لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الخميس 2 أغسطس 2018 08:00 م

حجم الخط

- Aa +

روسيا تنشر قوات في هضبة الجولان

(رويترز) - قالت وزارة الدفاع الروسية يوم الخميس إن موسكو ستنشر قوات من الشرطة العسكرية في هضبة الجولان على الحدود بين سوريا وإسرائيل، وذلك بعد أسابيع من تصاعد التوتر في المنطقة.

روسيا تنشر قوات  في هضبة الجولان
علم سوريا على مبنى في القنيطرة في الجانب السوري من خط وقف إطلاق النار بين إسرائيل وسوريا عند هضبة الجولان يوم 27 يوليو تموز 2018. تصوير: عمار عوض - رويترز

(رويترز) - قالت وزارة الدفاع الروسية يوم الخميس إن موسكو ستنشر قوات من الشرطة العسكرية في هضبة الجولان على الحدود بين سوريا وإسرائيل، وذلك بعد أسابيع من تصاعد التوتر في المنطقة.

وقالت وزارة الدفاع في موسكو إن الشرطة العسكرية الروسية بدأت تنتشر في الجولان السورية وتعتزم إقامة ثمانية مواقع مراقبة في المنطقة. ووصفت الوزارة التحرك بأنه يهدف إلى دعم قوة حفظ سلام تابعة للأمم المتحدة موجودة منذ عقود.

وأضافت الوزارة أن المواقع الروسية الجديدة ستسلم إلى الحكومة السورية بمجرد استقرار الوضع.

وقال سيرجي رودسكوي المسؤول الكبير بوزارة الدفاع إن الشرطة العسكرية الروسية بدأت يوم الخميس القيام بدوريات في هضبة الجولان وتعتزم إقامة ثمانية مواقع للمراقبة في المنطقة.

وأضاف أن الوجود الروسي هناك يأتي دعما لقوة حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة، وقال إن هذه القوة أوقفت أنشطتها في المنطقة عام 2012 لأن سلامتها باتت مهددة.

وتابع قائلا في إفادة صحفية في موسكو ”اليوم قامت قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة برفقة الشرطة العسكرية الروسية بأولى دورياتها منذ ست سنوات في المنطقة الفاصلة“.

محتوى دعائي

وأضاف ”لتجنب أي استفزازات محتملة ضد مواقع الأمم المتحدة على امتداد خط ’برافو‘ من المزمع نشر قوات من الشرطة العسكرية التابعة للقوات المسلحة الروسية في ثمانية مواقع للمراقبة“.

وقال إن الوجود الروسي هناك مؤقت وإن مواقع المراقبة ستُسلم لقوات الحكومة السورية فور استقرار الوضع.

ويلقي نشر الشرطة العسكرية الروسية الضوء على المدى الذي وصل إليه الكرملين كلاعب مؤثر في الصراعات بالشرق الأوسط منذ تدخله العسكري في سوريا الذي قلب موازين الحرب لصالح الأسد.