الهيئة السعودية للمهندسين تعلن أسماء المقبولين لمبادرة التوظيف مع مجموعة بن لادن

الهيئة السعودية للمهندسين تعلن أسماء المقبولين من الدفعة الأولى الذين تم اختيارهم في برنامج مبادرة "الهيئة" بالتعاون مع قطاع الحرمين الشريفين في مجموعة بن لادن السعودية
الهيئة السعودية للمهندسين تعلن أسماء المقبولين لمبادرة التوظيف مع مجموعة بن لادن
بواسطة أريبيان بزنس
الجمعة, 27 أبريل , 2018

أعلنت الهيئة السعودية للمهندسين أسماء المقبولين من الدفعة الأولى الذين تم اختيارهم في برنامج مبادرة "الهيئة" بالتعاون مع قطاع الحرمين الشريفين في مجموعة بن لادن السعودية والتي تهدف إلى توطين القطاع الهندسي في المشاريع الكبرى في المملكة من خلال تدريب وتأهيل 1500 مهندس وفني وتوظيفهم في المشاريع الخاصة بها في الحرمين الشريفين.

وذكرت صحيفة "عكاظ" السعودية أمس الخميس أن هذه المبادرة تأتي سعياً من "الهيئة" للمساهمة في توظيف المهندسين السعوديين وإحلالهم لاستلام زمام المبادرة في قيادة أكبر المشاريع وفقا لرؤية المملكة 2030.

وتم اختيار القائمة بعد اجتيازهم للمقابلة الشخصية التي أجريت من قِبل اللجنة المختصة من شركة بن لادن، وتطبيقهم للاشتراطات والمتطلبات المطلوبة للانضمام للبرنامج، علماً أن هذه الأسماء تمثل الدفعة الأولى من المقبولين، وسيتم استكمال باقي الدفعات تباعاً.

وذكرت الصحيفة اليومية أن "الهيئة" أطلقت بالتعاون مع مجموعة بن لادن -قطاع الحرمين- أمس الخميس المرحلة الثانية لإتاحة الفرصة لمن لم يسجلون في المرحلة الأولى، ولا حاجة لتسجيل من سبق لهم التسجيل نظراً لأن بياناتهم محفوظة لدى المختصين في لجنة التوظيف.

لمشاهدة أسماء المقبولين في الدفعة الأولى، يرجى الضغط على الرابط الآتي:

https://saudieng.sa/Arabic/Documents/binLadin.pdf

وفي مارس/آذار الماضي، وقعت الهيئة السعودية للمهندسين مع قطاع الحرمين الشريفين في مجموعة بن لادن مذكرة تفاهم لتوظيف وتأهيل 1500 مهندس وفني سعوديين حديثي التخرج بمشاريع القطاع بمكة المكرمة في مجالات التشييد والصيانة والتشغيل من خلال برنامج لاستقطاب وتأهيل الكوادر الوطنية ضمن خطة توطين الوظائف في المجموعة.

وتتضمن الاتفاقية توظيف مباشر لـ 700 مهندس و800 فني من حديثي التخرج على ثلاث مراحل خلال مشروع التوسعة، وتوفير برامج التأهيل المناسبة في الأشهر الستة الأولى من تعيينهم لإكسابهم المهارات والخبرات اللازمة ليتم دمجهم في بيئة العمل بشكل سريع ولتحقيق أقصى استفادة ممكنة.

ويشمل البرنامج تدريب المقبولين وهم على رأس العمل بمركز تدريب قطاع الحرمين في مكة المكرمة، ثم يتبعه التدريب بمعامل ومختبرات المجموعة بالمواقع ثم الانتقال إلى الجزء العملي الميداني بمشاريع توسعة الحرم المكي الشريف والعناصر المرتبطة به تحت إشراف مجموعة متخصصة من المهندسين والفنيين الذين سيقومون بالإشراف عليهم خلال فترة التأهيل.

ومن أهم شروط الالتحاق بالبرنامج أن يكون المتقدم سعودي الجنسية، وتكون عضويته سارية المفعول بالهيئة السعودية للمهندسين، ويكون حاصل على درجة البكالوريوس في الهندسة أو الدبلوم التقني، وأن يكون متفرغاً تفرغاً تاماً وغير مرتبط بوظيفة وأن يجتاز المقابلات الشخصية. و يتم الترشيح والقبول وفق معايير مهنية.

ومجموعة بن لادن، التي كان يعمل بها أكثر من 100 ألف موظف في ذروة نشاطها، هي أكبر شركة للبناء في المملكة ومهمة لخطط الرياض لإقامة مشاريع عقارية وصناعية وسياحية كبرى للمساعدة في تنويع الاقتصاد بعيداً عن صادرات النفط. لكن المجموعة تضررت مالياً في العامين الماضيين من ركود في قطاع التشييد واستبعاد مؤقت من عقود جديدة للدولة بعد حادث سقوط رافعة‭ ‬عملاقة قتل فيه 107 أشخاص في الحرم المكي في العام 2015.


اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة