لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الجمعة 1 يونيو 2018 10:00 م

حجم الخط

- Aa +

استشهاد مسعفة فلسطينية في الجمعة العاشرة للاحتجاجات في قطاع غزة

استشهدت المسعفة رازن اشرف النجار (21 عاما) برصاص الاحتلال في شرق خان يونس حيث اصيبت برصاصة في الصدر اثناء قيامها بدورها الانساني في اسعاف المصابين.

استشهاد مسعفة فلسطينية في الجمعة العاشرة للاحتجاجات في قطاع غزة

استشهدت مسعفة فلسطينية واصيب نحو مئة شخص برصاص وقنابل الغاز التي اطلقها الجيش الاسرائيلي في الجمعة العاشرة للاحتجاجات ضمن مسيرات "العودة" قرب الحدود بين قطاع غزة واسرائيل، وفق ما اعلنت وزارة الصحة الفلسطينية.

وقال اشرف القدرة لوكالة فرانس برس "استشهدت المسعفة رازن اشرف النجار (21 عاما) برصاص الاحتلال في شرق خان يونس حيث اصيبت برصاصة في الصدر اثناء قيامها بدورها الانساني في اسعاف المصابين".

واوضح ان رازان اصيبت برصاصة قاتلة "بينما كانت مع طواقم المسعفين تقوم باسعاف ونقل المصابين مرتدية معطفها الابيض المميز للمسعفين".

واكد انها لم "تغادر ميدان العمل الانساني والاسعاف التطوعي منذ بداية مسيرات العودة" في 30 اذار/مارس الماضي بمناسبة "يوم الارض".

واكد القدرة اصابة نحو مئة فلسطيني بينهم "40 بالرصاص الحي والمتفجر من قبل جنود الاحتلال في الاحداث قرب السياج الحدودي" شرق قطاع غزة.

وتجمع عدة الاف بعد عصر الجمعة قرب الحدود بناء على دعوة من الهيئة الوطنية العليا ل"مسيرات العودة وكسر الحصار" المشرفة على الاحتجاجات. واطلق ناشطون فلسطينيون عددا من الطائرات الورقية المذيلة بزجاجات حارقة. وكان يمكن مشاهدة حرائق تندلع في مناطق زراعية اسرائيلية قرب الحدود شرق مدينة غزة ولكن سرعان ما يتم اطفاؤها.

واحرق شبان فلسطينيون اطارات سيارات كما رشقوا بالحجارة الجنود الاسرائيليين المتمركزين في غرف اسمنتية او خلف تلال رملية. ورد الجنود بعشرات قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي احيانا.