لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الخميس 21 Jun 2018 06:30 ص

حجم الخط

- Aa +

بلاغ للنائب العام بسبب هزيمة مصر أمام روسيا

تقدم أحد المحامين في مصر ببلاغ للنائب العام ضد رئيس وأعضاء مجلس الاتحاد المصري لكرة القدم ورئيس البعثة بسبب الفوضى التي حدثت بمعسكر المنتخب في روسيا.

بلاغ للنائب العام بسبب هزيمة مصر أمام روسيا

تقدم أحد المحامين في مصر ببلاغ للنائب العام ضد رئيس وأعضاء مجلس الاتحاد المصري لكرة القدم ورئيس البعثة بسبب الفوضى التي حدثت بمعسكر المنتخب في روسيا.

وكشفت صحيفة مصراوي أن المحامي عمرو عبد السلام، تقدم بالبلاغ بسبب الفوضى التي حدثت بمعسكر المنتخب المصري في سان بطرسبورغ، وهزيمته أمام منتخب روسيا في ثاني مبارياته بكأس العالم.

إنه بعد طيلة انتظار المصريين حكومة وشعبا ما يقرب من 28 عامًا على آخر مشاركة للمنتخب القومي لكرة القدم في مونديال كأس العالم 1990، استطاع فريق المنتخب القومي لكرة القدم بعد جهود مضنية أن يصعد لمونديال كأس العالم مرة أخرى بروسيا 2018.

أقرأ أيضا: ماذا يحدث في فندق المنتخب المصري عشية لقائه الحاسم مع روسيا؟ http://arabic.arabianbusiness.com/content/342709

وقال المحامي في بلاغه: "بالرغم من اختيار بعثة المنتخب القومي لكرة القدم مدينة جروزني مقر إقامة دائماً للمنتخب، لما تتمتع به من خصوصية والبعد عن الزحام الذى تشهده المدن الأخرى لتوفير الحد الأقصى من الهدوء والتركيز والراحة للاعبي الفريق القومي، فقد طالعتنا الأخبار، عبر الفضائيات وشبكة الإنترنت أن بعض القنوات الفضائية التي تعاقدت مع الاتحاد المصري لكرة القدم حصريا بتصوير كواليس فريق المنتخب القومي داخل غرفهم بمقر إقامتهم في سابقة جديدة وخطيرة- لم نسمع عنها من قبل في أي من المونديالات السابقة، ما أدى إلى إزعاج لاعبي الفريق وانشغالهم وفقدان تركيزهم.

وأردف: "وشهد مقر إقامة المنتخب القومي لكرة القدم حالة من الفوضى والهرج وعدم الانضباط، تسببت فيه شركة بريزنتيشن، الراعي الرسمي للمنتخب القومي، وذلك بأن قامت الشركة بحجز عدد كبير من غرف الفندق الذي يقيم فيه لاعبو المنتخب القومي لصالح مشجعي الشركة من وفود الإعلاميين والفنانين والرياضيين والشخصيات العامة وأسرهم وأطفالهم، وقد تسبب ذلك التكدس في خلق حالة من الفوضى والهرج بأروقة الفندق وطرقاته، ولم يقتصر الامر على ذلك فحسب، فقام المشجعون بالدخول إلى غرف اللاعبين رفقة أطفالهم لالتقاط الصور التذكارية مع لاعبي المنتخب، ما أدى إلى حدوث ضوضاء أفقدت لاعبي المنتخب قدرته على التركيز والتمتع بالهدوء، قبيل بدء المباراة الثانية أمام المنتخب الروسي بساعات قليلة.

وأكد مقدم البلاغ أن ما قام به المشكو في حقهم كان السبب الرئيسي في ضعف أداء لاعبي الفريق القومي وخسارتنا أمام المنتخب الروسي وشبه خروج المنتخب من تصفيات المونديال، ما أدى إلى إهدار مئات الملايين من الجنيهات التي أنفقت على تجهيز المنتخب القومي، والتي استقطعت من أموال الشعب المصري عن رضا وقناعة تامة على حد تعبيره.

وفى نهاية بلاغه، طالب بسرعه التحقيق في البلاغ، واستدعاء رئيس شركة بريزنتيشن، الراعي الرسمي للمنتخب، ورئيس وأعضاء البعثة المصرية للمنتخب، للوقوف على ظروف وملابسات الواقعة محل البلاغ وتحديد المسؤولية القانونية نحو المشكو في حقهم واتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة حيالهم في ضوء ما تسفر عنه التحقيقات.