لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الجمعة 6 يوليو 2018 10:00 م

حجم الخط

- Aa +

السلطات السعودية تطيح بـ طمبق المتحرش جنسياً بالأطفال

الأمن العام السعودي يتمكن من الإطاحة بمتحرش جنسي بالأطفال عبر ألعاب الفيديو يعرف باسم "طمبق" #نطالب_بالقبض_علي_طمبق و#طمبق_مستغل_الاطفال_جنسي

السلطات السعودية تطيح بـ طمبق المتحرش جنسياً بالأطفال

تمكنت السلطات السعودية، أمس الخميس، من الإطاحة بشاب سعودي متورط بالتحرش الجنسي بالأطفال عبر ألعاب الفيديو يعرف باسم "طمبق".

وقال المتحدث باسم الأمن العام إنه إشارة إلى ما تم تداوله عن قيام شخص بالتحرش الجنسي بالأطفال عبر ألعاب الفيديو تحت مسمى (طمبق)، وما صدر عن النائب العام بالقبض على المتهم في هذا الجرم المخالف لأحكام الشريعة الإسلامية والأنظمة وقيم وأخلاق المجتمع الذي عبر عن استنكاره الشديد لهذه السلوكيات المنحرفة والتحذير منها، فقد أسفرت التحريات والبحث الجنائي بتوفيق الله عن توفر الأدلة على تورط مواطن من مواليد 1412، في هذه الجريمة، وتم القبض عليه عند الساعة الحادية عشرة من مساء أمس الخميس 1439/10/21، وإيقافه وإحالة القضية للنيابة العامة.

وأضاف إن الأمن العام إذ يعلن ذلك ليؤكد أن القيم الشرعية والمحافظة عليها ورعايتها في قائمة أولويات وزارة الداخلية، وأن الأجهزة الأمنية ستعمل بكل قوة وحزم وصرامة لردع كل من تسول له نفسه المساس بأمن المجتمع وسلامته وقيمه، والله الهادي إلى سواء السبيل.

ولم تذكر التقارير الواردة معلومات إضافية حول اسمه الحقيقي أو حتى عن عدد ضحايا المتهم بالتحرش الجنسي.

يذكر أن المادة السادسة من نظام مكافحة جريمة التحرش في السعودية تنص على أنه "‏إذا كان المجني عليه في جريمة التحرش طفلاً، أو من ذوي الاحتياجات الخاصة، ‏فيعاقب الجاني بالسجن لمدة تصل إلى 5 سنوات، وبغرامة مالية تصل 300 ألف ريال".

وحقق هاشتاغ #نطالب_بالقبض_علي_طمبق و#طمبق_مستغل_الاطفال_جنسي تفاعلاً واسعاً على مدى اليوميين الماضيين عبر موقع تويتر إذ سجلا أكثر 100 ألف تغريدة.

وبعد حادثة "طمبق"، تداول نشطاء مقطع فيديو مظللاً قيل إنه لشخص يبتز طفلاً ويطلب منه تصوير نفسه عارياً وأرفقوه بهاشتاغ #عبدالله_يعاني_من_الابتزاز.

كما تنشط عدة حسابات سعودية على تويتر منذ سنوات في ملاحقة وفضح المتحرشين جنسياً بالأطفال على غرار صفحة "قوائم العار للمتحرشين بالأطفال" و"افضح متحرّش الأطفال".

وتنشر الصفحة أسماء أشخاص تتهمهم بالتحرش وتفاصيل قصص التحرش التي يتم الإبلاغ عنها على الصفحة. كما تنشر مواد توعية لحماية الأطفال من التحرش الالكتروني.

وفي حين يدعو مغردون لفضح المتحرشين الالكترونيين، يرفض آخرون ذلك ويطالبون بالتدقيق في صحة الاتهامات بالتحرش.

وتشير أرقام الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان في السعودية إلى أن نسبة التحرش واستغلال الأطفال شهدت ارتفاعاً كبيراً على مدى السنوات السبع الماضية.

ووفقاً لمواقع سعودية، فقد ألقي القبض على أصحاب أكثر من 777 حساباً على مواقع التواصل الاجتماعي تستغل الأطفال جنسياً.