المالديف، الاسترخاء في أجواء تنسج فخامتها من البساطة

ما الذي تقدمه المالديف للسياح العرب؟
المالديف، الاسترخاء في أجواء تنسج فخامتها من البساطة
لقطة جوية لمجموعة فيلات في منتجع جيلي لانكان فوشي
بواسطة أريبيان بزنس
الأحد, 27 مايو , 2018

تنشط المالديف في الترويج للوجهات السياحية لديها  من خلال عشرات الجزر التي تمتاز بجمال رمالها البيضاء بفضل الحيد المرجاني والمحيط الهندي، كما تستفيد من قرب المسافة مع دول الخليج وهي قرابة 3 آلاف كم تقريبا.


تضافرت هذه العوامل لتجعل من المالديف وجهة سياحية رئيسية للعائلات الخليجية، حيث، يتوفر حاليا العديد من الرحلات الجوية من دول الخليج إلى المالديف يومياً، وتستغرق الرحلة الجوية قرابة 4 ساعات. تؤمن جزر المالديف وجهة سياحية مميزة بخيارات رائعة لا تنقصها المغامرات ولا مقومات الراحة والاستجمام.

 
يضم منتجع جيلي لانكان فوشي 54 فيلا بنيت جميعها فوق مياه جزيرة منعزلة، على بعد 20 دقيقة من مطار العاصمة ماليه على متن مركب سريع، ويتميز بتصميم ريفي راقٍ مع خدمة ضيافة مؤمنة خصيصا لكل فيلا على مدار الساعة. هناك أيضا فيلا "برايفت ريزيرف" – أضخم فيلا فوق الماء في العالم، بمساحة تتخطى 22 ألف متر مربّع.

وينفذ منتجع جيلي لانكان فوشي مشروعاً مبتكراً لاستزراع المرجان تكلّل بنجاح باهر، حيث تم تثبيت عيّنات مرجانية في مياه متوسطة العمق لتسريع نموّ المرجان والحد من تعرّضه للافتراس. ويمتاز هذا المشروع بكونه أول مشروع من نوعه في جزر المالديف، ويجري فيه زراعة شتلات من المرجان الأم في مياه متوسطة العمق لتسريع نموّه والحد من تعرّضه للافتراس. ويمتاز هذا المشروع بكونه أول مشروع من نوعه في جزر المالديف ويجري فيه زراعة الشتلات المرجانية الحالية في الحيد البحري المُضيف ومراقبتها في إطار المرحلة الأولى من مشروع أكبر لاستزراع المرجان.


حاز المنتجع على لقب أفضل منتجع في المالديف وتم تصنيفه ضمن أفضل خمسة فنادق في العالم في التصويت على "جوائز خيارات المسافرين" لعام 2018 من موقع "تريب أدفايزر" كما أن منتجع جيلي لانكان فوشي حافظ على هذين اللقبين في عالم الضيافة منذ افتتاحه. لعل اهتمامه بالاستدامة وحماية البيئة قد ساهم في ذلك إلى جانب عوامل عديدة أخرى فهو يكرّس الاستدامة محوراً لرؤية الجزيرة، مع التركيز على المحافظة على بيئتها الطبيعية، وحماية المنظومة البيئية البحرية الهشة، وعدم ترك أية مخلّفات سوى آثار الأقدام على الرمال، وهي فلسفة تُشكّل مصدر إعجاب وإلهام دائم للضيوف الذين يعود نصفهم تقريباً لزيارة المنتجع مرات عديدة.


تمثل الإقامة في منتجع جيلي لانكان فوشي الفخم حلا مثاليا للراحة التامة والاستجمام المثالي في جزيرة ملؤها الجمال الطبيعي الأخاذ.

تتوزع الفلل في أنحاء الجزيرة التي تحمل اسم المنتجع الذي تتمتع فيه الفيلات العائمة بخصوصية تامة،
جميع الذين ستصادفهم من العاملين في المنتجع يتسمون بالود والابتسامة الحقيقية نظرا لاستمتاعهم وحبهم لعملهم مع اعتناء المنتجع بهم أيضا. فلا يوجد ابتسامة مصطنعة بل موظفون يسعون دوما لتلبية طلباتك وستشعر وكأن عقارب الساعة توقفت عن الدوران مع تبدل ألوان البحر أمامك في مناظر مذهلة طوال النهار.


يقدم المنتجع وهو أحد أرقى المنتجعات في المالديف أسلوبا طبيعيا للاستمتاع بالإجازة، وهو يقع في جزيرة خاصة في المالديف. وتحول منتجع جيلي لانكان فوشي  بسرعة إلى الوجهة المفضلة للسياح لقضاء شهر العسل أو أمام الباحثين عن الاسترخاء والطبيعة الساحرة وحاز على جوائز عالمية عديدة.
يعد هذا المنتجع الوجهة الأمثل لقضاء عطلة مميزة في المالديف وذلك نظرا لما يقدمه من خدمات وخصوصية فريدة، وحرص على أدق التفاصيل وتوفير كل ما يحتاج إليه الضيف لدى وصوله إلى المنتجع على متن المركب من العاصمة ماليه، المناظر البحرية لجزيرة جيلي لانكان فوشي المحاطة بالرمال البيضاء والمياه الفيروزية للمحيط الهندي.


هناك مركز اللياقة (الجيم)، وصالة للمساج والتي تقدم استرخاء لا ينسى مع مشهد الأسماك الملونة عبر الأرضية الزجاج حين يستلقي الضيف للتدليك. وحين يسترخي الزوار على رمال شاطئ المالديف البيضاء في هذه الجزيرة قد يسمع بعضهم من خبيرة الأحياء البحرية سر الرمال البيضاء وهي سمكة الباروت (الببغاء) التي تولد تلك الرمال البيضاء في الجزر، وذلك لمن يسعى لممارسة الغوص والغوص السطحي (السنوركل) أو أي من الرياضات المائية التي تقدم الفرصة للضيوف لاستكشاف الحياة تحت سطح البحر أو ممارسة الرياضات المائية الممتعة. مثل جولات مشاهدة الدلافين.

استرخاء السائح حافي القدمين
بمجرد استكمالنا لإجراءات الوصول إلى مطار العاصمة مالية (قد يطلب منك موظف الجوازات نسخة عن الحجز الفندقي) خرجنا لنجد موظفا يحمل أسماءنا لاصطحابنا مع ضيوف آخرين إلى رصيف بحري قريب للصعود إلى المركب. وبوصولنا إليه طلب منا خلع الأحذية حيث يتبنى المنتجع فكرة الاسترخاء للمشي على الرمال بلا أحذية لتشعر بالرمال البيضاء الناعمة تحت قدميك ويستحب عدم استخدام الجوال في المطعم أيضا. نقلنا الزورق السريع لتابع للمنتجع من مطار ماليه الدولي إلى ملاذنا الساحر في رحلة تستغرق قرابة 20 دقيقة.

ولدى وصولنا إلى المنتجع كان باستقبالنا مجموعة تضم مدير المنتجع الذي رحب بالضيوف بوجهه الودود وبدأ مرشد لكل عائلة يتولى ترتيب انتقال كل منها إلى فيلا. يتميز المنتجع بالفلل ذات الطابع الريفي وهي مبنيّة من الخشب الطبيعي وكذلك كان حال الممر العائم الذي يقود إلى مجموعة من الفلل العائمة. وتتنوع طريقة التنقل في المنتجع فهناك من يطلب عربة الغولف الكهربائية أو الدراجة الهوائية التي تحمل رقم الفيلا التي يقيم فيها، وهناك من يفضل المشي النشيط حافيا.


لم نشاهد هواتف جوالة بيد كثير من الضيوف حيث تستدعي أجواء الاسترخاء الابتعاد عنها وعن الأخبار سواء كان ذلك في المطعم أو غيره من الأماكن في المنتجع.  ويبدو أنها فكرة رائعة كي تنقطع قليلا عن العالم وتتفرغ لاحتضان الطبيعة سواء كان قرب حديقة المنتجع أو على رمال شواطئه وكل أنشطته. ويحلو المشي حافي القدمين على الأرضية الخشبية في الفيلا أو الممر المؤدي لها أو عند ركوب الدراجة الهوائية (لكل فيلا دراجتين من أنواع مريحة).


ويحظى ضيوف كل فيلا بخدمة النادل الشخصي المميزة، ويحمل دوما اسم فرايدي (كناية عن اسم الشخصية المرافقة للبطل في رواية روبنسون كروزو) ويضمن فرايدي تلبية كل طلباتك على مدار الساعة.



الطعام الحلال
تستكمل تجربة الضيافة المميزة في هذه الوجهة الخاصة مع مطعم المنتجع الذي يقدم أطباقًا متنوعة من مختلف مطابخ العالم، فضلا عن مطعم ياباني فريد اعتمد في تصميمه على لمسات فنية رائعة. تتميز وجبات المقبلة بطعمها المميز بفضل بالأعشاب والخضار الطازجة من حدائقنا المنتجع العضوية، ولم أتمكن من مقاومة طلب المزيد من البيستو الإيطالي(ريحان مع صنوبر وثوم وليمون) الذي لا يقاوم في فتح الشهية على تناول المزيد من الطعام.

تتميز الوجبات في منتجع جيلي لانكان فوشي بأطباق تمثل مغامرة عالمية شيّقة، حيث يتفنّن فريق من الطهاة الدوليين والمحليين الموهوبين في مزج النكهات البسيطة والطازجة في كل طبق أما المطعم الرئيسي فهو يقدم لرواده قائمة تتغير يوميًا من الأطباق الفاخرة المستوحاة من مأكولات عربات الطعام، ويتخصص المطعم العائم على الواجهة المائية بمجموعة كبيرة من الأطباق للإفطار أو للغداء فهناك أطباق إيطالية وعربية كثيرة فضلا عن الأطباق المألوفة مثل البرياني والسمك وغيرها. كذلك هو الحال مع الفاكهة والعصائر الطازجة والآيس كريم المنزلي. وعند غروب الشمس تفتح الاستراحة أبوابها لتقدم لضيوف المشروبات والعصائر اللذيذة.  وتتوفر تشكيلة واسعة من خيارات الطعام، تشمل مطعماً للمأكولات الأوروبية المالديفية العصرية عند الشاطئ يقدّم منتجات طازجة وموسمية لوجبات الفطور والعشاء، ومطعم "باي ذا سي" للمأكولات اليابانية الهجينة المعدّة من صيد وثمار البحر المحلية الطازجة.

ينظّم المنتجع أسواقاً لطعام الشارع الفاخر الشهّي على مدى أربع ليالٍ في الأسبوع، بما يشمل عروضاً غنية مثل سوق التوابل الشرق أوسطية، وسوق طعام الشارع الآسيوي، وسوق الأسماك وثمار البحر المشوية، وأمسية التندوري الهندي. كما تشكّل أطباق السوشي والساشيمي جزءاً لا يتجزأ من خيارات الأكل الجذابة في قائمة طعام "باي
ذا سي"، المطعم الياباني الهجين في جيلي لانكان فوشي، الذي يضمّ كذلك ركناً تفاعلياً مسلّياً للمأكولات المشوية.


أنشطة ورياضات بحرية
سيسرك الاختيار من برنامج ضخم للأنشطة يشمل ركوب الأمواج، والغوص، والسباحة مع أسماك المانتا راي، ورحلات لصيد الأسماك الكبيرة على متن يخت فخم تابع للمنتجع.
أما على صعيد الأنشطة والرياضات البحرية فقد كانت مذهلة مع برامج تناسب الجميع سواء كانت الغوص السطحي (سنوركل) أو نزهة على القارب لمشاهدة الدلافين اللعوبة التي تقفز وتلف فوق الماء وتلاعب مقدمة السفينة أو المركب. ويمكن طلب رحلة لمشاهدة الدلافين وأنشطة عديدة في أحضان الطبيعة مثل صيد الأسماك والغوص والسنوركل لمشاهدة الحيد المرجاني.


وقبل تجربة هذه الأنشطة زرنا مركز المنتجع الخاص بالأحياء البحرية وهو أول مركز للأبحاث البحرية في الجزيرة ومرجعاً لقضايا الاستدامة والمحافظة على البيئة، إلى جانب تقديمه مجموعة من التجارب الجديدة للضيوف. يتيح المركز الجديد لعشاق الطبيعة فرصة المحافظة عليها عبر الغوص لمشاهدة الشعب المرجانية وتفقّد العيّنات وزراعة الأعشاب البحرية التي تمتص الكربون لحماية التوازن الهش لبيئة الحيود المرجانية. وقبل الانطلاق في جولة الدلافين البحرية أيضا شرحت لنا خبيرة البيولوجيا البحرية طبيعة الرمال البيضاء وكيف تكونت بفضل سمكة الببغاء التي تعمل على صيانة الحيد المرجاني لتخلف رملا أبيضا بعدها. كما شرحت لنا عن الدلافين وطبيعتها ضمن الثدييات أي أنها ترضع مولودها بالحليب وتتنفس خارج الماء وبالتالي تشاهد حين تلتقط أنفاسها خارج البحر، وذلك تمهيدا لنا قبل الانطلاق في هذه الأنشطة مثل جولة الدلافين حيث تفهمنا سبب الحذر فيها وذلك بهدف عدم ارباك صغار الدلافين وفصلهم عن امهم وذلك بالسير في محاذاة مسار الدلافين وتجنب محاصرتها.

