لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 24 يوليو 2018 11:15 ص

حجم الخط

- Aa +

10.8 مليار دولار قيمة الأصول المدارة لشركة فيش العالمية

ارتفاع قيمة الأصول المدارة إلى ما يقارب 10.8 مليار دولار أمريكي بالرغم من التحديات التي تشهدها السوق

10.8 مليار دولار قيمة الأصول المدارة لشركة فيش العالمية
فيليب جود، الرئيس التنفيذي المشارك في شركة فيش لإدارة الأصول

أعلنت شركة فيش لإدارة الأصول عن خططها لمواصلة توسيع نطاق أعمالها ودخول أسواق عالمية جديدة. وستشهد المرحلة المقبلة من النمو قيام الشركة بضخ استثمارات كبيرة لتعزيز القدرات البحثية، وإمكانات إدارة المحافظ، فضلاً عن استقطاب تكنولوجيات جديدة. وترتكز خطط التوسع هذه إلى الأداء الإيجابي طويل الأمد الذي نجحت الشركة في الحفاظ عليه خلال النصف الأول من العام 2018 إذ حققت معظم الخطط الاستثمارية أهدافها المتوقعة مما اسهم في تحقيق قيمة أفضل للمستثمرين. كما ارتفعت قيمة الأصول المدارة لتصل إلى ما يقارب  10.8 مليار دولار أمريكي بالرغم من التحديات التي شهدتها الأسواق في جميع فئات الأصول.

وكانت شركة فيش لإدارة الأصول قد نجحت في توسيع نطاق أعمالها بشكل كبير على مر السنوات القليلة الماضية وحققت شهرة محلية وعالمية بفضل ما تملكه من خبرات عريقة لا سيما في مجال السندات القابلة للتحويل وسندات الشركات والأصول المتعددة والاستثمارات ذات العوائد المرتفعة. ويتولى حالياً مدير الأصول النشطة المركزة مهمة إدارة أعمال الشركة في كل من سويسرا وألمانيا، في حين يسعى كل من فيليب جود وجيرغ ستورزينجير، الرئيسين التنفيذين المشاركين في إدارة شركة فيش لإدارة الأصول منذ بداية العام 2017، إلى استهداف المزيد من الأسواق الرئيسية وتوسيع نطاق أعمال الشركة على الساحة العالمية. وستخصص الشركة استثمارات كبيراً تأكيداً على التزامها بإجراء الأبحاث وتعزيز حلولها الإدارية. كما سينضم إلى فريق الخبراء الحالي في الشركة خمسة خبراء عالميين ليرتفع إجمالي عدد الخبراء فيها إلى 30 خبيراً. يُشار إلى أن التعيينات الجديدة شملت مؤخراً طاقم العمل في قسم إدارة المخاطر والقسم القانوني والامتثال وإدارة العمليات والمنتجات، ووصل بذلك مجموع الموظفين في شركة فيش حتى نهاية شهر يونيو الحالي إلى 88 موظفاً، وفقاً لبيان وصل أريبيان بزنس.

واجهت شركة فيش العديد من التحديات والتقلبات التي أثرت بشكل كبير على استقرار أداء الشركة خلال النصف الأول من العام الجاري. وبالرغم من ذلك، حققت صناديق السندات القابلة للتحويل وسندات الشركات نتائج إيجابية فاقت التوقعات. كما نجحت الشركة اعتباراً من 30 يونيو الحالي في تحقيق أهداف ما يزيد عن 90% من خطط منتجاتها لمدة ثلاث سنوات وما يقارب 80% من خطط منتجاتها لمدة خمس سنوات. وبالرغم من ما واجهته السندات القابلة للتحويل وسندات الشركات من تحديات كبيرة في السوق، وصلت قيمة تدفقات شركة فيش إلى حوالي 900 مليون دولار أمريكي ساهمت المقاصة بتعويض الجزء الأكبر منها. وارتفعت أصول العملاء بشكل طفيف لتصل إلى حوالي 10.8 مليار دولار أمريكي في النصف الأول من العام الحالي.

وفي معرض تعليقه على نتائج النصف الأول 2018، تحدث فيليب جود، الرئيس التنفيذي المشارك في شركة فيش لإدارة الأصول، قائلاً: "واجهتنا تحديات كثيرة في النصف الأول من العام الحالي لا سيما مع اعتماد استراتيجياتنا الاستثمارية بشكل أساسي على السندات القابلة للتحويل وسندات الشركات. وبالرغم من ذلك، تمكنا من تحقيق أداء يفوق المعدل الوسطي المتوقع لصالح أربعة من عملائنا لا سيما المستثمرين من الشركات في ظل الأداء السلبي السائد في السوق عموماً. وتؤكد أصول العملاء الجديدة المستحوذ عليها نجاح استراتيجياتنا في جذب الاستثمارات طويلة الأمد ونركز حالياً على زيادة أصولنا المدارة بشكل كبير".


يواصل صندوق فيش العالمي لسندات الشركات الذي أطلقته الشركة في 31 مايو اتباع استراتيجة التخصيص الديناميكي في التعامل مع مختلف أشكال السندات القابلة للتحويل. ومع ازدياد الطلب في السوق، يركز صندوق فيش على الأوراق المالية الأكثر تقلباً ويوفر بذلك خياراً استثمارياً بديلاً للمستثمرين في مجال الأسهم العادية الراغبين في الحصول على المزايا الكثيرة التي تقدمها الأسهم العادية لكن مع توفير الحماية المناسبة في آن معاً.

واختتم جود قائلاً: "يُعتبر هذاالصندوق الجديد إضافة مميزة إلى مجموعة منتجاتنا التي تجمع بين أكثر الفرص الاستثمارية المجزية في منتج واحد".