5 ملايين سعودي متأثرون بنقص الإسكان

تقرير لوزارة الإسكان يظهر تأثر ربع عدد السكان من السعوديين بنقص الإسكان أي ما يقارب خمسة ملايين مواطن في عموم أنحاء المملكة
5 ملايين سعودي متأثرون بنقص الإسكان
بواسطة أريبيان بزنس
الأحد, 03 يونيو , 2018

كشف تقرير حديث صادر عن وزارة الإسكان السعودية تأثر ربع عدد السكان من المواطنين السعوديين بنقص الإسكان أي ما يقارب خمسة ملايين مواطن في عموم أنحاء المملكة.

وجاء ذلك في تقرير لجنة الحج والإسكان والخدمات بمجلس الشورى بشأن التقرير السنوي لوزارة الإسكان للعام المالي 1437 - 1438، بحسب صحيفة "الوطن" المحلية، أنه واستكمالاً لموضوع مواجهة تحدي الأسر ذات الدخل المنخفض، فإن عدد المتأثرين بنقص الإسكان يقارب خمسة ملايين نسمة، ويعادل ذلك حوالي ربع عدد السكان السعوديين، وترى "اللجنة" أن هناك ضرورة  للمزيد من العمل في هذا المجال، وبوتيرة أسرع.

وذكرت "اللجنة" أن التحدي الذي يواجه الوطن يحتاج إلى العديد من الوقفات الجوهرية، وخصوصاً أن رقم خمسة ملايين كبير جدا؛ لأن خمسة ملايين نسمة تمثل ربع عدد السكان السعوديين، والتحدي الثاني، هنا هو أن الزيادة في عدد تلك الأسر ينمو بوتيرة سريعة تصل إلى ما يفوق الخمسين ألف نسمة سنوياً، وحرصت اللجنة على وضع توصية لاستعجال وزارة الإسكان وإيضاح خارطتي طريق إحداهما زمنية والأخرى مكانية بالتنسيق مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لتسليم وحدات سكنية لائقة لأسر الضمان.

كما لاحظت اللجنة أن مقترحات الوزارة لمعالجة هذا الجانب غير كافية خاصة في بعض الحالات وبالذات لكبار السن، وذوي الاحتياجات الخاصة، وحالات الفئات المحتاجة للدعم السريع، كما أنها لم تناقش أهمية استغلال الأوقاف وإمكانية تخصيص العشرة مليارات ريال التي تم تخصيصها دعماً لميزانية وزارة الإسكان.

وأحد المكاسب السريعة التي تقترحها اللجنة هو أن تبدأ وزارة الإسكان بتخصيص نسبة لا تقل عن خمسة بالمئة من المشروعات الإسكانية التي تشرف عليها للأسر ذات الدخول المنخفضة.

وتعاني السعودية التي يبلغ عدد سكانها نحو 32 مليوناً من أزمة إسكان، وتوفير المساكن بأسعار مناسبة للمواطنين البالغ عددهم نحو 21 مليوناً -بينهم نسبة كبيرة من الشباب- هو أحد أكبر المشاكل الاجتماعية والاقتصادية التي تواجهها المملكة أكبر مصدر للنفط الخام في العالم.

وتستهدف رؤية السعودية 2030 معالجة مشكلة نقص المساكن المتاحة للمواطنين وزيادة نسبة تملك المساكن للسعوديين بواقع خمسة بالمئة على الأقل لتصل إلى 52 بالمئة بحلول العام 2020 من 47 بالمئة حالياً.

وعلى مدى السنوات الأخيرة، أنفقت الحكومة عشرات المليارات من الدولارات لحل مشكلة الإسكان لكن البيروقراطية وصعوبة الحصول على الأراضي اللازمة للمشروعات حالا دون توفير القدر الكافي من الوحدات السكنية في السوق.


اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج