لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 18 Jul 2018 08:15 م

حجم الخط

- Aa +

أبوظبي تصدر أول رخصة بناء لمشروع استثماري صيني باللغة الصينية

أول رخصة بناء باللغة الصينية لمشروع خاص بشركة التعاون الصناعي وإدارة الإنشاءات الصينية الإماراتية المحدودة "جيانغسو" بمدينة خليفة الصناعية.

أبوظبي تصدر أول رخصة بناء لمشروع استثماري صيني باللغة الصينية

وام_ أصدرت بلدية مدينة أبوظبي - ممثلة في إدارة تراخيص البناء - أول رخصة بناء باللغة الصينية لمشروع خاص بشركة التعاون الصناعي وإدارة الإنشاءات الصينية الإماراتية المحدودة "جيانغسو" بمدينة خليفة الصناعية. 

وذلك بمناسبة الأسبوع الإماراتي - الصيني الذي اطلق احتفاء بزيارة فخامة شي جين بينغ رئيس جمهورية الصين الشعبية الى دولة الإمارات والتي يبدأها غدا.

وتعمل بلدية مدينة أبوظبي على تحقيق رؤية القيادة الرشيدة للدولة في استشراف المستقبل واعتماد الإبتكار لتعزيز استدامة التطوير في كل قطاعات التنافسية العالمية من أجل مستقبل سعيد وحياة أفضل للأجيال القادمة ومن خلال التفاعل مع متطلبات التنمية المستدامة عبر اعتمادها على سياسات مرنة وخدمات عصرية تساهم في اجتذاب الشركات والاستثمارات الأجنبية والتي تشكل المشاركة الصينية فيها رقما مهما وفعالا.

وتحرص بلدية مدينة أبوظبي على تهيئة البيئة الجاذبة والمحفزة للنمو لاسيما على صعيد إطلاقها الخدمات الرقمية التي من شأنها الاستجابة لمتطلبات المتعاملين وخصوصا الشركات الأجنبية الاستثمارية العاملة في أبوظبي.

وأكدت البلدية سعيها بشكل متواصل لتطوير وتجويد الخدمات لتحقيق رؤية النظام البلدي ذي الكفاءة العالمية والذي يحقق التنمية المستدامة المنشودة ويعزز معايير جودة الحياه في مدينة أبوظبي.

وأعرب البلدية في هذا الإطار عن استعدادها الكامل للمساهمة في تقديم الخدمات المميزة التي من شأنها المساهمة في تنفيذ الاستثمارات الصينية في مدينة خليفة الصناعية وتذليل كافة التحديات أمام الشركات العاملة في مجالات الاستثمار.

وأوضحت أن الأرقام والإحصائيات تؤكد أهمية الشراكة الإماراتية - الصينية وقدرتها على النمو من خلال حجم التبادل التجاري غير النفطي كما نجحت بيئة الأعمال الإماراتية الرائدة في جذب العديد من الشركات الصينية التي تعمل في الدولة بما فيها شركات المناطق الحرة.