5 أسباب ترفع أسعار الحديد في السعودية

خمسة عوامل أساسية تقود أسعار الحديد في السعودية إلى تسجيل ارتفاعات جديدة بلغت 12 بالمئة خلال الربع الأول من العام 2018
5 أسباب ترفع أسعار الحديد في السعودية
بواسطة أريبيان بزنس
السبت, 09 يونيو , 2018

قادت خمسة عوامل أساسية أسعار الحديد في السعودية إلى تسجيل ارتفاعات جديدة بلغت 12 بالمئة خلال الربع الأول من العام 2018 من أبرزها السماح بالتصدير وزيادة أسعار النفط وكلفة الأيدي العاملة والمواد الأولية التي تدخل في الصناعة وسجل سعر الطن 2552 ريالاً مقارنة بـ2287 ريالاً للربع الأول من 2017.

وبلغ سعر الطن لشهر يناير/كانون الثاني، بحسب صحيفة "المدينة" السعودية، 2533 ريال مقابل 2329 لنفس الفترة من 2017، بارتفاع 9 بالمئة. وفي فبراير/شباط الماضي بلغ 2561 مقابل 2283 لنفس الفترة من 2017، بزيادة نسبتها 12 بالمئة، فيما بلغ 2563 لشهر مارس/آذار الماضي مقابل 2259 من نفس الفترة من 2017 بتغيير بلغت نسبته 13 بالمئة.

وكان الأكثر نمواً في متوسط سعره الحديد مقاس (10 مليمتر) إذ ارتفع سعره بحوالي 450 ريالاً للطن الواحد. ثم حديد التسليح مقاس «( مليمتر) بحوالي 448 ريالاً للطن الواحد، تلاه مقاس (6 مليمتر).

ويعود ارتفاع أسعار الحديد إلى عدة أسباب أهمها السماح لمنتجي الحديد المحليين بالتصدير، إضافة إلى النمو في أسعار النفط العالمية التي تزيد من تكلفة المواد الأولية ودخول الوقود ضمن المواد الأولية في الصناعة، إضافة إلى ارتفاع تكلفة الأيدي العاملة، والمشاريع الحكومية القائمة مثل مشاريع الإسكان وغيرها.

وكانت الهيئة العامة للإحصاء أصدرت تقريرها الشهري معلنة ارتفاع معظم أسعار المواد الإنشائية خلال الربع الأول 2018، تصدرتها أسعار الكيابل بنسبة 19 بالمئة، وسعر الحديد بـ12 بالمئة، وسجل الأسمنت ارتفاعًا طفيفًا بنحو 1 بالمئة، كما سجلت الأخشاب ارتفاعًا بنحو 5 بالمئة. في المقابل كانت أسعار الخرسانة الجاهزة الوحيدة التي انخفضت خلال الفترة من أصل 5 مواد، وذلك بنسبة 5 بالمئة ليصل متوسط السعر إلى 176.62 ريال للمتر المكعب.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة