لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 4 Jul 2018 10:15 ص

حجم الخط

- Aa +

الشورى السعودي يناقش في جلسة مغلقة ارتفاع أسعار فواتير الكهرباء

مجلس الشورى السعودي ناقش خلال جلسة مغلقة ارتفاع أسعار فواتير الكهرباء بعد الاستماع إلى وجهة نظر لجنة الاقتصاد والطاقة بشأن التقرير السنوي لهيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج

الشورى السعودي يناقش في جلسة مغلقة ارتفاع أسعار فواتير الكهرباء

ناقش مجلس الشورى السعودي خلال جلسة مغلقة، أمس الثلاثاء، ارتفاع أسعار فواتير الكهرباء بعد الاستماع إلى وجهة نظر لجنة الاقتصاد والطاقة بشأن التقرير السنوي لهيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج.

وأكدت مصادر صحيفة "الاقتصادية" السعودية أن لجنة الاقتصاد والطاقة خاطبت هيئة تنظيم الكهرباء أخيراً للإفادة حول استفساراتها بشأن ما أثير من تذمر عدد كبير من المشتركين على ارتفاع أسعار الفواتير.

وأوضحت المصادر أن قراراً لمجلس الشورى صدر بتاريخ 4 فبراير/شباط الماضي، يتضمن تقييم التعريفة الجديدة للكهرباء والتعريفات المقترحة مستقبلاً مع احتساب تطور كفاءة التشغيل.

وطالب مجلس الشورى "الهيئة" بتوسيع الآفاق أمام مساهمة القطاع الخاص بالاستثمار في صناعة الكهرباء والمياه، لتحقيق الكفاءة وترشيد التكاليف، وتبني معايير وضوابط في إجراءات الأمن والسلامة والارتقاء بمستوياتها، للحد من ارتفاع حالات حوادث السلامة المسجلة في صناعة الكهرباء، وذلك علاوة على إلزام الشركة السعودية للكهرباء بالمواعيد المحددة لتنفيذ عناصر خطة تطوير هيكلة صناعة الكهرباء، والعمل على تطبيق برنامج هيكلة الشركة وفقاً للبرنامج الزمني المتفق عليه.

وشدد "المجلس" على "الهيئة" -أثناء أدائها لمهامها وخططها- أن تلتزم بمؤشرات تتسق وتقاس مع أهداف "رؤية المملكة 2030" وتضمين ذلك في تقاريرها السنوية.

وطالب أيضاً بتضمين رخصة ممارسة نشاط صناعة الكهرباء والمياه شرط الالتزام بالمحتوى المحلي من السلع والخدمات وفق "رؤية المملكة 2030"، وتبنى مؤشرات مستوى خدمات موحد؛ لمعالجة تدني خدمة الكهرباء المقدمة في بعض المناطق. كما طالبها بالإسراع في نقل اختصاصات لجنة فض المنازعات بالهيئة إلى القضاء العام، وهي توصية إضافية تقدمت بها عضو المجلس رائدة أبونيان.

يذكر أن هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج، المسؤولة عن تزويد الكهرباء في السعودية، أكدت، في وقت سابق، أن رفع أسعار تعرفة الكهرباء من جديد وارد في حال ارتفعت أسعار الطاقة.

وكانت الشركة السعودية للكهرباء بررت ارتفاع فواتير الكهرباء الأخيرة في بيان يوم الخميس الماضي بأنه يعود في المقام الأول إلى تصحيح أسعار التعرفة الكهربائية هذا العام حسب شرائح الاستهلاك في القطاع السكني، إضافة إلى تغيير أنماط الاستهلاك في فصل الصيف من خلال الارتفاع الكبير في استخدام أجهزة التكييف، حيث إن 70 بالمئة من قيمة استهلاك الفاتورة يعود في الغالب إلى استخدام أجهزة التكييف.