يمكنك الغوص في أعماق المياه واكتشف الحيد المرجاني والأسماك الملونة في رحلة غوص برفقة مرشدين يتحدثون عدن لغات وهم مختصين بالغوص ويمكنهم تنظيم رحلات في الليل والنهار إلى عدد من أجمل المواقع في المالديف.

ويمكنك السباحة مع  صغار أسماك القرش ذات الزعانف السوداء والسلاحف، تحت إشراف خبراء في الأحياء البحرية، أو تعلّم ركوب أمواج المحيط الهندي المثالية، حيث لا يبعد أفضل موقع لممارسة هذه الرياضة الشيّقة في المالديف 54  أكثر من 50 دقيقة فقط من المنتجع، أو ركوب القوارب الشراعية في البحيرات الساحلية المتلألئة.
هناك أيضا ركن لتعليم ركوب الأمواج يقدّم دروساً خصوصية في هذه الرياضة من المستوى المبتدئ وحتى المستويات المتقدمة
في مواقع عالمية لركوب الأمواج في المنطقة

يعتمد منتجع جيلي لانكان فوشي ممارسات الاستدامة البيئية مثل عدم استخدام المنتجات البلاستيكية غير القابلة لإعادة التدوير فضلا عن مجموعة الممارسات الهادفة إلى المحافظة على الحياة البحرية في خطوة تعزّز المزايا البيئية الرائعة لهذا المنتجع.
يضاف إلى ذلك شعورك باسترخاء تام مع أجواء هادئة من الخصوصية التامة مع فيلا عائمة تحيط بها مياه المحيط الهندي اللازوردية من كل جانب.



الفلل
تتميز الفيلا التي نزلنا بها بإطلالة على الأفق المذهل بجميع أطياف اللون الأزرق  وأمواجه الخفيفة والمتلألئة تحت أشعة الشمس، إذ تمتدّ صفحة المحيط من حولك إلى ما لانهاية. يؤمن لك التصميم الداخلي والخارجي المفتوح للفيلا حرية التصرف على راحتك، فيما يجلب صوت الأمواج والنسيم العليل الدافئ الهدوء والسكينة لحواسك. لا ضجيج هنا، ولا مشتّتات، فمنزلك الجديد هذا تكتنفه أقصى درجات الخصوصية، وتحتار الكلمات في وصف روعة جمال الطبيعة في محيطه، إذ تسبح الأسماك المتعددة الألوان في المياه الفيروزية أسفل الشرفة والمغطس الزجاجي القعر.


تقع الفلل جميعها فوق الماء ويكفي النزول بدرجتين أو أكثر للوصول إلى المياه الفيروزية المحيطة بالمنتجع الجزيرة من كل جانب. ووجدنا أن أسرّة شرفات الفيلا والسطح مغلفة  بالكتان الفاخر مما شجعنا على السهر بل حتى النوم لليلة في الهواء الطلق تحت النجوم. وفي الفيلا وهي ضمن فلل جيلي لاغون كانت المرجوحة المنصوبة فوق مياه البحيرة الشاطئية لا تقاوم لقيلولة بعد الظهر.


ميرا سبا
لم أكن أتوقع أن تكون جلسة التدليك في نادي ميرا سبا كافية لجعلي أغفو في نوم عميق عند الصباح، ولكن الموسيقى المصاحبة لمشهد المياه والاسماك فيها عند دخولك للاستمتاع بالتدليك تكفلت بذلك بعد 40 دقيقة من الاسترخاء الذي لم أعرفه من قبل.  فهذه الواحة الصحية ستشعرك بساعات من الهناءة فوق الماء وستتخلص من أي توتر أو إجهاد بفضل أنام وأيدي أمهر المعالجين والمعالجات الطبيعيين في العالم. وبفضل جلسات الاسترخاء على أنغام الموسيقى الهادئة كان من السهل الغوص في نوم عميق.

يناسب هذا المنتجع اختياره لتمضية شهر العسل أو إجازة أسبوع نظرا  للمناظر الخلابة والأجواء الراقية فيه فضلا عن الطقس الذي يتسم بحرارة معتدل على مدار العام، وفي الرحلة التي سافرت فيها في آخر شهر أبريل لم تدم زخات المطر أكثر من دقائق ليعود الطقس صافيا ومشمسا خلال دقائق، وتراوحت درجات الحرارة بين 24 و26 درجة مئوية وقتها، فيما يعد السفر بين شهري ديسمبر وحتى فبراير أفضل الأوقات من ناحية الطقس. تتميز أجواء منتجع جيلي لانكان فوشي في الليل أيضا بأمسيات رومانسية جميلة ستعيش فيها ذكريات لا تنسى.
 !

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة