التحذير من انقراض الأسماك في الخليج العربي

حذرت دراسة من جامعة بريتش كولومبيا من توقعات بانقراض أعداد كبيرة من الأحياء البحرية والأسماك في الخليج العربي مع احتمال أن تكون أبو ظبي الأكثر تأثرا بهذه المخاطر
التحذير من انقراض الأسماك في الخليج العربي
الإثنين, 18 يونيو , 2018

حذرت دراسة من جامعة بريتش كولومبيا من توقعات بانقراض أعداد كبيرة من الأحياء البحرية والأسماك في الخليج العربي مع احتمال أن تكون أبو ظبي الأكثر تأثرا بهذه المخاطر.

وتشير الدراسة التي نشرت الشهر الماضي إلى أن زيادة نسبة الملوحة وانخفاض مستويات الأوكسجين وارتفاع درجات الحرارة والصيد الجائر ستؤدي إلى انقراض ثلث أنواع الأسماك بحلول العام 2090 مالم يتم اتخاذ اجراءات فورية لتفادي ذلك، وظهرت إمارة أبو ظبي الأكثر عرضة لهذه المخاطر.

وتبين أن 35% من الأحياء البحرية التي كانت موجودة سنة 2010 ستنقرض خلال العقود القادمة وفقا تقديرات متحفظة، أي على أقل تقدير. تلفت الدراسة إلى أن تدمير البيئة البحرية والصيد الجائرة يتسببان بزيادة هذه المخاطر، حيث أن الأنظمة البيئية في المنطقة هي الأكثر تعرضا للضغوط بسبب التطور الاقتصادي السريع والانشطة الصناعية التي جعلت الخليج أكثر مناطق العالم تأثيرا بالبيئة.

ونقلت صحيفة ذا ناشونال أن الدراسة توقعت ملائمة الخليج مستقبلا لحياة 55 نوعا من الأسماك التي يعد 47 نوعا منها هاما على الصعيد التجاري ووجدت أنه بحلول العام 2050 فإن أكثر أنواع الأسماك خسارة سيكون على شواطئ البحرين والإمارات. وستكون الخسارة الأكبر في شواطئ أبو ظبي بمعدل 40%. ومن المتوقع بحسب الدراسة انهيار قطاع صيد الأسماك خاصة في البحرين وإيران. كما أن الصيد الجائر وعمليات تطوير الشاطئ وردم البحر واستخراج النفط ستكون خطرا أكبر لهذه الأسماك من خطر التغير المناخي بحسب القائمين على الدراسة. ووجد هؤلاء أن توسع محطات تحلية المياه سيكون له تأثير أكبر على زيادة درجة حرارة الخليج مع زيادة ملوحة مياه الخليج أي مما سيزيد من أضرار التغير المناخي على الأحياء البحرية.
وتلحظ الدراسة أن تآكل الحيد المرجاني الذي تستخدمه الأسماك للغذاء والحضانة سيزيد من معدلات انقراض هذه الأسماك.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج