ملاك رحمة سعودية تُلبس أطفال العناية ملابس العيد منذ 3 سنوات

الممرضة السعودية تهاني الشريف ترسم على مدار 3 سنوات من العطاء الفذ والإنسانية بمعناها الكامل البسمات على شفاه كل طفل تراه منوَّماً على السرير الأبيض وقد حرمه المرض الانطلاق بفرحة مع أقرانه في العيد
ملاك رحمة سعودية تُلبس أطفال العناية ملابس العيد منذ 3 سنوات
أحد مرضى الممرضة السعودية تهاني الشريف
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 18 يونيو , 2018

أفادت صحيفة سعودية مساء أمس الأحد أن الممرضة السعودية تهاني الشريف رسمت على مدار ثلاث سنوات من العطاء الفذ والإنسانية بمعناها الكامل البسمات على شفاه كل طفل تراه منوَّماً على السرير الأبيض وقد حرمه المرض الانطلاق بفرحة مع أقرانه في العيد.

وأضافت صحيفة "سبق" الإلكترونية في تقرير مطول أن ملاك الرحمة تهاني الشريف دأبت "على أن تحمل بين يديها الهدايا والملابس والألعاب؛ لتمسح رأس كل طفل يلقاها؛ فيظنها الحلم الجميل".

وطوال هذه السنوات الثلاث لم تدخر الممرضة "تهاني" جهداً أو مالاً في سبيل إدخال السعادة إلى قلوب أطفال، أجبرتهم الظروف الصحية الصعبة على ملازمة السرير الأبيض في قسم العناية، منطلقة في ذلك من واجبها الديني، ومجندة كل طاقتها ووقتها لهؤلاء الأطفال.

وتعمل الممرضة "تهاني" في قسم العناية المركزة بمستشفى الملك خالد ومركز الأمير سلطان في محافظة الخرج بمنطقة الرياض، وتواصل رحلة عطائها المتمثلة في شراء الملابس الجميلة والأكسسوارات المميزة من حسابها الخاص للأطفال المنومين داخل قسم العناية، رغم أن الكثيرين منهم لا تسمح لهم حالاتهم الصحية بإدراك هذا الدور الإنساني النبيل.

وحرصت ملاك الرحمة على عدم الكشف عما تفعله، وكانت تكتفي بالرد على أهالي الأطفال بأن كل ذلك مقدَّم من فاعل خير، لكنها في هذا العام، طلبت من إحدى الممرضات الأجنبيات مساعدتها في إلباس الأطفال لباس العيد؛ فعلم والد أحد الأطفال المنومين في القسم بالأمر.

والتقت صحيفة "سبق" بالممرضة تهاني الشريف التي اعتذرت في بداية اللقاء عن عدم التعليق على هذا العمل ابتغاء للثواب والأجر من الله تعالى.

وفي ظل إصرار الصحيفة على الحديث معها، قالت الممرضة تهاني الشريف "منذ سنوات عدة رأيت ذوي أحد المنومين داخل قسم العناية المركزة يحضرون له ملابس العيد، وبعد مشاهدتي له في تلك الملابس الجميلة ذهبت فوراً لأحد المتاجر المجاورة، واشتريت ملابس عيد للأطفال كافة المنومين بالقسم، وقمت ليلة العيد بإلباسهم جميعًا، وأصبحت أؤدي هذا العمل كل عام، دون أن أخبر أحدًا، حتى ذوي الأطفال".

وأضافت "خلال إجازة الأعياد يتم تكليفي بالعمل، وأحرص دومًا على مشاركة هؤلاء الأطفال الذين لا حول لهم ولا قوة فرحة العيد. وسعادتي الحقيقية عندما أراهم بلباس العيد. وأبغي فقط الرحمة من الله لي ولهم".

وأكدت أن "هذا العمل أدخل عليّ فرحة وسعادة عظيمة، خففت عني همَّ البُعد عن أهلي، وهمَّ والدي المقعد الذي تعرض لجلطتين؛ إذ إنني من مكة المكرمة، وأعمل في محافظة الخرج، وأعيل أسرتي وحدي".

وتابعت "ما وجدته من ردود أفعال من أهالي وذوي الأطفال، ورسائل المحبة ودعواتهم الصادقة لي ولوالدي المريض، سيجعلني استمر في هذا العمل طوال حياتي.. وأسأل الله أن يجعله في موازين حسناتي".

يُذكر أن محافظ الخرج مساعد بن عبدالله الماضي قد وجه خلال معايدته المرضى المنومين بالمستشفى صباح يوم الجمعة الماضي أول أيام عيد الفطر المبارك قسم العلاقات العامة والمراسم بالإمارة بتكريم الممرضة تهاني الشريف.

ووجَّه مدير مستشفى الملك خالد ومركز الأمير سلطان للخدمات الصحية، الأخصائي فهد بن محمد الممخور، بإقامة حفل تكريم داخلي خاص للممرضة تقديراً لعملها النبيل والمميز، وذلك في أول يوم عمل بعد إجازة عيد الفطر.


اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج