ماذا يحدث في فندق المنتخب المصري عشية لقائه الحاسم مع روسيا؟

أنباء عن وجود ليلى علوي وفنانين كثيرين مع اللاعبين وتغريدة احمد حسن تكشف المستور وتحذيرات من أم درمان جديدة.
ماذا يحدث في فندق المنتخب المصري عشية لقائه الحاسم مع روسيا؟
بواسطة أريبيان بزنس
الثلاثاء, 19 يونيو , 2018

حذر نشطاء من وجود صخب بفندق المنتخب المصري بمدينة سانت بطرسبورج نتيجة وجود اعلاميين وفنانين وفنانات بذات الفندق لدعم المنتخب المصري في لقائه المقرر غدا مع المنتخب الروسي، وهو اللقاء الذي ربما يحدد بشكل كبير الفريقين الصاعدين الى الدور التالي.

كانت الصحف قد اشارت الى سفر عدد كبير من الفنانين والوزراء والبرلمانيين والاعلاميين لمساندة المنتخب في المونديال منهم: ليلى علوي، حسن الرداد ، شريف منير، احمد رزق، رانيا المشاط ”وزيرة السياحة” بحسب موقع رأي اليوم.

تغريدة احمد حسن كان لاعب المنتخب السابق احمد حسن قد كتب تغريدة عصر اليوم ” الاثنين” قال فيها:” كل الدعم اكيد لمحمد صلاح ان شاء الله يتألق ولكن مننساش فيه 22 راجل معاه لازم نساندهم وفيه 10 موجودين معاه في الملعب بيمثلوا مصر، عايزين نساند ونرفع من معنويات كل لاعبينا”.

متابعو حسن سلقوه بألسنة حداد بسبب ما قيل عن وجوده بفندق المنتخب مع اخرين، وقال قائل منهم: ” سيبوا الفندق يا ولاد……..” وسأله متابع اخر: “انت رايح فندق المنتخب تعمل ايه يا كابتن مصر..يا راجل دا انت كنت شاهد على اللي حصل في ام درمان، تقوم تروح تشارك في نفس الخطأ”.

وقال اخر: “يا كابتن شيلوا الزحام اللي عندهم ، دا كده هيشتت تركيزهم”.

وانتقد احد المتابعين الصخب والاعلانات في فندق المنتخب المصري متهما من يقف وراء ذلك بانه سيكون السبب لو تمت هزيمة المنتخب.

ورجى احد المتابعين حسن قائلا: “ما تسيبوهم في حالهم الليلة دي وابقوا خدوا اللقطة بعد الماتش”.

وكتب احدهم صارخا: “اطلع من الفندق وطلع الراقصات وسيب الناس تركز” واردف: ” ام درمان بتتكرر”.

 يذكر ان ذات الموقف تكرر في مدينة ام درمان السودانية عام 2009 في مباراة حاسمة بين المنتخبين المصري والجزائري، انتهت بخسارة المنتخب المصري وعدم تأهله الى كأس العالم.

وتم تحميل المسئولية لمن سمح بوجود فنانين واعلاميين وسياسيين بشكل لافت مع المنتخب في الفندق ليلة المباراة.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج