حجم الخط

- Aa +

الجمعة 1 Jun 2018 08:00 م

حجم الخط

- Aa +

ما هي إيجابيات وسلبيات ربط العلاوة السنوية بالأداء الوظيفي في السعودية؟

ربط العلاوة السنوية بمستوى الأداء الوظيفي أشعل سجالاً بين السعوديين كانت منصته موقع تويتر حيث يتبادل المواطنون آرائهم بحرية مطلقة

ما هي إيجابيات وسلبيات ربط العلاوة السنوية بالأداء الوظيفي في السعودية؟

كشف مختص بالموارد البشرية أن لائحة أداة تحدد معايير تقييم الموظفين في السعودية تبدأ بدورة التقييم بميثاق أداء يكون ضمن لوائح إدارة الموارد البشرية ويطلع عليها الموظف بداية كل عام حتى يكون هنالك شفافية بالالتزامات على الرئيس والمرؤوس.

وأوضح نواف الضبيب، بحسب صحيفة "الوطن" السعودية، أن هناك حالة من الاعتراضات ستشهدها الدوائر الحكومية في حال عدم وضع هذا الميثاق والذي سيكون خارطة الطريق للوزارات في تقييم أداء عادل للموظفين ويحفظ حداً أدنى في جودة العمل ورفع انضباطية الموظفين، الذي سينعكس على رفع أداء العمل الحكومي والذي سينافس القطاع الخاص، خاصة أن العمل الحكومي لديه وفرة في الكوادر البشرية التي لم تستثمر بالشكل المطلوب.

وأضاف "الضبيب" أنه بعد تطبيق القرار سيكون هناك اختلاف واضح في بيئات العمل المختلفة والتي ستركز على رضا العملاء وتقديم الخدمات الحكومية وفق أسرع وقت زمني، كما سنشهد حالة من وجود برامج تقيس مستوى الأداء للموظفين والذي سيكون أحد محاور تقييم الموظف.

أبرز التعديلات على نظام الخدمة المدنية

1- إعداد لائحة ترتيبات لربط الحوافز المالية بمستوى الأداء

2- تفعيل روح المنافسة بين الموظفين

3- قياس الأداء بالأهداف المطلوبة

4- تحفيز الموظفين

5- تعزيز ثقافة الأداء

عناصر التقييم:

1- أداة التقييم

2- الموظف

3- الجهاز التنظيمي (الإدارة)

4- المسؤولية

5- الحضور والانصراف

6- الإنتاجية

7- السلوك

سلبيات قرار ربط التقييم بالعلاوة

1- نشوء صراعات

2- دخول المصالح الشخصية على حساب العمل

إيجابيات القرار

1- يتصف بالنزاهة والموضوعية

2- منح مزايا وظيفية

3- رفع مستوى الخدمة العامة

4- اكتشاف أصحاب الطاقات والمواهب

5- معالجة وضع المقصرين

6- تطوير أداء الموظفين

وكان مجلس الوزراء السعودي وافق، مؤخراً، على تعديلات في لوائح الخدمة المدنية الخاصة بحوافز ومكافآت وترقيات موظفي القطاع العام، تتضمن ربط العلاوة السنوية بأداء الموظف بدل منحها له بشكل سنوي دون تقييم. وأوضح وزير الخدمة المدنية يوم الأربعاء الماضي أن التعديلات الجديدة تتضمن إيجاد منهجية جديدة تخص ربط الحوافز المادية وأهمها العلاوة السنوية والترقيات بمستوى الأداء الوظيفي.

وتهدف رؤية 2030 -وهي خطة حكومية إستراتيجية أطلقها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود لتنويع اقتصاد المملكة بالابتعاد عن الاعتماد على النفط- إلى خفض فاتورة الأجور الحكومية من 45 بالمئة من الميزانية إلى 40 بالمئة في العام 2020.