حجم الخط

- Aa +

الأربعاء 27 Jun 2018 06:45 م

حجم الخط

- Aa +

دبي تقدّم للعالم أول «مطار كوني» للطيران ورحلات الفضاء

قامت مؤسسة دبي لمشاريع الطيران الهندسية بالتعاون مع مؤسسة دبي للمستقبل بتطوير مبادرتي "المطار الكوني"، و"صمِّم تجربة سفرك" لتوسيع دائرة الخيارات المتاحة للمسافرين خلال رحلاتهم.

دبي تقدّم للعالم أول «مطار كوني» للطيران ورحلات الفضاء

قامت مؤسسة دبي لمشاريع الطيران الهندسية بالتعاون مع مؤسسة دبي للمستقبل بتطوير مبادرتي "المطار الكوني"، و"صمِّم تجربة سفرك" واللتين تسعى من خلالهما المؤسسة إلى المشاركة في تطوير مفهوم السفر وإكساب تجربة المسافرين أبعادا غير مسبوقة على مستوى العالم.

وتأتي هاتان المبادرتان في إطار المشاريع التي اعتمدها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس مجلس أمناء مؤسسة دبي للمستقبل ضمن مبادرة "دبي X10"، وذلك على هامش أعمال القمة العالمية للحكومات فبراير الماضي، وقد بلغ عدد تلك المشاريع 26 مشروعا قدمتهم 24 جهة حكومية في دبي.

ووفقا لمكتب دبي الإعلامي، تهدف المبادرة الأولى لمؤسسة دبي لمشاريع الطيران الهندسية وعنوانها "المطار الكوني" إلى تطوير مخطط متكامل لمطار مُخصص للسفر الفضائي بما يدعم جهود وطموحات دولة الإمارات في مجال استكشاف الفضاء، في حين تهدف المبادرة الثانية "صمم تجربة سفرك" إلى تزويد الطائرات بمقصورات مخصصة لممارسة الأعمال وأخرى للترفيه سعيا لتوسيع دائرة الخيارات المتاحة للمسافرين خلال رحلاتهم.

وعن القيمة المضافة للمبادرتين وما تسهمان به من دعم لقطاع الطيران وللمكانة المميزة لدبي في هذا المجال، قال سعادة خليفة سهيل الزفين، الرئيس التنفيذي لمؤسسة دبي لمشاريع الطيران الهندسية: "مع التطور الكبير في قطاع الطيران، وما واكبه من ظهور لمفاهيم جديدة مثل السفر عبر الفضاء، أصبح من الضروري تطوير إمكانات المطارات الحالية وتعزيز قدراتها على التعامل مع هذه المستجدات بطريقة متكاملة.

ومواكبة لهذا التطور، وانطلاقا من كون دولة الإمارات إحدى أكثر الدول طموحاً في مجال استكشاف الفضاء، أدركنا أهمية صياغة مخطط متكامل لمطار مخصص للسفر الفضائي يحقق للجميع إمكانية السفر داخل وخلال وخارج الغلاف الجوي ليكون بذلك أول منفذ متكامل للسفر الفضائي.

وأوضح الزفين أن مبادرة "صمم تجربة سفرك" تُمّكن شركات الطيران من إعادة توزيع سعتها الداخلية حسب الطلب بما يتناسب مع كل رحلة وذلك خلال فترة زمنية قياسية أثناء وجود الطائرة على أرض المطار ما من شأنه أن يقدم المزيد من الخيارات التي تلبي مختلف متطلبات المسافرين.

وعن أثر مبادرة "دبي 10X" وما تمثله من قوة دفع كبيرة للهيئات والجهات الحكومية في دبي، قال الزفين: "لقد شكلت "دبي 10X" دافعاً لنا للقيام بالمزيد من الخطوات لتسريع عملية التطوير بما يعزز الموقع الرائد للإمارة في طليعة مدن العالم المعنية بدعم الابتكار والمشاريع المتفردة، لذا راعينا عند العمل على صياغة مبادرتي "المطار الكوني"، و"صمم تجربة سفرك" ضرورة صياغة أفكار مبتكرة لدعم قطاعي الطيران والسفر في الفضاء، فضلاً عن تقديم قيمة مضافة لإسعاد المسافرين على متن الرحلات الجوية."

وتعمل مؤسسة دبي لمشاريع الطيران الهندسية حالياً على تطوير خطة العمل الخاصة بمبادرة "صمم تجربة سفرك" وفق الإطار الزمني المستهدف وصياغة أطر التعاون والشراكة مع مجموعة كبيرة من الأطراف تشمل مختلف تخصصات قطاع الطيران داخل الدولة، بالإضافة إلى الشركات والمنظمات والوكالات الدولية مثل منظمة الطيران المدني الدولي، بينما تقوم المؤسسة فيما يتعلق بمبادرة "المطار الكوني" بعقد شراكات مع جهات عدة في مقدمتها وكالة الإمارات للفضاء، ومركز محمد بن راشد للفضاء، واللجنة العليا للتشريعات، علاوة على المنظمات والوكالات والشركات الدولية المعنية بهذا القطاع.