شرطة دبي تدعم أصحاب الهمم عبر التعاون مع وزارة تنمية المجتمع

شرطة دبي من أوائل المؤسسات التي تتبنى الجوانب المجتمعية والإنسانية في استراتيجيتها وخططها وبرامجها، كما أنها قامت بإنشاء مجلساً مختصاً بأصحاب الهمم.
بواسطة أريبيان بزنس
الخميس, 05 يوليو , 2018

قام وفد من مجلس مراكز الشرطة برئاسة العميد أحمد ثاني بن غليطة، مدير مركز شرطة الرفاعة، مدير المجلس، بزيارة إلى مركز دبي لرعاية وتأهيل أصحاب الهمم التابع لوزارة تنمية المجتمع، وكان في استقبالهم سعادة منى عجيف الزعابي الوكيل المساعد لقطاع الخدمات المساندة في الوزارة.

ووفقا لبيان وصل أريبيان بزنس، تم خلال اللقاء مناقشة أوجه التعاون وتعزيز الشراكة بين القيادة العامة لشرطة دبي ووزارة تنمية المجتمع، وأكد العميد احمد بن غليطة حرص القيادة العامة لشرطة دبي على دعم السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم والاسترشاد، بما قاله صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، "إعاقة الإنسان هي عدم تقدمه وبقاؤه في مكانه وعجزه عن تحقيق الإنجازات وما حققه أصحاب الهمم في مختلف المجالات وعلى مدى السنوات الماضية من إنجازات هو دليل على أن العزيمة والإرادة تصنعان المستحيل وتدفع الإنسان إلى مواجهة كل الظروف والتحديات بثبات للوصول إلى الأهداف والغايات".

وأوضح العميد احمد بن غليطة ان زيارة مجلس مراكز الشرطة تأتي ضمن إطار دعم المبادرة الكريمة التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي للإمارة، (مجتمعي... مكانٌ للجميع) الرامية إلى تحويل دبي بالكامل إلى مدينة صديقة لأصحاب الهمم بحلول العام 2020، عبر دعم وتعزيز الجهود الحالية للإمارة في مجال تمكين أصحاب الهمم.

وبين العميد احمد بن غليطة أن شرطة دبي من أوائل المؤسسات التي تتبنى الجوانب المجتمعية والإنسانية في استراتيجيتها وخططها وبرامجها، كما أنها قامت بإنشاء مجلساً مختصاً بهم وهو مجلس أصحاب الهمم الهادف إلى الاطلاع على احتياجاتهم وتنفيذ المبادرات التي تدعم قدراتهم وتُمكنهم، مشيراً إلى أن الاهتمام بأصحاب الهمم مسؤولية مشتركة من جميع الأفراد والمؤسسات لتفعيل دورهم الاجتماعي، وضمان انتمائهم الوطني بمبدأ المساواة وتكافؤ الفرص.

ومن جانبها قالت سعادة منى عجيف الزعابي الوكيل المساعد لقطاع الخدمات المساندة بالوزارة بأن القيادة العامة لشرطة دبي تعتبر أحد أهم شركاء الوزارة في دعم رؤية وأهداف الوزارة في تمكين وتأهيل أصحاب الهمم من خلال دعم محاور السياسة الوطنية لتمكين أصحاب الهمم، وعبر المبادرات والبرامج المشتركة التي يتم تنفيذها ضمن خطط الوزارة التشغيلية، التي تساهم في ترسيخ مفهوم الدمج الشامل.

وأشارت سعادتها إلى أن الوزارة تحرص على التعاون مع شركائها لتتكامل وتتوحد الجهود بما يتماشى مع توجهات حكومة دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة، وتحقيقاً لرؤية الإمارات 2021 بأن تكون دولة الإمارات ضمن أفضل دول العالم من حيث التنمية الاقتصادية والاجتماعية، بحلول اليوبيل الذهبي للاتحاد في عام 2021 م، وتحقيقاً لأهداف ورؤية وزارة تنمية المجتمع في تعزيز تمكين أصحاب الهمم من أداء دورهم في بناء وتنمية المجتمع، محققين محاور السياسة الوطنية لأصحاب الهمم التي تم إطلاقها في العام 2017. 

وفي ختام الزيارة تجول وفد مجلس مراكز الشرطة على أقسام مركز دبي لرعاية وتأهيل أصحاب الهمم والتي شملت قسم الإعاقة الذهنية والتوحد والتدريب والتأهيل المهني والخدمات النفسية والاجتماعية والإعاقات الحسية والحركية والخدمات العلاجية المساندة، بالإضافة إلى قسمي الأنشطة والتدخل المبكر، والتقى الوفد بعدد من الطلبة والطالبات من مختلف الحالات وتبادل معهم الأحاديث عن النشاطات التي يقومون فيها بالمركز.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة