لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 25 Jul 2018 05:15 م

حجم الخط

- Aa +

شرطة دبي تستخدم الدرون في ضبط مخالفي السلامة الشاطئية

باشر مركز شرطة الموانئ بدبي استخدام الطائرات بدون طيار الدرون في ضبط المخالفين لقواعد وأمن السلامة البحرية في مناطق الشواطئ.

شرطة دبي تستخدم الدرون في ضبط مخالفي السلامة الشاطئية

بناء على توجيهات اللواء طيار أحمد محمد بن ثاني القائد العام لشرطة دبي بالوكالة، باشر مركز شرطة الموانئ استخدام الطائرات بدون طيار "الدرون" في ضبط المخالفين لقواعد وأمن السلامة البحرية في مناطق الشواطئ.

وأكد العميد عبد القادر البناي مدير مركز شرطة الموانئ، أن استخدام الطائرات بدون طيار في ضبط مخالفي قواعد وأمن المناطق القريبة من الشواطئ يأتي في إطار توجهات القيادة العامة لشرطة دبي في استخدام أحدث التقنيات في العمل الشرطي، ومنها العمل في مجالات المحافظة على السلامة البحرية وضبط المخالفين لتفادي وقوع الحوادث، مشيراً إلى أن الطائرات بدون طيار ستساهم في دعم جهود الدوريات الشرطية التي تنفذ مهامها في حماية الشواطئ وتوفير الأمن والأمان للناس وتقديم الدعم والمساندة للمحتاجين، وفقا لمكتب دبي الإعلامي.

وأكد العميد البناي أن شرطة دبي تمكنت من خلال استخدام الطائرات بدون طيار من رصد عدد من المخالفين لقواعد سلامة الشواطئ من مستخدمي الدرجات المائية، وذلك بعد دخولهم إلى المناطق المخصصة للسباحة وتسببهم في تعريض حياة الناس للخطر، مبيناً أن شرطة دبي طبقت القانون وحجزت الدراجات المخالفة وفرضت عليهم غرامات مالية.

ونوه العميد البناي إلى أن قرار المجلس التنفيذي رقم 11 لسنة 2003 بإصدار اللائحة التنفيذية للقانون رقم 11 لسنة 2010 بشأن ترخيص الوسائل البحرية في إمارة دبي، يفرض غرامة مالية في حال عدم التزام مستخدمي الدراجات المائية بالمناطق المحددة لهم تبلغ قيمتها ألف درهم، كما تفرض غرامة على الإزعاج والمضايقة قيمتها 2000 درهم.

وحول مواصفات الطائرات بدون طيار، أكد العميد البناي أنها تحتوي على كاميرات توثق المخالفات وتجاوزات قواعد السلامة والأمان، ويتم التحكم فيها عن بعد عن طريق الدورية الشرطية المباشرة لمهام عملها، وتحتوي على كاميرات يمكن استخدامها في فترات الليل حال تطلب الأمر ذلك.

ودعا العميد البناي مستخدمي كافة الوسائل البحرية سواء الخاصة بالترفيه أو السياحة أو التجارة أو المستخدمة لأغراض الصيد إلى الالتزام بتعليمات وقواعد واشتراطات السلامة البحرية، والابتعاد عن مناطق السباحة من أجل سلامة مستخدمي الشواطئ، متمنياً السلامة للجميع.