إكسبو 2020 دبي يمنح فرصة بيع منتجات بعلامته التجارية

فرصة لتسويق 5000 منتج رسمي لملايين الزوار
إكسبو 2020 دبي يمنح فرصة بيع منتجات بعلامته التجارية
بواسطة أريبيان بزنس
الأحد, 15 يوليو , 2018

أعلن إكسبو 2020 دبي عن إتاحة فرصة متميزة لشركات البيع بالتجزئة من جميع الأحجام للاستفادة من الفرص التجارية الضخمة المتاحة قبل انطلاقه وأثناء انعقاده وبعد ختامه، حيث سيفتح يوم 17 يوليو 2018 باب تقديم العطاءات عبر الإنترنت أمام جميع الشركات لاختيار بائعي التجزئة الرسميين للمنتجات التي تحمل علامته التجارية وذلك حتى 30 يوليو 2018.

ومع وجود أكثر من 5000 نوع من المنتجات الرسمية المرخصة والمتاحة للبيع، يرغب إكسبو 2020 في التعاون مع الشركات التي يمكنها تقديم تجربة بيع بالتجزئة على مستوى عالمي للملايين من زواره والمتحمسين له من جميع أنحاء العالم.

ووفقاً لبيان صحفي وصل أريبيان بزنس، سيجري بيع المنتجات الرسمية عبر متاجر بيع بالتجزئة في موقع إكسبو 2020 مساحتها الإجمالية 4000 متر مربع، وكذلك عبر منافذ مرخصة في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة وعلى الإنترنت. وسيحصل بائعو التجزئة المختارون على الحقوق الحصرية المتمثلة في تصميم عمليات البيع بالتجزئة للمنتجات التي تحمل علامة إكسبو 2020 دبي وإدراتها وتسويقها.

وقالت جيليان هامبرجر، نائب رئيس أول – الشؤون التجارية، في إكسبو 2020 دبي "إن عرض بيع التجزئة الذي يتيحه إكسبو 2020 فريد حقاً، وإنه ليس فقط فرصة رائعة لتجار التجزئة للاستفادة من الطلب العالمي على الهدايا التذكارية والتذكارات، وإنما يتيح لهم أيضًا توفير منصة بيع متاحة بسهولة لقاعدة عملاء كبيرة."

وأضافت هامبرجر "لأن الابتكار موجود في صميم إكسبو 2020 دبي، سيكون عرضنا للبيع بالتجزئة باستخدام أحدث التقنيات بهدف تحسين رحلة الزائر بشكل أكبر، كما نرغب في العمل بشكل وثيق مع تجار التجزئة لتقديم تجربة تسوق على مستوى عالمي للملايين من زوار إكسبو 2020 وعشاقه".

وستستند عمليات البيع بالتجزئة في إكسبو 2020 إلى نموذج حقوق الامتياز، لضمان سلاسة العمليات وإتاحة عائدات مجدية للتجار. وخلال الحديث عن مزايا هذه الاستراتيجية، قالت جيليان هامبرجر "سيستفيد تجار التجزئة الذين يعملون مع إكسبو 2020 دبي من إسم تجاري عالمي راسخ بالإضافة إلى منتجات عالية الجودة يجري تصنيعها من قبل أكثر من 70 شركة مرخصة رسمياً".

وبوحي من الشعار الرئيسي لإكسبو 2020 دبي "تواصل العقول، وصنع المستقبل" وموضوعاته الفرعية: الفرص، والتنقل والاستدامة، ستغطي المنتجات الحاملة لعلامة إكسبو 2020 دبي التجارية مجموعة من الأسعار والفئات بما في ذلك الهدايا التذكارية والتذكارات ومنتجات الصحة والجمال ولعب الأطفال والألعاب، والمنتجات المصنوعة محليًا المرتبطة بشخصية إكسبو 2020، والتي من المقرر أن يُكشَف عنها في الأشهر المقبلة.

سيتضمن عرض البيع بالتجزئة في إكسبو 2020 وجود أربعة منافذ بيع ثابتة تقع في مناطق شديدة الجذب للزوار: واحد في كل منطقة من مناطق الموضوعات الفرعية الثلاث، والرابع في ساحة الوصل، المحور المركزي لموقع إكسبو. كما سيتمكن الزوار من شراء بضائع من متاجر الهدايا داخل بعض الأجنحة وأكشاك البيع بالتجزئة والعربات المتنقلة والبائعين الجوّالين.

وسيتمكن تجار التجزئة خارج الموقع في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة من الاستفادة من وجود ملايين الزوار من رجال الأعمال والسياح الذين يتوافدون على البلاد سنوياً، بما في ذلك في الفترة التي تسبق عام 2020. ومن المتوقع أن تحقق المنتجات الحاملة لعلامة إكسبو التجارية طلباً عالياً عليها في مراكز التسوق وجهات البيع بالتجزئة الأخرى. وستتاح الفرصة أمام تجار التجزئة المختارين ليصبحوا موزعي تذاكر معتمدين، ليمكنهم الاستفادة من تدفق إيرادات إضافية.

ويمثل السوق الإلكتروني لإكسبو 2020 فرصة إضافية لتجار التجزئة للوصول إلى جمهور عالمي. ستكون هذه البوابة الإلكترونية مدمجة ضمن المنصات الرقمية لإكسبو 2020 دبي.

وستكون عملية تقديم العطاءات عبر الإنترنت لاختيار بائعي التجزئة الرسميين لإكسبو 2020 دبي مفتوحة للشركات من جميع الأحجام ومن أي مكان في العالم. ويتعين على الشركات التي ترغب تلقي طلب الحصول على معلومات التسجيل في esource.expo2020dubai.ae، حيث يمكنهم أيضا متابعة أحدث الفرص التجارية من إكسبو 2020 دبي.

ويتوقع أول إكسبو دولي يقام في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، استقبال 25 مليون زيارة في فترة انعقاده ما بين 20 أكتوبر 2020 و10 إبريل 2021 ومن المتوقع أن يأتي حوالي 70% من زواره من خارج دولة الإمارات العربية المتحدة، وهو ما يمثل أكبر نسبة من الزوار الدوليين في تاريخ معارض إكسبو الدولية، وبالتالي يمثل إكسبو دبي فرصة تجارية كبرى لتجار التجزئة.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج