حجم الخط

- Aa +

الأحد 26 Aug 2018 09:00 ص

حجم الخط

- Aa +

الاستثمار في الإنسان.. رؤية مؤسس وبصمة قائد

«إن الثروة الحقيقية هي ثروة الرجال وليس المال والنفط” ... كلمات قالها المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - طيب الله ثراه، خطّت بحروفها ميثاقا سارت عليه دولة الإمارات العربية المتحدة على طريق التنمية المستدامة، لتجعل من بناء الإنسان وتعزيز قدراته والاستثمار فيه ركيزة أساسية نحو التقدم والرُقي.

الاستثمار في الإنسان.. رؤية مؤسس وبصمة قائد
المهندس عبد الله عطاطرة

تعتمد فلسفة التنمية في دولة الإمارات، والتي تجسد رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة “حفظه الله”، على العقول في بناء الأوطان، وتضع الاهتمام بالعلم واعتباره المدخل الأساسي لتحقيق أي تقدم في مقدمة أولياتها، وتعتبره الرافد الأساسي لتنمية الثروة البشرية وخلق الكوادر الوطنية النوعية في المجالات كافة.

وفي هذا الشأن يرى المهندس عبدالله عطاطرة، نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة تبارك للاستثمار، وعضو مجلس الأمناء في جامعة العين للعلوم والتكنولوجيا، أن تجربة شركة تبارك تعكس قيمة الدور الوطني للقطاع الخاص في دعم الرؤية الاستراتيجية للدولة، حيث أشار إلى أن استثمار الشركة في جامعة العين للعلوم والتكنولوجيا وكذلك جامعة الفلاح، جاء تماشياً مع رؤية القائد والمؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» بتعزيز دور التعليم في بناء الإنسان، ومن ثم بناء الوطن، منوهاً إلى أن  قيادتنا الرشيدة  تسير اليوم على هذا النهج بما يلبي متطلبات العصر.

وأوضح المهندس عبدالله أن شركة تبارك للاستثمار حرصت على الاستثمار في مجال التعليم العالي وتقديم مؤسسات أكاديمية وتعليمية تساهم في الاستجابة لتوجيهات القيادة الرشيدة في تفعيل دور التعليم لدفع مسيرة التميز الحكومي والنهضة الاقتصادية والتنمية المستدامة التي تنتهجها دولة الإمارات التي تحرص على أن يكون التعليم مرتكزاً أساسياً لنهضتها، فجاء نظامنا التعليمي الذي أسسه «زايد الخير» نموذجاً فريداً يجمع بين التمسك بالأصالة وتطبيق أحدث التقنيات المعاصرة بالإضافة إلى استشراف المستقبل، لتحقيق المواءمة بين مخرجات التعليم ومتطلبات سوق العمل المستقبلية.

وأكد عطاطرة على مواصلة شركة تبارك للاستثمار لجهودها في ترسيخ ثقافة الابتكار والإبداع والتميز وإثراء المعرفة والمساهمة في توفير نظام تعليم عالمي المستوى والتي تعتبر جميعها محاور رئيسية ضمن الأجندة الوطنية ورؤية 2021. وأنهى المهندس عبدالله عطاطرة حديثه مستشهداً بكلمات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، حين قال: «على الشباب أن يتزودوا بالعلم والمعرفة لأنهما السلاح الوحيد والدائم والقوي في هذه الحياة».