لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 31 Jul 2018 10:45 ص

حجم الخط

- Aa +

ارتفاع مستوى إرتباط الموظفين بالعمل في الشرق الأوسط

مستوى إرتباط الموظفين بالعمل في الشرق الأوسط وأفريقيا يتفوق على متوسط المستوى العالمي عند 69%

ارتفاع مستوى إرتباط الموظفين بالعمل في الشرق الأوسط

كشفت ’أيون‘، شركة الخدمات المهنية المختصة بتوفير مجموعة واسعة من حلول إدارة المخاطر والتقاعد والصحة، النقاب عن مستوى إرتباط الموظفين بالعمل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في عام 2018، وذلك بالاستناد إلى تحليل مستويات ودوافع الإرتباط بالعمل بين الموظفين في شتى أنحاء المنطقة. والتعريف الحقيقي "لإرتباط الموظفين بالعمل" يلخص بمستوى الاستثمار المعنوي للموظف في الشركة التي يعمل بها. وأجرت ’أيون‘ قياساً لمدى إرتباط الموظفين بالعمل في أكثر من 200 شركة بالمنطقة، وقامت بتحليل البيانات التي قدّمها أكثر من 250 ألف موظف، إذ غطت الدراسة شركات موزعة بين أكثر من 28 قطاعاً.

يشار إلى أن تقرير ’أيون‘ في عام 2018 الذي حمل عنوان: "توجهات إرتباط الموظفين بالعمل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا" أشار إلى انتعاش إرتباط الموظفين بالعمل بعد عامين متتاليين من الركود  ليبلغ أعلى مستوياته في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا - بارتفاع أربع نقاط عن المتوسط العالمي - مع ظهور أوضح لهذا الانتعاش في شمال أفريقيا ودول شرق البحر الأبيض المتوسط، بينما سجلت منطقة دول مجلس التعاون الخليجي انخفاضاً طفيفاً.

وبحسب بيان صحفي وصل أريبيان بزنس، كشف تقرير ’أيون‘ التوجهات العالمية لإرتباط الموظفين بالعمل 2018 عن ثبات المستوى العالمي لإرتباط الموظفين عند 65 بالمائة، بينما ارتفعت هذه النسبة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فوق المعدل عند 69 بالمائة، بزيادة خمس نقاط عن عام 2017. وبالرغم من انخفاضها بواقع درجة واحدة قياساً بعام 2017، واصلت دول مجلس التعاون الخليجي تسجيل مستويات قوية لمدى إرتباط الموظفين بالعمل عند 70 بالمائة، بزيادة عن معدلات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وحققت دول شرق البحر الأبيض المتوسط أعلى نسبة إرتباط موظفين عند 74 بالمائة (65 بالمائة سابقاً)، فيما ارتفعت المستويات في شمال أفريقيا بواقع ثماني درجات قياساً بعام 2016 إلى 65 بالمائة.

وشهدت دولة الإمارات العربية المتحدة انخفاضاً بنقطتين من 70 بالمائة إلى 68 بالمائة. وتمثّل الانخفاض الأكثر أهمية في تحفيز المواطنين واستعدادهم لتجربة أشياء جديدة، جراء الخوف من الوقوع في أخطاء عرضية. وبعد محافظتها على أعلى درجة إرتباط لموظفيها في المنطقة لمدة عامين متتاليين، تشهد المملكة العربية السعودية الآن انخفاضاً بنقطتين من 71 بالمائة إلى 69 بالمائة. ويعتبر طرح الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية عاملاً أساسياً يحتمل مساهمته في هذا الانخفاض.

أبرز فرص إرتباط الموظفين بالعمل في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

وفقاً لـ ’أيون‘، تم تصنيف المكافآت والتقدير باعتبارها أقوى دوافع الإرتباط  في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا هذا العام، والتي قد حلّت في المرتبة الرابعة سابقاً عام 2017.