لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 7 أغسطس 2018 07:15 ص

حجم الخط

- Aa +

سوري متهم بالإرهاب يهرب بطريقة هوليودية من سجن دنماركي

هرب سجين سوري متهم بالإرهاب من سجن في الدنمارك الجمعة مما تسبب بإخلاء محطة القطار في العاصمة كوبنهاجن

سوري متهم بالإرهاب يهرب بطريقة هوليودية من سجن دنماركي
إخلاء محطة القطار في العاصمة كوبنهاجن-الصورة هنريك بترسن

هرب سجين سوري من سجن في الدنمارك الجمعة بدهاء الحيلة حيث كان الرجل البالغ من العمر 46 عاماً مطلوبا بتهم الإرهاب والاتجار بالبشر في إيطاليا التي كان من المقرر أن يتم تسليمه إليها، لكنه استغل تبديل حرس السجن حين زاره صديق عمره 27 عاماً ، فقاما بتبديل ملابسهما وانتحال هوية الآخر ليخرج السجين ويبقى الزائر الذي يعتقد أنه لن يمضي عقوبة على  مارتكبه أكثر من شهور ما لم يدان بتهم مساعدة إرهابي من داعش بحسب ما نقلته صحف دنماركية.

فحين أوصل السجان الصديق لغرفة الزيارة، وترك السوري الذي اعتقل في يناير الماضي بتهمة تمويل ودعم الإرهاب والإتجار بالبشر، مع صديقه واستغلا تبديل وردية الحرس فقاما بتبادل ملابسهما وأماكن جلوسهما وحين انتهت الزيارة خرج.السجين وبقي الزائر بلباس السجن.

ولدى اكتشفت السلطات الدنماركية هروب السجين أغلقت محطة كوبنهاغن الرئيسية للسكك الحديدية، وتوقفت عن العمل بجميع خطوطها الداخلية والخارجية، وأخرجوا المسافرين، وأخضعوهم للتفتيش لكن دون جدوى، فقد هرب السجين  الذي كان من المفترض  تسليمه للحكومة الإيطالية بتهمة الاتجار بالبشر واستخدام الأموال في تمويل تنظيم داعش وهي تهم يواجه فيها عقوبة محتملة وهي السجن 15 عاما .

وقالت متحدثة باسم الشرطة أنه تم إخلاء سبيل صديق السجين وأنه سيخضع للتحقيق.

 ووفقاً لصحيفة “إيكسترا بلاديت” الدنماركية، فإن هذا الرجل البالغ من العمر 46 والذي كان يعيش سابقاً في السويد، كسب الكثير من الأموال في جرائم تهريب اللاجئين إلى إيطاليا ومن ثم أوروبا، حيث استخدم تلك الأموال في تمويل شبكة إرهابية مثل مليوني يورو أرسلتها لجبهة النصرة ومبالغ أخرى لتنظيم داعش، بحسب موقع الكومبس العربي الذي لفت إلى وقوع عملية الهروب يوم الأربعاء الماضي.

وبحسب الشرطة الدنماركية، فقد تم اعتقال هذا السوري في كانون الثاني الماضي. حينها كان في طريقه لتركيا من السويد التي يقيم فيها، بحجة أنه مسافر لتسليم أطفاله لوالدتهم، وفي الأثناء تبين أنه مطلوب تسليمه لإيطاليا بتهم تتعلق بالإرهاب.