سعد الحريري لموظفي سعودي أوجيه المتضررين: مستحقاتكم ستُدفع وتكبير الموضوع لا ينفع

سعد الحريري يقول لعدد كبير من موظفي شركة سعودي أوجيه المتضررين إن جميع مستحقاتهم ستدفع ولكن تكبير الموضوع واستغلاله في الإعلام والسياسة لن يحل المشكلة
سعد الحريري لموظفي سعودي أوجيه المتضررين: مستحقاتكم ستُدفع وتكبير الموضوع لا ينفع
سعد الحريري
بواسطة أريبيان بزنس
الجمعة, 04 مايو , 2018

قال رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري لتجمع يضم عدداً من موظفي شركة سعودي أوجيه المتضررين، يوم الأربعاء الماضي، إن "جميع مستحقاتهم ستدفع وأن هناك لجنة شكلت لهذه الغاية".

وأضاف "الحريري" -الذي يتزعم تيار المستقبل- خلال جولة قام بها في صيدا ثالث أكبر مدينة لبنانية أمام وفد كبير من موظفي شركة سعودي أوجيه للإنشاءات -المملوكة لعائلة "الحريري"- أن "جميع مستحقاتهم ستدفع، وأن هناك لجنة شكلت لهذه الغاية، والأمور تأخذ منحى إيجابياً"، بحسب موقع صحيفة "المستقبل" اللبنانية.

وتابع "حقوقكم ستحصلون عليها، لكن تكبير الموضوع واستغلاله في الإعلام والسياسة أمر غير مفيد ولا يحل المشكلة"، في إشارة إلى الاحتجاجات التي نظمها متضررون في الشركة في أكثر من مناسبة في أوقات سابقة.

وترغب السلطات السعودية في تسوية التداعيات المالية لانهيار شركة بن لادن التي أغلقت أبوابها في العام الماضي بعد أن أصيبت بالشلل جراء تخفيضات الإنفاق الحكومي وسوء الإدارة والفساد الأمر الذي أدى إلى عدم سداد مستحقات آلاف العمال وبنوك.

وفي أواخر أبريل/نيسان الماضي، قال مصدران مطلعان لوكالة رويترز إن السعودية تشكل لجنة للتعامل مع إعادة هيكلة ديون سعودي أوجيه.

والشركة متوقفة عن العمل الآن، وتعرضت البنوك السعودية الدائنة لها بحوالي 13 مليار ريال (3.5 مليار دولار) لضغوط من الجهات التنظيمية في الأرباع الأخيرة لتجنيب مخصصات من أجل تغطية انكشافها.

وقال المصدر الأول، حينها، إن مؤسسة النقد العربي السعودي (البنك المركزي) أخطر البنوك في الأسابيع الأخيرة بأن لجنة ستتشكل للتعامل مع المطالبات المرتبطة بسعودي أوجيه.

وكان قطاع الإنشاءات تضرر بفعل تخفيض الإنفاق الحكومي على المشاريع الجديدة وتأخر سداد مدفوعات جراء هبوط أسعار النفط.

ومن المتوقع أن تأخذ الدولة حصة في شركة بناء أخرى هي مجموعة بن لادن في إطار تسوية مالية بعد احتجاز أفراد من عائلة بن لادن في إطار حملة على الفساد في نوفمبر/تشرين الثاني.

ولكن في حين حصلت مجموعة بن لادن على مدفوعات حكومية في الآونة الأخيرة لمساعدتها على تجاوز أزمتها، فإن سعودي أوجيه لم تتسلم بعد مستحقات كبيرة لها قدرها أحد المصادر بمليارات الدولارات.

وقال المصدر الثاني، حينها أيضاً، إن اللجنة، التي ستتكون من ممثلين عن وزارتي العمل والعدل، ستتعامل مع الأموال المستحقة للموظفين وخدمة الدين والمدفوعات المستحقة للحكومة كأولوية أولى.

وأضاف المصدر أنها ستتعامل أيضاً مع الديون المستحقة على الحكومة في حين سيكون التعامل مع الديون المستحقة على سعودي أوجيه للبنوك في مرحلة لاحقة.

كما تحرص الحكومة السعودية، في ظل اهتمامها بصورة المملكة في الخارج، على حصول الآلاف من عمال سعودي أوجيه، والكثير منهم أجانب، على مستحقاتهم.

وفي حين من المعتقد أن مجموعة بن لادن سيكون لها مستقبل بعد إعادة هيكلة أعمالها، فإن من المستبعد أن يكون لسعودي أوجيه دور في تنفيذ خطط الرياض لإقامة مشاريع عقارية وصناعية وسياحية تستهدف تنويع موارد الاقتصاد المعتمد على النفط حسبما تقول المصادر.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة