لأول مرة، والدة اسامة بن لادن تتحدث للإعلام

تتحدث والدة اسامة بن لادن في أول تصريح لها للإعلام
لأول مرة، والدة اسامة بن لادن تتحدث للإعلام
الصورة: علياء غانم في منزلها في جدة ، المملكة العربية السعودية. الصورة: ديفيد ليفين للغارديان
الجمعة, 03 أغسطس , 2018

تتحدث عليا غانم والدة اسامة بن لادن في أول تصريح لها للإعلام  وذلك في حوار  بعد قرابة 17 عامًا منذ وقوع هجمات الحادي عشر من سبتمبر، حيث أجرى مارتن شولوف مؤخرا حوارا مع والدة اسامة بن لادن للغارديان.

ويصف الكاتب في حواره مع والدة بن لادن في منزل العائلة في جدة أن الأسرة كانت متوجسة من اللقاء الصحفي خوفاً من إثارة لغط الهجوم الإرهابي، لكن بعد أيام عدة من  التفاوض قبلت الأسرة  بالحديث  وتمّ اللقاء في أوائل شهر يونيو الماضي بموافقة رسمية وحضور مترجم ومراقب.

وتبرزصورة  معلقة على الجدار لابنها البكر  وتأخذ مكان الصدارة بين أفراد العائلة بجانب التحف الثمينة، وهناك صورة له وهو مبتسم بلحيته وهو مرتديا سترة عسكرية ، يظهر في صور حول الغرفة: مسنودًا على الحائط عند قدميها ، مستريحًا على قطعة أرض. ويجلس في الغرفة زوج عليا الثاني محمد العطاس ووالديها أحمد وحسن. وتقول إن والده قام بتربيته مع أشقائه تربية جيدة (كان أسامة بن لادن طفلها الوحيد من زوجها محمد بن لادن).

( صورة أسامة وهو الثاني من اليمين في السويد سنة 1971 )

ورغم اختلاف رواية كل فرد من العائلة حول اسامة إلا أن الأم تقول إنها تحب ابنها وتقول :" حياتي كانت صعبة جدا لأن ابني كان بعيدا عني فقد كان ولدا طيبا وأحبني كثيرا"، ولا تزال التركة الثقيلة التي خلفها بن لادن لعائلته قضية هائلة.

يقول حسن الأخ الأصغر لأسامة "كل مَن قابله في الأيام الأولى احترمه .. في البداية، كنا فخورين به ثم جاء أسامة المجاهد".

ويوضح قائلاً "أنا فخورٌ به جداً كأخ أكبر لقد علمني الكثير، لكنني لا أعتقد بأنني فخورٌ به كرجل وصل إلى   الصيت المشؤوم على الساحة العالمية، لكن كل ذلك في النهاية من أجل لا شيء".

وتقول إن ابنها البكر كان خجولا جدا، وكان متفوقا دراسيا وتقيا وهو في العشرينيات من عمره، وأنه أصبح متشددا خلال دراسته الجامعية وقالت:" تغير بتأثيرهم في الجامعة وأصبح رجلا مختلفا حين التقى شخصا اسمه عبد الله عزام وهو عضو في  حركة الاخوان المسلمين والذي تم نفيه من السعودية لاحقا واصبحا مستشارا دينيا لإسامة بن لادن. وقبل ذلك كان اسامة شخصا طيبا إلى أن قابل هؤلاء الذين قاموا بغسل دماغه في مطلع شبابه وكنت أنصحه بالابتعاد عنه ولأنه يحبني كثيرا ويخشى حزني من عصيان نصيحتي، لم يكن يتعرف بما يقوم به معهم".

وتسترخي والدة بن لادن بالحديث عن مدينتها اللاذقية وفارق الطقس هناك حيث  تعد اللاذقية المدينة الساحلية ذات الطقس المعتدل في سوريا مريحة أكثر من الطقس الحار في جدة.

(عليا غانم مع ابنها أحمد- تصوير ديفيد ليفين للغارديان)

وتقول إنها طلقت والد اسامة بعد 3 سنوات من الزواج به وتزوجت العطاس وكان وقتها موظفا إداريا في مجموعة بن لادن في بداية الستينيات وتابع والد بن لادن مسيرته بالزيجات حتى أصبح لديه 54 ولدا من قرابة 11 زوجة.

وتتابع بالرد عن هجمات سبتمبر بلوم من حول اسامة وتقول إنها عرفت الجانب الطيب منه ولم ترى جانب المتشدد الجهادي، ويوضح شقيق بن لادن قائلا قائلا:" كنت مصدوما وأصبت بالذهول مع ورود أول التقارير عن هجمات سبتمبر ودور اسامة فيها مع أول 48 ساعة من وقوعها وأدركنا العواقب الهائلة التي سنتحملها نتيجة ذلك".

.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج