر شركة بينيتون، المعروفة بتصنيع الألبسة، أكثر من 6.7 مليار دولار من كارثة انهيار جسر جنوة التي قتل فيها 43 شخصا حسب آخر حصيلة للضحايا بحسب بلومبرغ.

وتشّغل الجسر شركة أتلنتيا التي تملكها بينيتون لتحصل رسوم العبور عليه نحو فرنسا. وشركة بينيتون المعروفة ببيع الألبسة تمتلك مجموعة تدر أرباحا أكبر في قطاع المواصلات وإدارة المطارات وأنظمة عبور الطرق.

وكانت الحكومة الإيطالية قد هاجمت شركة "أوتوسترادي بير ليطليا"، وعائلة بينيتون التي تملكها، وعدم كفاءة الحكومات السابقة، ولو أن حزب الرابطة كان على الدوام حليفا لسيلفيو برلوسكوني في الحكم، وكذلك الاتحاد الأوروبي.

وبعث وزير البنى التحتية برسالة رسمية الجمعة إلى شركة "أوتوسترادي" لإلغاء الامتياز الذي تحظى به على الجزء المعني من الطريق العام.

وبعدما أكدت طوال الاسبوع أنها تجري عمليات كشف جدية، محذرة بأن سحب الامتياز منها "في غياب أي يقين بشأن الأسباب الحقيقية" للمأساة، سيكلف الدولة تعويضات باهظة قدرتها الصحافة والمعارضة بمليارات اليوروات، أعلنت الشركة إثر مؤتمر صحافي عقد بعد ظهر السبت في جنوى تخصيص مبلغ 500 مليون يورو لإعادة بناء الجسر ومحيطه.

كما عرض مدراء "أوتوسترادي" الجهود التي بذلوها من أجل تقديم "مساعدة ملموسة" للمدينة وأقرباء الضحايا ومئات الأشخاص الذين هدمت منازلهم.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج