لإنهاء تعثر المشاريع الحكومية.. السعودية تطلق تصنيفاً جديداً للمقاولين

وزارة الشؤون البلدية والقروية تطلق تصنيف المقاولين الجديد الذي سينهي ظاهرة تعثر المشاريع الحكومية من خلال معالجة الأخطاء الماضية
لإنهاء تعثر المشاريع الحكومية.. السعودية تطلق تصنيفاً جديداً للمقاولين
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 18 يونيو , 2018

تعتزم وزارة الشؤون البلدية والقروية السعودية إطلاق تصنيفاً جديداً للمقاولين سينهي ظاهرة تعثر المشاريع الحكومية في المملكة من خلال معالجة الأخطاء الماضية.

وأكد رئيس اللجنة الوطنية للمقاولين بمجلس الغرف السعودية فهد النصبان لصحيفة "الوطن" السعودية، أن تصنيف المقاولين الجديد الذي ستطلقه وزارة الشؤون البلدية والقروية قريباً سينهي ظاهرة تعثر المشاريع الحكومية من خلال معالجة الأخطاء الماضية التي كانت تكمن في اختيار الشركات الخطأ والتي لا تستطيع أن تكمل المشاريع التنموية.

وقال "النصبان" إنه في الماضي كانت الإشكالية في نظام التصنيف وحصول بعض المقاولين على عقود ومشاريع لا توازي إمكانياتهم، ولكن الوزارة تداركت هذه الإشكالية وسنت بعض الآليات التي تقضي على هذه الظاهرة.

وأوضح أن "مشاريع القطاع الخاص لا تتطلب تصنيف المقاولين ولكن تحفظ حقوقها من خلال عرض المشاريع على مقاولين لديهم الإمكانات العالية في التنفيذ".

وكانت وزارة الشؤون البلدية والقروية قد أعلنت، في مايو/أيار الماضي، عن قرب إطلاق نظام تصنيف المقاولين الجديد الذي يهدف إلى رفع جودة تنفيذ المشاريع وتطوير أداء صناعة قطاع المقاولات واستدامته، وتحفيز المقاولين لتحسين أدائهم، مؤكدة أنه تمت مراعاة أن يكون النظام ممكناً لجميع المنشآت الكبيرة والمتوسطة والصغيرة.

وقالت الوزارة، حينها، إن نظام التصنيف الجديد تضمن استحداث درجة جديدة "الممتازة"، ليصبح مجموع درجات التصنيف ست درجات، موضحة أنه سيتم قصر الدرجة الممتازة على الشركات المساهمة، وذلك للمنافسة على المشاريع الكبرى، مما سيمكن من رفع مستوى الشفافية والعمل المؤسسي في هذه الصناعات، وديمومة عملها وتخفيض مخاطر تعثر المشاريع الناجمة عن تعثر الشركات الخاصة والعائلية، مؤكدة أن هذه الخطوة تأتي تزامناً مع إطلاق برنامج تطوير القطاع المالي أحد برامج رؤية المملكة 2030، وإحدى مبادراته لتحفيز وتشجيع شركات القطاع الخاص على إدراج أسهمها في السوق المالية.

وكان حمد الشويش مستشار وكيل تصنيف المقاولين بوزارة الشؤون البلدية والقروية قد أعلن في منتصف أبريل/نيسان الماضي أن منتصف شوال المقبل (مطلع يوليو/تموز 2017) سيكون موعداً لإطلاق نظام تصنيف المقاولين الجديد وبوابته الالكترونية.

وقال بندر القحطاني مستشار تحقيق الأهداف بمكتب وزير الشؤون البلدية والقروية، في أبريل/نيسان الماضي أيضاً، إن الوزارة ستقضي على الوسطاء الذين يتقاضون مبالغ ضخمة مقابل متابعة ملفات التصنيف لشركات المقاولات، موضحاً أن عملية التصنيف ستكون متاحة وسهلة ومجانية بشرط توفير جميع المتطلبات والمعايير المنصوص عليها، والحرص على توفير الحد الأدنى من الاشتراطات.


اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج