لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأثنين 2 يوليو 2018 01:30 م

حجم الخط

- Aa +

الإمارات: 1.75 مليون مسافر عبر منفذ حتا

يقوم المركز بدورٍ كبيرٍ في تسهيل الحركة التجارية وحركة المسافرين بين دبي وعُمَان

الإمارات: 1.75 مليون مسافر عبر منفذ حتا

بلغ عدد المسافرين عبر منفذ حتا الحدودي خلال العام 2017 نحو 1.75 مليون مسافر، في حين بلغت عدد المعاملات الجمركية للفترة ذاتها 152.2 ألف معاملة جمركية، وسجل المنفذ نحو 3904 ضبطية ومحجوزات.

ويمثل مركز جمارك حتا نقطة عبور دولية بين دولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عُمان الشقيقة، حيث يقوم المركز بدورٍ كبيرٍ في تسهيل الحركة التجارية وحركة المسافرين بين دبي وعُمَان، والتي تصل نسبتهم سنوياً إلى ما يقارب 2 مليون مسافر.

ويعد منفذ جمارك حتا نقطة محورية للنقل البري بين سلطنة عمان وبقية دول مجلس التعاون الخليجي عبر تقديم أفضل الخدمات والتسهيلات لإسعاد المتعاملين وفق أحدث الأنظمة الذكية للتخليص الجمركي وفحص البضائع بمختلف أنواعها طبقاً للقانون الجمركي الموحد لدول مجلس التعاون، وذلك لخدمة انسيابية حركة التجارة والمسافرين، مما يسهم في تنشيط الحركة التجارية والسياحية للإمارة.

وتسعى إدارة المراكز البرية إلى تحقيق رؤية دائرة جمارك دبي في أن تكون الإدارة الجمركية الرائدة في العالم الداعمة للتجارة المشروعة عبر الابداع والابتكار في تقديم الخدمات التي تسهل على المسافرين والتجار القاصدين الشحن البري، مع الالتزام التام بحماية المجتمع ضد مخاطر المواد المقيدة والممنوعة.

وأكد محمد المعيني مدير إدارة المراكز الجمركية البرية أن المركز يقدم تسهيلات كبيرة إلى التجار والشاحنات من خلال استخدام النظام الإلكتروني لإنجاز المعاملات الجمركية، واستخدام المركز أحدث الأجهزة لفحص الحاويات والسيارات الخفيفة بالأشعة السينية، وذلك يتم بالتعاون مع إدارة الدعم الفني في جمارك دبي، الأمر الذي يسهم في تعزيز تجارة دبي، بحسب بيان صحفي وصل أريبيان بزنس.

وذكر  أن  المنفذ يعكس الوجهة الحضارية لمدينة دبي في عمليات خدمة العملاء وسعادتهم من حيث رفع الكفاءة الأمنية وتحقيق مبدأ الأمن والسلامة في المركز، وذلك ضمن رؤية حكومة دبي للارتقاء بتقديم جميع الخدمات للمسافرين وتطويرها وبما يسهل إجراءات الدخول والخروج من وإلى دولة الإمارات العربية المتحدة، وما يمثله المنفذ من إحكام الرقابة للحفاظ على أمن واستقرار المجتمع وصون مقدراته بالتصدي لمحاولات التهريب خاصة المواد المحظورة والضارة والممنوع تداولها والتي تمثل خطراً يهدد الصحة العامة بما تحمله من تأثيرات تنال من قدرة أي مجتمع، مشيراً إلى تعزيز المنفذ  القدرة الاجتماعية والاقتصادية لإمارة دبي بزيادة جاذبيتها كوجهة سياحية من الطراز الأول.

وأوضح أن المركز أنجز 3904 ضبطية شملت مواد مخدرة وأسلحة بيضاء ونارية وملحقاتها، وتهريب عملات، ووثائق ومحاولات للتهرب من دفع الرسوم الجمركية، موضحاً الجهود المبذولة من قبل ضباط التفتيش وموظفي جمارك حتا وتمتعهم بروح الولاء المؤسسي والحس الأمني العالي، ويقظتهم للحيل وأساليب التهريب المبتكرة لدى المهربين، وتزويدهم بأحدث أجهزة الفحص إضافة لما تقدمه لهم وحدات الدعم والسيطرة في مقر الدائرة بما يدعم تسهيل وتسريع الإجراءات على المسافرين وتحقيق سعادتهم.

ومن الضبطيات التي أنجزها المركز عدد 699 ضبطية مخدرات، و169 ضبطية، أشخاص 71 ضبطية أسلحة وأجزائها، تهريب عملات 7 ضبطيات، سايتس 25 ضبطية، محاضر جمركية 18 ضبطيات، وثائق 86 ضبطية، إلكترونيات 8 ضبطيات، ذهب ومجوهرات 4 ضبطيات، وأخرى 19 ضبطية.