حجم الخط

- Aa +

السبت 30 Jun 2018 12:30 م

حجم الخط

- Aa +

ارتفاع أسعار الكهرباء يرفع تكاليف السعوديين 30%

ارتفاع تكاليف الأسر السعودية 30% بعد ارتفاع أسعار الكهرباء لا سيما مع دخول فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة مما يسهم في زيادة استخدام التكييف

ارتفاع أسعار الكهرباء يرفع تكاليف السعوديين 30%

قدر اقتصاديون ارتفاع تكاليف الأسر السعودية بنسبة 30 بالمئة بعد ارتفاع أسعار الكهرباء مؤخراً لا سيما مع دخول فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة مما يسهم في زيادة استخدام التكييف التي تمثل أعلى نسبة في استهلاك الكهرباء بنحو 70 بالمئة إضافة إلى استخدام الأجهزة الكهربائية ذات الكفاءة المنخفضة التي تؤثر سلباً على الترشيد.

وأوصى المختصون بمواجهة ارتفاع الأسعار عبر الترشيد في استهلاك الكهرباء لا سيما في أوقات الذروة، واقتناء الأجهزة الكهربائية ذات الكفاءة العالية، إضافة إلى الصيانة الدورية لأجهزة التكييف والتبريد التي تسهم على زيادة الادخار بنسبة 40 بالمئة.

وقال رئيس قسم الاقتصاد بجامعة الطائف الدكتور سالم باعجاجة، بحسب صحيفة "المدينة" السعودية، إن ارتفاع أسعار الكهرباء يعود إلى دخول فصل الصيف، وزيادة الاستهلاك في الكهرباء خاصة بأوقات الذروة، وزيادة استخدام أجهزة التكييف والتبريد مما أثر سلباً على دخل الأسر وزيادة التكاليف الشهرية بنسبة تتراوح ما بين 25 و30 بالمئة وتوقع استمرار ارتفاع الأسعار خلال الفترة المقبلة بسبب الأجواء شديدة الحرارة.

ودعا عضو الجمعية الاقتصادية السعودية الدكتور عبدالله المغلوث، بحسب الصحيفة ذاتها، إلى تعديل سلوك المواطن في استخدام الطاقة والتكييف مع ارتفاع أسعار الكهرباء من خلال الترشيد في استخدام الأجهزة الكهربائية خاصة أجهزة التكييف التي تستهلك نحو الـ70 بالمئة من إجمالي استهلاك الفرد للكهرباء، وتركيب الأجهزة الذكية والأوتوماتيكية الموفرة للطاقة.

وقال "الملغوث" إن الترشيد في استخدام الطاقة يمكّن المواطن من ادخار 40 بالمئة من مرتبه الشهري، وانخفاض نسبة استهلاك الفرد من الطاقة.

ودعا المركز السعودي لكفاءة الطاقة إلى ضرورة الترشيد في استهلاك الطاقة بالمباني من خلال اختيار أجهزة التكييف ذات الكفاءة العالية، وإجراء الصيانة الدورية لها، وضرورة استخدام العوازل الحرارية بالمباني الجديدة، واستخدام النوافذ المزدوجة، إضافة إلى ضرورة استخدام أجهزة الإنارة المناسبة والموفرة للكهرباء LED، وعدم ترك السخان موصولاً بالكهرباء لفترات طويلة.  

وشهدت فواتير الكهرباء الأخيرة ارتفاعات كبيرة في قيمتها. وقالت الشركة السعودية للكهرباء في بيان يوم الخميس الماضي إن ارتفاع فواتير الكهرباء خلال الشهر الجاري، يعود إلى تصحيح أسعار التعريفة الكهربائية هذا العام حسب شرائح الاستهلاك في القطاع السكني، إضافة إلى تغيير أنماط الاستهلاك في فصل الصيف من خلال الارتفاع الكبير في استخدام أجهزة التكييف.

ويعتزم مجلس الشورى مخاطبة الجهة المنظمة للكهرباء في المملكة للتحقق من الأسعار الكبيرة التي طرأت على فواتير بعض المستهلكين بنسب عالية وأسباب تجاوزاتها المعدلات الطبيعية. وأكد رئيس لجنة الاقتصاد والطاقة عبدالرحمن الراشد، بحسب صحيفة محلية اليوم السبت، أن المجلس سيرفع غداً الأحد خطاباً لمحافظ هيئة الكهرباء والإنتاج المزدوج متضمناً الاستفسار عن ارتفاع فواتير الكهرباء والتحقق من الزيادة فيها وأن العدادات بها التعرفة الجديدة.