لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 4 Jul 2018 05:30 م

حجم الخط

- Aa +

افتتاح أول منجم للنفايات القابلة لإعادة التدوير في أبوظبي

منجم النفايات القابلة لإعادة التدوير هو عبارة عن موقع في الأحياء السكنية يتيح للجمهور المشاركة في فصل النفايات القابلة لإعادة التدوير.

افتتاح أول منجم للنفايات القابلة لإعادة التدوير في أبوظبي

وام_ شهد معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة افتتاح مركز أبوظبي لإدارة النفايات "تدوير" لأول منجم للنفايات القابلة لإعادة التدوير بجوار حديقة الخالدية في مدينة أبوظبي وذلك في إطار سعيه نحو تشجيع وإشراك أفراد المجتمع بمختلف فئاته على المساهمة في فصل النفايات من المصدر.

ومنجم النفايات القابلة لإعادة التدوير هو عبارة عن موقع في الأحياء السكنية يتيح للجمهور المشاركة في فصل النفايات القابلة لإعادة التدوير وذلك عبر وضعها في حاويات مخصصة لكل نوع وفق الأنواع المعتمدة كمواد يمكن الاستفادة منها.

وحسب خطط "تدوير" تم تصميم 4 نماذج مختلفة لمناجم النفايات تختلف فيما بينها من حيث الشكل ومن حيث عدد الحاويات المخصصة للمواد ويعتبر نموذج المنجم الذي تم اطلاقه هو الأكبر من حيث المساحة والحجم وعدد الحاويات المخصصة كما تم تحديد 6 مناطق سكنية أخرى في أبوظبي لوضع هذا النموذج فيه علاوة على وجود 15 موقعا آخر تم تركيب النماذج الثلاثة الأخرى فيها.

ويتميز النموذج الموجود عند حديقة الخالدية بتنوع الحاويات فيه وبألوان مختلفة للمخلفات القابلة للتدوير بأكثر من 12 نوعا من أنواع تلك المخلفات كالزجاج والبلاستيك والمعادن والأدوات الكهربائية والأوراق والعلب الكرتونية مع وضع لوحات إرشادية وتعريفية لنوعية النفايات التي يتم استلامها في المنجم.

وتتميز المناجم بمواصفات عالية وخصائصها المتوافقة مع معايير الاستدامة حيث أنه يعتمد على مصادر الطاقة المتجددة باستخدام ألواح شمسية لتوليد الطاقة الكهربائية النظيفة وباستخدام مصابيح كهربائية عالية الأداء وتحافظ على الطاقة.

كما تتميز بتصميم سهل وجذاب لتشجيع الجمهور على استخدام المرافق كما ستضمن قيام أفراد المجتمع بفصل وفرز النفايات من المصدر بسلوك حضاري وراق وبشكل صحيح من غير خلط بين المواد بما يضمن رفع القيمة الاقتصادية للمخلفات بتحويلها إلى موارد. ويساهم المشروع في نشر ثقافة فرز النفايات والمحافظة على بيئة صحية مستدامة إضافة إلى الحفاظ على المظهر الجمالي والحضاري للمدينة عن طريق الحد من الرمي العشوائي للنفايات وتخصيص حاويات مميزة ومخصصة لجمع أنواع محددة من النفايات إلى جانب توفير أماكن قريبة من السكان للتخلص من النفايات ذات الأحجام الكبيرة.