لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الجمعة 22 Jun 2018 08:00 ص

حجم الخط

- Aa +

بنوك إماراتية تحذر عملاءها من احتيال عبر تبديل شريحة هواتفهم الجوالة

قالت البنوك إن عملية الاحتيال باسم «سيم سواب» هي أحد التهديدات التي تحتاج إلى أن يكون العميل على بينة منها وأن يتوخى الحذر حيالها أثناء استخدام الخدمات المصرفية الرقمية.

بنوك إماراتية تحذر عملاءها من احتيال عبر تبديل شريحة هواتفهم الجوالة

حذرت بنوك عاملة في دولة الإمارات عملاءها من عملية احتيال جديدة تسمى «سيم سواب – SIM SWAP»، حيث أرسلت للعملاء رسائل تحذير عبر البريد الإلكتروني تدعوهم لاتخاذ عدد من الخطوات لعدم التعرض ضحية لهذا النوع من الاحتيال وحماية أنفسهم من عمليات تبديل شريحة الهاتف الاحتيالية (سيم سواب) من خلال الخدمات المصرفية عبر الإنترنت وعبر تطبيق الهاتف المتحرك.

وقالت البنوك إن عملية الاحتيال باسم «سيم سواب» هي أحد التهديدات التي تحتاج إلى أن يكون العميل على بينة منها وأن يتوخى الحذر حيالها أثناء استخدام الخدمات المصرفية الرقمية، بحسب صحيفة الإتحاد. 

منبهة أن المحتالين يحاولون في هذه العملية السيطرة على أرقام الهواتف المتحركة بهدف الحصول على رموز التوثيق المرسلة من قبل البنوك والتي من خلالها يتمكن العملاء من الوصول إلى القنوات الرقمية ومن ثم توثيق المعاملات المالية.

وأوضحت البنوك أن المحتال قد يقوم في هذه العملية باختراق عمليات التشغيل الخاصة بمزود الاتصالات ويحصل من خلالها على بطاقة هاتف متحرك SIM بنفس رقم هاتف العميل المتحرك المسجل لدى البنك، وذلك من دون علمه أو تفويضه من قبل العميل.

ونبهت البنوك إلى أن هناك العديد من الطرق التي يستخدمها المحتالون للحصول على المعلومات الشخصية لعميل البنك أولها أن يقوم المحتالون بإرسال بريد إلكتروني بعملية تسمى «التصيد الاحتيالي – Phishing» أو باستعمال بعض تقنيات الاحتيال عبر الرسائل النصية القصيرة SMS للحصول على رقم الهوية الإماراتية /‏ رقم التأشيرة أو رقم جواز السفر، أو الاسم وتاريخ الميلاد والعنوان وأرقام الهواتف المتحركة المسجلة لدى البنك. 

لافتة إلى أن المحتالين قد يتمكنون بشكل آخر، من جمع بيانات عميل البنك من مواقع الإنترنت العامة أو من خلال حسابات العميل على الشبكات التواصل الاجتماعي.

وأكدت البنوك عبر الرسائل التحذيرية أنه نتيجة لهذه العملية، سيتم توجيه جميع المكالمات والرسائل النصية إلى رقم الهاتف المتحرك الذي في حوزة المحتال، بما في ذلك كلمات السر المستخدمة لمرة واحدة لتوثيق المعاملات المصرفية، منوهة بأنه حين يتسلم المحتال كلمة السر المستخدمة لمرة واحدة والمرسلة عبر الـ SMS، قد يحاول من خلالها الوصول إلى بيانات الاعتماد المصرفية الرقمية الخاصة بالعميل ثم إجراء المعاملات المالية لصالحه.