حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 17 Jul 2018 10:00 ص

حجم الخط

- Aa +

دورية شرطة في السعودية تقتل عسكري بعد أن أطلق النار على زملائه

قام مواطن يعمل في قطاع الجوازات في منفذ الوديعة، بإطلاق النار تجاه اثنين من زملائه بسبب خلافٍ يخص العمل، حسب التحقيقات الأولية لشرطة نجران؛ ما نتج عنه وفاة أحدهم على الفور، وأُصيب آخر وعند ملاحقة الجاني قام بإطلاق النار على إحدى دوريات أمن الطرق؛ ما نتج عنه استشهاد رجل الأمن إبراهيم بن حسين آل هشلان؛ وإصابة اثنين آخرين، ولخطورة الموقف تمّ التعامل معه وإطلاق النار عليه؛ ما نتج عنه مقتله في الحال.

دورية شرطة في السعودية تقتل عسكري بعد أن أطلق النار على زملائه

تمكنت دوريات أمن الطرق من قتل مواطن يعمل في القطاع العسكري في منفذ الوديعة بمحافظة شرورة شرق نجران، بعد أن أطلق النار تجاه اثنين من زملائه، مما نتج عنه مقتل أحدهما على الفور وإصابة الآخر. وعند ملاحقة الجاني بادر بإطلاق النار على إحدى دوريات أمن الطرق مما أدى إلى استشهاد رجل أمن وإصابة اثنين آخرين، بحسب المتحدث الإعلامي لشرطة منطقة نجران الرائد عبدالله عشوي.

وأوضح عشوي أنه في تمام الساعة الثامنة من مساء أمس (السبت)، تلقى مخفر شرطة الوديعة بمحافظة شرورة بلاغا عن إطلاق نار داخل المنفذ، وعلى الفور تمت مباشرة البلاغ، وتبين أن إطلاق النار جاء من قبل مواطن سعودي يعمل لدى أحد القطاعات العسكرية المشتركة في المنفذ (الجوازات)، ويبلغ من العمر 34 عاما، مستخدما سلاحه الرسمي، وأطلق النار تجاه اثنين من زملائه بالمنفذ بسبب خلاف يتعلق بغيابه عن العمل، كما اتضح من التحقيقات الأولية.

وبحسب ما ذكرته صحيفة "مكة" فقد نتج عن إطلاق النار مقتل أحدهما على الفور وإصابة الآخر الذي نقل للمستشفى لتلقي العلاج اللازم وحالته مستقرة.

وبعد جريمته لاذ الجاني بالفرار من الموقع، وعند استيقافه من قبل دوريات أمن الطرق على بعد 80 كيلومترا من محافظة شرورة أطلق النار تجاه أفرادها، مما تسبب في استشهاد أحدهم وإصابة اثنين آخرين، ولخطورة الموقف تم التعامل معه بإطلاق النار عليه مما أدى لمقتله فورا.