لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الخميس 5 يوليو 2018 08:45 م

حجم الخط

- Aa +

نيابة أبوظبي تأمر بحبس أحد مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي

أمرت النيابة العامة في أبوظبي بحبس أحد مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي على خلفية نشرة مقطعاً عبر حسابة الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام" يظهر فيه وهو يوجه عبارات شتم وقذف في حق احدى مشاهير مواقع التواصل.

نيابة أبوظبي تأمر بحبس أحد مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي

أمرت النيابة العامة في أبوظبي بحبس أحد مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي على خلفية نشرة مقطعاً عبر حسابة الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام" يظهر فيه وهو يوجه عبارات شتم وقذف في حق احدى مشاهير مواقع التواصل الاجتماعية.

وقالت المحامية عبير الدهماني الموكلة عن المجني عليها، بحسب صحيفة البيان، أن موكلتها هي إحدى الشخصيات العامة والمشهورة بالدولة ويعرفها القاصي والداني باسم "كشونة" ولديها العديد من الجماهير والمتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي. 

وبمناسبة السماح للنساء بالسعودية بقيادة السيارات، فقد شاركت موكلتي كأول سيدة إماراتية تقود سيارة في السعودية مع عدد كبير من المشاهير من عدة دول وقد انتشر هذا الخبر على الصحف ووسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي.

وأضافت : بعد أيام على ذلك تفاجأت موكلتي بقيام المشكو في حقه، وهو أحد مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي، بتسجيل مقطع فيديو تعليقاً على هذا الحدث، وقام فيه بسبها وقذفها بأبشع الألفاظ ووصفها بأبشع الأوصاف، ونسب إليها ما يحط من سمعتها وقدرها ويخدش شرفها وحياءها ويعرض بسمعتها وقام بنشر المقطع على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "إنستغرام".

ولفتت المحامية عبير الدهماني إلى أن موكلتها قد أصيبت بأضرار معنوية جسيمة، حيث قام عدد غفير من متابعيها على مواقع التواصل الاجتماعي بإرسال هذه المقاطع للمجني عليها بعد أن تم تداولها بشكل واسع وكبير.

وأشارت إلى أن المادة 20 من مرسوم بقانون رقم 5 لسنة 2012 بشأن مكافحة جرائم تقنية المعلومة تنص على أنه "مع عدم الإخلال بأحكام جريمة القذف المقررة في الشريعة الإسلامية، يعاقب بالحبس والغرامة التي لا تقل عن مائتين وخمسين ألف درهم ولا تتجاوز خمسمائة ألف درهم أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من سب الغير أو أسند إليه واقعة من شأنها أن تجعله محلاً للعقاب أو الازدراء من قبل الآخرين، وذلك باستخدام شبكة معلوماتية أو وسيلة تقنية معلومات".