لاحظنا أنك تحجب الإعلانات

واصل دعمك للصحافة اللائقة بتعطيل أدوات حجب الإعلانات

في حال وجود استفسار عن سبب ظهور هذه الرسالة ، اتصل بنا

حجم الخط

- Aa +

الأحد 27 مايو 2018 02:45 م

حجم الخط

- Aa +

57 % من سكان الإمارات لديهم فائض مالي بعد سداد التزاماتهم

كشفت نتائج مؤشر «موني سمارت»، الذي أطلقه مصرف أبوظبي الإسلامي أن 57٪ من سكان الإمارات يسددون مصاريفهم كل شهر ويبقى لديهم بعض الأموال في ميزانياتهم.

57 % من سكان الإمارات لديهم فائض مالي بعد سداد التزاماتهم

كشفت نتائج مؤشر «موني سمارت»، الذي أطلقه مصرف أبوظبي الإسلامي أن 57٪ من سكان الإمارات يسددون مصاريفهم كل شهر ويبقى لديهم بعض الأموال في ميزانياتهم، وذلك مقارنة مع 55٪ في العام 2014.

ويقول حوالي 40٪ من المشمولين بالدراسة بأنه لا يبقى لديهم سوى القليل من الأموال للادخار بعد تسديد كامل مصاريفهم، مقارنة مع 36٪ سابقاً.

وتشير الدراسة التي نشرتها صحيفة البيان،  أيضاً إلى تراجع عدد الأشخاص الذين ينفقون خارج حدود قدرتهم المالية، حيث يقول 3٪ بأنهم ينفقون أكثر مما يكسبون كل شهر، وذلك مقارنة مع نسبة 9٪ المسجلة العام 2014.

 واستناداً إلى الدراسة الاستبيانية الجديدة للمؤشر، أكد 56٪ من الأشخاص المُستطلعة آراؤهم بأنهم يتتبّعون «أوضاعهم الماليّة وإنفاقهم بدقة»، بما يعادل ارتفاعاً عن نسبة 52% خلال العام 2014، مما يشير إلى أن الناس يبدون حرصاً أكبر على وضع ميزانية مستقرة وإدارة شؤونهم المالية الشخصية.

وقال 38٪ من المشمولين بالدراسة أن لديهم فكرة جيدة ولكن ليست دقيقة عن مقدار ما ينفقونه، وذلك مقارنة مع 37٪ في العام 2014؛ فيما أكد 6٪ منهم بأنهم لا يهتمون بالأمر على الإطلاق، وهو ما يمثل تراجعاً عن نسبة 12٪ المسجلة في العام 2014.

وتؤكد الدراسة أن أكثر من 51٪ من الناس يقولون بأنهم يدخرون ما يبقى من أموالهم في معظم الأشهر، مقارنة بنسبة 24٪ خلال العام 2014.

ولكن نسبة الأشخاص الذين يقولون بأنهم لم أو نادراً ما يدخرون الأموال انخفضت إلى 5٪ مقارنة مع 14٪ خلال العام 2014.

 وقال خميس بوهارون، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي بالإنابة في مصرف أبوظبي الإسلامي: «تظهر نتائج مؤشر «موني سمارت» الصادر عن مصرف أبوظبي الإسلامي أن عددا كبيرا من الأفراد لديهم الوعي والرغبة في متابعة أمورهم المالية وحجم إنفاقهم، ونعتقد أن ذلك يمثل أنباءً إيجابية للغاية. ونحن في المصرف باعتبارنا مؤسسة مالية مسؤولة، نهدف إلى تمكين عملائنا الكرام من اتخاذ القرارات المالية المستنيرة والصحيحة. وقد قمنا في هذا الإطار بإطلاق برنامج للتوعية المالية في المدارس والجامعات لسنوات عديدة، ولكنّنا اتخذنا قراراً اليوم للارتقاء بهذه التوعية إلى مستويات جديدة كلياً."