دي بيرز، أكبر منتج للألماس تعترف بالألماس الاصطناعي وتبدأ ببيعه

أكبر منتج للألماس تبيع الألماس الاصطناعي
دي بيرز، أكبر منتج للألماس تعترف بالألماس الاصطناعي وتبدأ ببيعه
بواسطة أريبيان بزنس
الأربعاء, 30 مايو , 2018

أطلقت دبي بيرز، أكبر منتج للألماس لأول مرة منتجات الألماس الاصطناعي بأسعار مخفضة ولالا تقارن مع الألماس الطبيعي، باسم لايت بوكس -Lightbox- أمس الثلاثاء وذلك في أكبر تحول للشركة التي كانت تنصح الزبائن بما تصفه الألماس "الحقيقي".

ويظهر امتعاض الشركة في البيان الذي أصدرته وتقول فيه إنها تستجيب لمطالب الزبائن، وتصف الألماس الاصطناعي بأنه يناسب لمجوهرات وحلي الموضة لكنه " لا يدوم للأبد بل يفي بالغرض الآن" بحسب زعم رئيسها التنفيذي بروس كليفر.

أما عن الأسعار فتقول الشركة إنها ستطرح هذه المنتجات في سبتمبر القادم بسعر 200 دولار لربع القيراط، و800 دولار للقيراط، فيما يزيد سعر الألماس الطبيعي عشرة أضعاف تلك الأسعار وحسب النقاء والمزايا الأخرى.

 وكانت الشركة من أكبر منتقدي الألماس الاصطناعي وشنت حملات شرسة ضده بل طورت جهازا لكشف الالماس الاصطناعي. يذكر أن انتاج الألماس الاصطناعي يستغرق 500 ساعة ويتميز بنفس مواصفات الألماس الطبيعي سواء كانت صفات كيميائية أو فيزيائية أو بصرية لكن السعر وحده هو الذي يختلف بحسب سي ان ان.

وقالت الشركة إنها ستستثمر 94 مليون دولار لبناء مختبر إنتاج ألماس قرب بورتلاند في ولاية أورويغون.

يذكر أن الشركة الأكبر للألماس في العالم بدأت تتراجع في سوق الألماس العالمي بعد أن تقيدت قبضتها في الاتحاد الاوروبي بعد مقاضاتها بتهم احتكار، وكانت الشركة قد تأسست قبل أكثر من قرن مضى من أجل استغلال مكامن الألماس في جنوب افريقيا تحولت الى شركة محتكرة ابتداء من العام 1929 .

 

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة