حجم الخط

- Aa +

الثلاثاء 29 مايو 2018 12:45 م

حجم الخط

- Aa +

الرياض: سعودة 490 ألف وظيفة في 12 نشاطاً

الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة السعودية تعلن أن 490 ألف وظيفة مستهدفة بالتوطين في منافذ البيع بـ 12 نشاطاً ومهنة بعد 3 أشهر

الرياض: سعودة 490 ألف وظيفة في 12 نشاطاً

قال محمود مازي مدير تطوير قطاع التجزئة في الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة السعودية إن نحو 490 ألف وظيفة مستهدفة بالتوطين في منافذ البيع بـ 12 نشاطاً ومهنة بحلول مطلع شهر المحرم من العام الهجري المقبل أي بعد حوالي ثلاثة أشهر.

وأوضحت صحيفة "الاقتصادية" السعودية أن تلك الأنشطة والمهن تشمل "محال الساعات، ومنافذ البيع في محال النظارات، ومنافذ البيع في محال الأجهزة والمعدات الطبية، ومنافذ البيع في محال الأجهزة الكهربائية والإلكترونية، ومنافذ البيع في محال قطع غيار السيارات، ومنافذ البيع في محال مواد الإعمار والبناء، ومنافذ البيع في محال السجاد بكل أنواعه."

وتشتمل تلك المهن أيضاً منافذ البيع في محال السيارات والدراجات النارية، ومنافذ البيع في محال الأثاث المنزلي والمكتبي الجاهزة، ومنافذ البيع في محال الملابس الجاهزة وملابس الأطفال والمستلزمات الرجالية، ومنافذ البيع في محال الأواني المنزلية.

وقال مدير تطوير قطاع التجزئة في الهيئة العامة للمنشآت إن نسبة السعودة في المنشآت الصغيرة والكبيرة العاملة في قطاع التجزئة بلغت نحو 24 بالمئة، استحوذت المنشآت الصغيرة العاملة في قطاع التجزئة مثل البقالات وغيرها على نسبة 10 بالمئة من إجمالي نسبة السعودة في جميع المنشآت التي تعمل في هذا القطاع، لافتا إلى أن الجهات ذات العلاقة تسعى إلى رفع نسبة السعودية من 24 إلى 50 بالمئة خلال 2020.

وأوضح "مازي" أن نسبة المنشآت الصغيرة التي تعمل في قطاع التجزئة بلغت نحو 70 في المائة، متوقعا أن تصل نسبة محال التجزئة التي ستغلق في العام 2019 إلى 30 بالمئة بسبب الرسوم الحكومية.

وكان المتحدث الرسمي لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية خالد أبا الخيل أكد، السبت الماضي، أن الوزارة ستبدأ في "تطبيق قرار تهيئة فرص العمل للسعوديين والسعوديات بالمهن التي سيتم توطينها في 12 نشاطاً ابتداءً من شهر محرم المقبل (مطلع سبتمبر/أيلول 2018)".

وأضاف "أبا الخيل" أنه "يتم حالياً العمل بالتعاون مع الغرف التجارية والجهات الحكومية ذات العلاقة على برامج لتأهيل أكثر من 50 ألف مواطن ومواطنة كمرحلة أولى وبرامج تمويل ميسرة".

وكان وزير العمل والتنمية الاجتماعية علي بن ناصر الغفيص أصدر قراراً وزارياً، في أواخر يناير/كانون الثاني الماضي، بقصر العمل في منافذ بيع 12 نشاطاً ومهنة على المواطنين السعوديين. وقال المتحدث الرسمي للوزارة خالد أبا الخيل، حينها، إن الأنشطة التي من المقرر قصر العمل فيها على المواطنين تشمل منافذ البيع في محلات الساعات والنظارات والأجهزة والمعدات الطبية والأجهزة الكهربائية والإلكترونية وقطع غيار السيارات ومواد الإعمار والبناء.

كما تشمل تلك الأنشطة منافذ بيع السجاد بكافة أنواعه والسيارات والدراجات النارية ومحلات الأثاث المنزلي والمكتبي الجاهزة والملابس الجاهزة وملابس الأطفال والمستلزمات الرجالية والأواني المنزلية ومحلات الحلويات.

وتعمل السعودية على إغلاق مجالات عمل مختلفة أمام الوافدين الذين يشكلون ثلث عدد السكان في ظل سعيها لتوفير فرص عمل للشباب السعودي وخفض معدلات البطالة بين مواطنيها.

ووفقاً لأحدث بيانات الهيئة العامة للإحصاء السعودية، فإن معدل البطالة بين السعوديين في الربع الثالث من 2017 بلغ 12.8 بالمئة.

وتهدف خطة الإصلاح الاقتصادي التي أعلنتها المملكة في العام 2016 إلى توفير مليون وظيفة جديدة للسعوديين في قطاع التجزئة بحلول العام 2020.

وفي السعودية نحو 12 مليون وافد معظمهم من آسيا وأنحاء أخرى من العالم العربي ويعمل معظمهم في وظائف متدنية الأجور ينفر منها السعوديون مثل بعض وظائف قطاع الإنشاءات والعمل في المنازل بينما تعمل نسبة قليلة في وظائف إدارية متوسطة ورفيعة المستوى.