لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأحد 17 Jun 2018 02:15 م

حجم الخط

- Aa +

بعد خسارتهم أمام روسيا.. أعضاء في الاتحاد السعودي لكرة القدم يهددون عادل عزت بالاستقالة

أعضاء الاتحاد السعودي لكرة القدم يهددون بتقديم استقالاتهم من مجلس الإدارة الذي يرأسه عادل عزت احتجاجاً على تصريحاته الأخيرة التي وجه فيها انتقادات وصفت بغير الموفقة للاعبين في المنتخب السعودي بأسمائهم بعد الخسارة المدوية أمام المنتخب الروسي

بعد خسارتهم أمام روسيا.. أعضاء في الاتحاد السعودي لكرة القدم يهددون عادل عزت بالاستقالة

هدد عدد من أعضاء الاتحاد السعودي لكرة القدم بتقديم استقالاتهم من مجلس إدارة الاتحاد الذي يرأسه عادل عزت احتجاجاً على تصريحاته الأخيرة التي وجه فيها انتقادات وصفت بغير الموفقة للاعبين في المنتخب السعودي بأسمائهم.

وذكرت صحيفة "الرياضية" السعودية أن "عزت" كان قد ظهر بتصريحات في "قناة" العربية، بعد خسارة المنتخب السعودي للمباراة الافتتاحية أمام روسيا قال فيها "لاحظنا الأهداف الخمسة التي يتحمل الحارس عبد الله المعيوف جزءاً كبيراً من المسؤولية عن الأهداف التي ولجت مرماه. كما أن خط الدفاع يتحمل جزءاً كبيراً، خاصة من اللاعب عمر هوساوي الذي لم يظهر بمستوى جيد، وفي خط الهجوم لدينا مشكلة قديمة، وهي أن محمد السهلاوي المهاجم الذي نعتمد عليه بعيد عن مستواه المعهود في السابق، وبعيد عن التسجيل والأجواء".

وقال "عزت" إنه سيتم محاسبة اللاعبين محمد السهلاوي وعبد الله المعيوف وعمر هوساوي.

وأكدت الصحيفة في تقريرها من موسكو أن الأعضاء الذين تحتفظ بأسمائهم طالبوا "عزت" بـ "عدم إصدار بيانات باسم اتحاد الكرة دون العودة إليهم ومشاورتهم في المجلس، وهو الذي أصدر بيانًا صحافياً يتهم فيه قناة العربية التي نقلت تصريحه بغير المهنية، ما سبب فجوة بينه وبين أعضاء المجلس".

وينتظر أن يعقد أعضاء الاتحاد السعودي لكرة القدم اجتماعاً ساخناً بعد مباراة السعودية مع أوروجواي، لمناقشة ما وصفه الأعضاء بالسلبيات والتجاوزات التي دأب رئيس اتحاد الكرة على ممارستها.

وفي المباراة الافتتاحية لكاس العالم 2018 في روسيا يوم الخميس الماضي، خسرت السعودية بنتيجة 5 مقابل لا شيء أمام المنتخب الروسي المضيف. وقال خوان أنطونيو بيتزي مدرب السعودية، خلال مؤتمر صحفي، إنه "يشعر بالخزي" بعد الخسارة الكبيرة.

وشهدت السعودية تعاقب العديد من المدربين حتى خلال التنافس في كأس العالم حيث أقيل البرازيلي كارلوس البرتو بيريرا بعد الخسارة 4-صفر من فرنسا صاحبة الضيافة في دور المجموعات بنسخة 1998 رغم أنه فاز مع منتخب بلاده باللقب قبلها بأربع سنوات.

وربما يكون مصير "بيتزي" الإقالة إن لم يجد سبيلاً لتحسين الوضع في روسيا واستسلم المدرب الأرجنتيني أمام أسئلة الصحفيين عن مستقبله كما لو كانت مبررة بعد الهزيمة الثقيلة.

وقال في مؤتمر صحفي يوم الخميس الماضي "ما أشعر به الآن يجعل هذا الحديث (عن المستقبل) مقبولا لكن مهما حدث سأحتفظ بفلسفتي وسأحاول بذل أقصى جهد وأثق في خططنا وفي اللاعبين وفي تقديم عرض أفضل في المباراة القادمة".

وعين "بيتزي" بعد تأهل السعودية لكأس العالم وذلك بعد الانفصال المفاجئ عن المدرب بيرت فان مارفيك رغم قيادته الناجحة للفريق في التصفيات كما أقيل خلفه إدجاردو باوسا قبل سحب قرعة كأس العالم.

وقاد بيتزي السعودية في آخر سبعة أشهر وشدد سابقاً على أن الفريق تحسن بشكل كبير.

وأضاف "لم نلعب بالطريقة التي خططنا لها ويجب أن نتحلى بالايجابية وأن نبدأ التفكير في المباراة المقبلة" أمام أوروجواي في روستوف يوم الأربعاء القادم.

وواصل "أؤمن بأننا وصلنا إلى البطولة بعد استعداد جيد وكان اللاعبون في أتم جاهزية لإظهار قدرتهم على التنافس في كأس العالم لكن اليوم لم نقدم ما فعلناه في المباريات السابقة".

وقبل أسبوع واحد خسرت السعودية 2-1 من ألمانيا بطلة العالم في ليفركوزن بعد أداء جدير بالاحترام.