لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الجمعة 20 يوليو 2018 07:00 م

حجم الخط

- Aa +

أدنوك توقع اتفاقية إطارية للتعاون مع مؤسسة البترول الوطنية الصينية

بموجب الاتفاقية الإطارية، ستبحث أدنوك مع /سي إن بي سي/ فرص الاستثمارات الصينية المحتملة في عدد من المشاريع في مجال التكرير والبتروكيماويات في أبوظبي.

أدنوك توقع اتفاقية إطارية للتعاون مع مؤسسة البترول الوطنية الصينية

وام_ أكد معالي الدكتور سلطان بن أحمد الجابر وزير دولة الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" ومجموعة شركاتها أن الاتفاقية الإطارية للتعاون الاستراتيجي واسع النطاق التي تم توقيعها بين "أدنوك" ومؤسسة البترول الوطنية الصينية /سي إن بي سي/ اليوم تسهم في ترسيخ الشراكة الاستراتيجية في قطاع الطاقة بين البلدين.

ونوه معاليه إلى ان الاتفاقية تستنتد إلى الشراكة القائمة حالياً بين أدنوك و /سي إن بي سي/، وتؤسس لبناء آلية مشتركة تهدف إلى بحث سبل تعزيز التعاون في مختلف مجالات القطاع، بما في ذلك الاستكشاف والتطوير والإنتاج، والتكرير البتروكيماويات، والحفر وخدمات الحقول النفطية، وتوريد النفط الخام وتخزينه، ونقل التكنولوجيا، والأبحاث والتطوير.

وكانت أدنوك قد أعلنت خلال "ملتقى الاستثمار في التكرير والبتروكيماويات" عن ضخ استثمارات كبيرة في مشاريع جديدة بمجال التكرير والبتروكيماويات على الصعيدين المحلي والعالمي لتعزيز قدرتها التكريرية وزيادة إنتاجها من البتروكيماويات ثلاث أضعاف لتصل إلى 14.4 مليون طن سنوياً بحلول عام 2025.

وتشمل خطط النمو والتوسع إنشاء أكبر مجمع متكامل ومتطور للتكرير والبتروكيماويات في موقع واحد في العالم في مدينة الرويس، التي تقع في منطقة الظفرة بأبوظبي.

وبموجب الاتفاقية الإطارية، ستبحث أدنوك مع /سي إن بي سي/ فرص الاستثمارات الصينية المحتملة في عدد من المشاريع في مجال التكرير والبتروكيماويات في أبوظبي، بما في ذلك مصنع للزيوت العطرية، ووحدة تكسير خليط المواد الخام والمشتقات، ومصفاة جديدة .

وستناقش الشركتان كذلك فرص الشراكة في واحد أو أكثر من أصول التكرير والبتروكيماويات التابعة لـ /سي إن بي سي/ في الصين وذلك ضمن استراتيجية أدنوك للنمو العالمي.

وفي مجال الاستكشاف والتطوير والإنتاج، ستبحث أدنوك و/سي إن بي سي/ إمكانات العمل المشترك المحتملة في أبوظبي، بما في ذلك المناطق الست التي تم طرحها لاستكشاف وتطوير وإنتاج النفط والغاز من خلال مزايدة تنافسية في وقت سابق من العام الجاري، وكذلك إمكانية تأسيس مركز تقني مرتبط مع امتياز شركة الياسات للعمليات البترولية المحدودة /الياسات/ التي تمتلك /سي إن بي سي/ حصة 40% فيها، وذلك لتسهيل عملية نقل المعرفة والتكنولوجيا.

كما ستجري مناقشات بين الجانبين حول إمكانية تخزين إنتاج أدنوك من النفط الخام في الصين، وترتيبات إمداد النفط الخام على المدى البعيد، وفرص إبرام شراكة تجارية لمنتجات أدنوك المكررة والبتروكيماوية.

وتعد مؤسسة البترول الوطنية الصينية /سي إن بي سي/ أكبر منتج ومورد للنفط والغاز في الصين، وهي كذلك واحدة من أكبر مزودي خدمات حقول النفط في العالم. 

وتساهم /سي إن بي سي/ في إنتاج 52% من النفط الخام الصيني و71% من الغاز الطبيعي .. وتمتلك المؤسسة أصولا ومصالح نفطية وغازية في 37 دولة في إفريقيا وآسيا الوسطى وروسيا وأمريكا والشرق الأوسط وآسيا والمحيط الهادئ.

وقامت أدنوك ومؤسسة البترول الوطنية الصينية /سي إن بي سي/ خلال الأعوام الأربعة الماضية بتأسيس عدد من الشراكات المهمة في قطاع الطاقة، ففي عام 2014 أنشأت أدنوك و/سي إن بي سي/ مشروع الياسات المشترك، الذي شهد إنتاجه الأول في وقت سابق من العام الجاري، وتم شحن أول دفعة من النفط المستخرج منه إلى الصين في مايو الماضي.

وفي فبراير 2017، حصلت /سي إن بي سي/ على حصة في امتياز حقول النفط البرية في أبوظبي .. وفي مارس من العام الجاري، حصلت /سي إن بي سي/ من خلال شركة "بترو تشاينا" التابعة لها على نسبة 10% في كل من امتيازي "أم الشيف ونصر" و"زاكوم السفلي" البحريين.

وفي نوفمبر 2017، حصلت الشركة الصينية للإنشاءات البترولية الهندسية التابعة لـ /سي إن بي سي/ على عقد العمليات الهندسية والمشتريات والتشييد، وذلك ضمن خطط أدنوك لتطوير حقل باب العملاق لتعزيز زيادة معدلات الإنتاج بما يدعم تحقيق هدف أدنوك بزيادة قدرتها الإنتاجية إلى 3.5 مليون برميل يومياً بنهاية عام 2018.