إطلاق الأسبوع الإماراتي-الصيني احتفاء بزيارة الرئيس الصيني

أعلنت دولة الإمارات عن إطلاق الأسبوع الإماراتي - الصيني الذي يستمر من 17 يوليو الجاري لغاية 24 من الشهر نفسه، بالتزامن مع زيارة الرئيس الصيني شي جين بينغ للبلاد يوم الثلاثاء المقبل.
إطلاق الأسبوع الإماراتي-الصيني احتفاء بزيارة الرئيس الصيني
بواسطة أريبيان بزنس
السبت, 14 يوليو , 2018

وام_أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة، السبت، عن إطلاق الأسبوع الإماراتي - الصيني الذي يستمر من 17 يوليو الجاري لغاية 24 من الشهر نفسه، بالتزامن مع زيارة الرئيس الصيني شي جين بينغ للبلاد يوم الثلاثاء المقبل.

وتهدف الفعالية إلى إبراز العلاقات الثنائية بين البلدين وتعزيز التعاون التجاري والتبادل الثقافي وعلاقات الصداقة بين الشعبين الإماراتي والصيني.

وسوف تحتفل دولة الإمارات سنويا بالأسبوع الإماراتي الصيني على أن تتزامن الاحتفالات في العام القادم مع الاحتفالات برأس السنة الصينية.

ورحب نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بالزيارة التاريخية التي يقوم بها الرئيس الصيني على رأس وفد صيني كبير بهدف تعميق أواصر التعاون التجاري والثقافي والعلمي بين البلدين.

وقال الشيخ محمد بن راشد: "نرحب بضيف البلاد الرئيس الصيني الصديق شي جين بينغ في هذه الزيارة التاريخية التي تحتفي بالعلاقة الاستراتيجية بين البلدين وتؤسس لمرحلة جديدة عنوانها التعاون المثمر والمستقبل الواعد". وأضاف أن الإمارات تحتضن "أكثر من 200 ألف صيني وتضم 4000 شركة تجارية ونحن الشريك الأكبر للصين في المنطقة.. ونسعى لبناء روابط اقتصادية وثقافية واستثمارية طويلة المدى مع الصين".

ولفت الشيخ محمد بن راشد إلى العلاقات الشعبية والاقتصادية والثقافية المتينة التي تربط بين البلدين، قائلا "يسعدنا الاحتفاء في كل عام بثقافة عمرها آلاف السنين وعلاقات استراتيجية تحقق رؤى البلدين والشعبين".

من جانبه، قال الشيخ محمد بن زايد آل نهيان "إن جمهورية الصين الشعبية ودولة الإمارات العربية المتحدة تلعبان دورا محوريا في استقرار المنطقة ومستقبلها الاقتصادي".

وأضاف ولي عهد أبوظبي أنه "منذ أكثر من 28 سنة زار الشيخ زايد طيب الله ثراه الصين مؤسسا لعلاقة استراتيجية بين البلدين حصدنا ثمارها علاقات اقتصادية وتجارية وثقافية متميزة على مدى أكثر من ثلاثة عقود". وأشار إلى المكانة الاقتصادية للصين، قائلا " إن الصين عملاق اقتصادي دولي ولها ثقل سياسي عالمي.. ودورها مؤثر في استقرار الاقتصاد والسلام العالميين".

وتتخلل زيارة الرئيس الصيني للإمارات مجموعة من اللقاءات رفيعة المستوى الهادفة إلى تعزيز العلاقات بين البلدين ورفع حجم التبادل التجاري وتوسيع التبادل الثقافي والاجتماعي بين الصين والإمارات من خلال مجموعة من الزيارات والندوات الثقافية والسياسية بما فيها ندوة حول كتاب "حول الحكم والإدارة" للرئيس الصيني شي جين بينغ وندوة حول آفاق العلاقات الإماراتية - الصينية.

وشهدت السنوات الأخيرة تناميا سريعا في العلاقات الاقتصادية الإماراتية الصينية حيث تجاوز حجم التبادل التجاري السنوي بين البلدين الـ50 مليار دولار ما جعل الإمارات على مدى سنوات متتالية ثاني أكبر شريك تجاري للصين في العالم.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة