السعودية توقف الاستثمارات الجديدة فقط مع كندا

سعى ولي العهد الأمير محمد بن سلمان منذ صعوده إلى السلطة لاستمالة الحلفاء الغربيين لدعم خططه الإصلاحية وعرض صفقات أسلحة بمليارات الدولارات وتعهد بمحاربة التطرف في السعودية
السعودية توقف الاستثمارات الجديدة فقط مع كندا
بواسطة أريبيان بزنس
الخميس, 09 أغسطس , 2018

قال وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إن المملكة العربية السعودية أوقفت الاستثمارات الجديدة فقط مع كندا.

وأضاف "الجبير"، خلال مؤتمر صحفي عقد في الرياض بحسب صحيفة "الرياض" المحلية، أن هناك أمران لا تتسامح بهما المملكة وهما خط أحمر، عقيدتها وأمنها، وللحفاظ عليهما يجب عدم السماح لأياً كان المساس بسيادة المملكة، مشيراً إلى إن السعودية لا تتدخل في شؤون الدول الأخرى ولن تقبل أي محاولة للتدخل في شؤونها الداخلية، ونتعامل مع ذلك بكل حزم.

وأشار الوزير إلى أن الأزمة مع كندا بدأت عندما غردت وزيرة الخارجية الكندية وطالبت بالإفراج الفوري للموقوفين وفق معلومات مضللة، وشدد على أن كندا عليها أن تفهم أن ما قامت به غير مقبول على المملكة والدول العربية.

وأضاف الوزير أن السعودية اتخذت عدة إجراءات لتوضح لكندا عدم قبولها بذلك التصرف، مؤكداً على عزم المملكة على المضي قدما في قراراتها بشأن كندا، قائلا إن "العمل جار على نقل الطلاب المبتعثين إلى دول أخرى".

وقال إن المملكة تبحث اتخاذ مزيد من الإجراءات ضد كندا.

‏وأشار إلى أن هناك توجيهات ومتابعة من ‫خادم الحرمين الشريفين‬ الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود و‫ولي العهد‬ لوزارة الخارجية بالقيام بواجبها في رعاية شؤون السعوديين في ‫كند‬ا بعد الإجراءات المتخذة من خلال غرفتي عمليات تعملان على مدار الساعة في سفارة المملكة لدى كندا وبمقر الوزارة.

وأضاف "سنقوم بكل شيء ممكن للتأكد من سلاسة انتقال الطلاب السعوديين من كندا".

واعتبر الجبير أن كندا هي من بدأت الأزمة ويجب عليها أن تنهيها، قائلاً "إنها أخطأت وعليها تصحيح ما قامت به". وأشار إلى أن السعودية أوقفت الاستثمارات الجديدة فقط مع كندا.

وأكد أن عدة دول دعمت موقف السعودية ورفضت التدخل بشؤونها، وقال "لدينا دعم من الدول الخليجية ماعدا قطر ولدينا دعم عربي ودولي".

ونوه الوزير على أنه لا يوجد ما يمكن الوساطة بشأنه مع كندا، منوهاً إلى أن كندا تعلم ما يجب فعله وأنها أخطأت وعليها تصحيح ما قامت به تجاه المملكة

وأوضح أن تهم الموقوفين لا تتعلق بحقوق الإنسان أو أمور حقوقية وهم متهمون بالتخابر مع دول خارجية وحاولوا تجنيد أشخاص بهدف الحصول على معلومات حساسة، وهناك منهم من يتم محاكمته ومنهم من لا يزال رهن التحقيق، وأنه سيتم إعلان الاتهامات الموجهة لهم بمجرد إحالة القضايا للمحاكم.

وأشار أن تجميد التعاملات التجارية يقتصر على التعاقدات الجديدة أما الاستثمارات القديمة للكنديين لا تزال قائمة وتحظى بالحماية.

كما أكد "الجبير" أن إيران تخضع لمزيد من العقوبات جراء سلوكها في المنطقة ونفي وجود دبلوماسيين إيرانيين في المملكة.

وقال إن سويسرا هي من ترعى مصالح وتصريف المعاملات للحجاج الإيرانيين.

يذكر أن سويسرا وافقت في وقت سابق على تولي مهمة رعاية المصالح الدبلوماسية لكلا البلدين لدى بعضهما البعض.

وأكد الجبير أن المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده حريصة على المواطنين ولن تبخل في تقديم كل الدعم والمساعدة لهم في كل المجالات، مشيراً إلى أنه وبتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين تم إنشاء غرفتي عمليات في سفارة المملكة ‏في كندا وفي وزارة الخارجية، وذلك لمراعاة مصالح السعوديين المتضررين في كندا، وتقديم كل المساعدة والدعم في المجالات كافة.

وكانت الرياض جمدت يوم الإثنين الماضي التعاملات التجارية والاستثمارات الجديدة السعودية مع كندا وطردت السفير الكندي بعد أن حثت أوتاوا الرياض على الإفراج عن نشطاء حقوقيين.

وأوقفت السعودية أيضاً برامج التعليم والعلاج المدعومة من الدولة في كندا وتضع خططاً لنقل عشرات الآلاف من الطلاب والمرضى السعوديين وإعادتهم إلى بلادهم.

وستضر الأزمة بالعلاقات التجارية بين البلدين البالغ حجمها حوالي أربعة مليارات دولار سنويا. وبلغت الصادرات الكندية للسعودية حوالي 1.12 مليار دولار إجمالاً في العام 2017 أو ما يعادل 0.2 بالمئة من إجمالي الصادرات الكندية.


اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة