لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأثنين 20 أغسطس 2018 10:15 ص

حجم الخط

- Aa +

عودة عائلة من أصل عدة أسر إماراتية كانت محاصرة في سيول ولاية كيرالا الهندية

عودة عائلة إماراتية كانت محاصرة في سيول ولاية كيرالا الهندية

عودة عائلة من أصل عدة أسر إماراتية كانت محاصرة في سيول ولاية كيرالا الهندية
صورة نشرتها صحيفة الخليج أول أمس عن اسرة إماراتية

نقلت صحيفة ناشونال عودة اسرة إماراتية إلى الإمارات عقب إطلاق مهمة انقاذ لها في الإمارات، وكانت الاسرة وهي ام وولدها ابنتيها من رأس الخيمة، قد أمضت اسبوعا في مدينة كوشن في ولاية كيرلا حين علقوا بالسيول والفيضانات، ولم يتمكنوا من السفر يوم 15 أغسطس مع إغلاق مطار المدينة بسبب الفيضانات التي تسببت بمقتل قرابة 350 شخصا.

وكانت الأسرة عالقة في المدينة بدون كهرباء أو مياه أو سبل اتصال بذويهم في الإمارات.

وسبق أن اشارت مصادر إلى وجود عدد كبير من الأسر الإماراتية في الولاية الهندية، تحت الظروف المناخية المضطربة، بعضهم في مناطق يصعب الوصول إليها بسبب حالة الطقس، ومحاصرون بالفيضانات والأمطار الغزيرة، واشار شاب إماراتي أنه وأفراد عائلته الأربعة في مأمن، بعيداً عن الفيضانات والأمطار بحسب صحيفة الخليج أول أمس السبت.

 ونقلت الصحيفة عن شاب إماراتي وهو محمد علي سالم علي الشحي، في اتصال أجرته معه، وهو في مدينة كوتشي الهندية، التابعة لولاية كيرالا، بصحبة والديه وشقيقته: إن الأسرة كان من المفترض أن تعود إلى الدولة قبل 4 أيام، لكن الحالة الجوية والظروف الطبيعية، التي تعصف بالولاية الهندية، على مدار الأيام الماضية، أدت إلى تأخير عودتهم أربعة أيام متتالية، حتى ليلة أمس، بسبب الأمطار الغزيرة وما أفضت إليه من تراكم كميات كبيرة من الأمطار في المطار، وإلغاء العديد من الرحلات الجوية.
وبيّن الشحي، 33 عاماً، أن الأسرة، وهي من منطقة جلفار في رأس الخيمة، جاءت إلى الهند بغرض علاج والده، 76 عاماً، حيث خضع لعملية جراحية متخصصة، أجريت له فعلاً، ومنحه الأطباء المختصون الإذن بمغادرة المستشفى والعودة إلى الوطن، لكن الظروف المناخية القاهرة حالت دون عودة الأسرة إلى أرض الإمارات ليلة الجمعة.
وأشار الشحي إلى أن الأسرة تواصلت مع قنصلية الدولة، بحثاً عن حل ولتأمين عودتها إلى الإمارات في أسرع وقت ممكن، وطمأنتها القنصلية بأنها تعمل على وضع الحلول سريعاً وضمان عودتهم.
وقال الشاب الإماراتي، خلال الاتصال الهاتفي من الهند: إنه وأفراد عائلته التقوا بأسرة مواطنة أخرى، من الفجيرة، في مدينة كوتشي الهندية، عالقة هي الأخرى وغير قادرة على العودة إلى الإمارات، بسبب الأمطار والفيضانات.
ويعمل فريق من القنصلية الإماراتية في كيرالا على مدار الساعة ويتواصل مع جميع  الإماتيين  للاطمئنان على سلامتهم وتأمين سبل مساعدتهم.