إغلاق متباين لبورصات الخليج والبنوك تدعم أبوظبي والسعودية

ارتفعت أسهم البنوك السعودية يوم الثلاثاء مدعومة بنتائج مالية إيجابية للربع الثاني من العام، بينما هبطت أسهم بعض شركات البتروكيماويات متأثرة بتراجع أسعار النفط.
إغلاق متباين لبورصات الخليج والبنوك تدعم أبوظبي والسعودية
بواسطة أريبيان بزنس
الثلاثاء, 24 يوليو , 2018

(رويترز) - ارتفعت أسهم البنوك السعودية يوم الثلاثاء مدعومة بنتائج مالية إيجابية للربع الثاني من العام، بينما هبطت أسهم بعض شركات البتروكيماويات متأثرة بتراجع أسعار النفط.

وانخفض المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.5 في المئة تحت ضغط خسائر أسهم شركات مثل سهم كيان السعودية للبتروكيماويات الذي تراجع واحدا في المئة وسهم التصنيع الوطنية الذي هبط 3.3 في المئة.

وارتفعت أسهم بنوك سعودية، مع صعود سهم بنك ساب 1.5 في المئة، وسهم البنك العربي الوطني 0.3 في المئة. واقترح بنك ساب توزيعات أرباح نقدية بواقع 0.96 ريال للسهم عن النصف الأول من العام.

وأعلن البنك العربي الوطني يوم الثلاثاء عن زيادة في ربح الربع الثاني ليصل إلى 919.1 مليون ريال، ارتفاعا من 849 مليون ريال قبل عام.

وتراجع مؤشر سوق دبي 0.2 في المئة، مع تركز التعاملات على سهم دريك آند سكل انترناشونال الذي ارتفع واحدا في المئة. وتعثر السهم في الآونة الأخيرة بسبب مخاوف بشأن المركز المالي للشركة وآفاق أنشطتها ونتائج تحقيق من السلطات الإماراتية في انتهاكات مالية للإدارة السابقة.

وزاد المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.3 في المئة، مع صعود سهم بنك أبوظبي الأول القيادي 0.8 في المئة، قبيل إعلان النتائج المالية الفصلية للبنك والتي نشرت بعد إغلاق السوق.

وسجل المصرف زيادة بلغت 19 في المئة في صافي ربح الربع الثاني ليصل إلى 3.1 مليار درهم (844.04 مليون دولار).

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج