لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأثنين 20 أغسطس 2018 08:15 ص

حجم الخط

- Aa +

السجن 10 سنوات إذا لم تقدم كلمة مرور هاتفك للسلطات الاسترالية في قانون جديد

انتقادات حادة لقانون استرالي مقترح يهدف لكسر حماية التشفير وسبل الحماية الأخرى.

السجن 10 سنوات إذا لم تقدم كلمة مرور هاتفك للسلطات الاسترالية في قانون جديد

تشدد استراليا قوانينها الصارمة اصلا عند طلب السلطات الإطلاع على بيانات الأجهزة الإلكترونية مثل الهاتف الجوال وتعاقب القوانين الحالية من يمتنع عن تقديم كلمات المرور بالسجن سنتين لكن القانون الجديد يرفع العقوبة لحد السجن 10 سنوات وسيصوت على القانون لاحقا هذا العام.

وسيواجه الاستراليون ومن يزور استراليا لهذا القانون الصارم في حال فرضه لاحقا ، عقوبات صارمة مما اثار انتقادات حادة له لأنه يهدف لكسر حماية التشفير أيضا بحسب شبكة ا ب سي الاسترالية. 

وتسعى الحكومة الأسترالية إلى تحديث قوانين الاتصالات الخاصة بها لإجبار مقدمي الخدمات المحليين والدوليين على التعاون مع وكالات تطبيق القانون، قائلة إن المجرمين يستخدمون التكنولوجيا لإخفاء أنشطتهم.

وتستهدف القوانين المقترحة حماية التشفير في الاتصالات من قبل الشركات التي تقدم أي خدمات اتصالات في أستراليا، بما في ذلك الشركات المصنعة للأجهزة والشركات المقدمة لخدمات التراسل مثل واتساب والشركات الموفرة لخدمات شبكات الاتصالات.

وكشفت الحكومة الأسترالية عن مسودة القانون الذي يفرض على شركات التكنولوجيا مساعدة أجهزة تطبيق القانون في الوصول إلى الرسائل والأجهزة المشفرة، ولكن من دون بناء أبواب خلفية، حيث كانت أستراليا تبحث عن طريق لتجاوز التشفير بشكل يشابه ما يبحث عنه مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي FBI.

وجادلت الحكومة من خلال مشروع القانون الجديد بأن خدمات الرسائل المشفرة تستخدم بشكل متزايد من قبل المجرمين للقيام بأنشطة مثل الإرهاب والاتجار بالمخدرات، وقالت الحكومة إن 95 في المئة من اهداف مكافحة الارهاب الاكثر خطورة في منظمة المخابرات الاسترالية ASIO تستخدم بنشاط الرسائل المشفرة لاخفاء اتصالاتها.

وتشير وثيقة توضيح حكومية أن القانون يفرض على شركات تصنيع الأجهزة تقديم كشف بمواصفات الأجهزة وتثبيت برامج تساعد وكالات الحكومة لتطوير أنظمة وقدرات خاصة بها للتعامل مع الأجهزة وتبليغ الوكالات بأي تعديلات في الأنظمة، أي ستجبر الشركات على العمل معها لتقديم سبل الوصول إلى البيانات مع إجبارهم على المحافظة على السرية في هذه التعاملات.