أدنوك أبوظبي تنشئ وحدة متخصصة بالتجارة غير القائمة على التوقعات

لتحقيق أقصى قيمة من كل برميل من النفط الخام والمكرر الذي يتم إنتاجه وتسويقه من قبل الشركة.
أدنوك أبوظبي تنشئ وحدة متخصصة بالتجارة غير القائمة على التوقعات
بواسطة أريبيان بزنس
الإثنين, 23 أبريل , 2018

أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" اليوم الإثنين، عن إنشاء وحدة تجارية جديدة ضمن دائرة التسويق والتجارة لتتولى عمليات التجارة غير القائمة على التوقعات لتحقيق أقصى قيمة من كل برميل من النفط الخام والمكرر الذي يتم إنتاجه وتسويقه من قبل الشركة.

وستستفيد الوحدة التجارية الجديدة من حجم ونطاق محفظة أعمال الشركة في إنتاج النفط الخام والمنتجات المكررة، وكذلك من مرونة عمليات أدنوك في مجال التكرير، وفرص التكامل بين قطاعات وأعمال الشركة في مختلف مجالات ومراحل صناعة التكرير والبتروكيماويات، وذلك تماشياً مع جهود أدنوك الرامية إلى تسريع تنفيذ استراتيجيتها المتكاملة 2030 للنمو الذكي.

ويهذه المناسبة قال وزير دولة الرئيس التنفيذي لأدنوك ومجموعة شركاتها الدكتور سلطان أحمد الجابر، بحسب وكالة أنباء الإمارات، إنه "فيما تمضي أدنوك نحو تطوير وتوسيع أعمالها في مجالات الاستكشاف والتطوير والإنتاج والتكرير والبتروكيماويات، سيتم إنتاج المزيد من المنتجات مما يتطلب دفع عجلة النشاط في مجال التسويق والمبيعات، وهنا تكمن أهمية الدور الذي ستقوم به وحدة التجارة الجديدة، حيث ستدعم جهود أدنوك الرامية إلى تعزيز القيمة من عملياتها في هذا المجال محلياً، وفي مجال التكرير والبتروكيماويات عالمياً في المستقبل".

وأضاف أن "استغلال مرونة منشآت التكرير والبتروكيماويات التابعة لأدنوك، وتحسين سلاسل التوريد وفرص الوصول للأسواق، وبخاصة ذات معدلات النمو المرتفعة، تتيح تحقيق قيمة إضافية في كافة مراحل سلسلة الأعمال، كما أن الإدارة الاستباقية لحركة منتجاتنا من النفط الخام ومشتقاته عبر المناطق الجغرافية الرئيسية، مدعومةً بالخيارات التي توفرها الأصول والموقع الجغرافي المميز لأبوظبي، ستمكننا من تطوير عملياتنا واغتنام الفرص المتاحة في الأسواق لتحقيق أعلى قيمة ممكنة".

وتنظم أدنوك خلال الشهر القادم "ملتقى الاستثمار في التكرير والبتروكيماويات" في أبوظبي، والذي ستعلن خلاله عن استراتيجيتها للنمو في مجال التكرير والبتروكيماويات، وعن فرص الاستثمارات المشتركة المتاحة للشركاء الحاليين والمحتملين.

  ولفت الدكتور سلطان أحمد الجابر، إلى أنه من المتوقع أن تحقق الصناعات البتروكيماوية نمواً كبيراً خلال العقدين القادمين، حيث تشير الدراسات إلى أن الطلب على المنتجات البتروكيماوية سيرتفع بنسبة 150% بحلول عام 2040، موضحاً أن الاستفادة من هذه الفرصة ستعزز من مرونة أدنوك وقدرتها على التكيف مع التقلبات المحتملة في الأسعار، وتُسهم في ترسيخ مكانتها العالمية كلاعب رئيسي في مجال الغاز والتكرير والبتروكيماويات، كما تعزز من تنافسية منتجات الشركة، وتضمن الاستجابة السريعة لمتطلبات السوق المتغيرة".

يشار إلى أن إعلان اليوم جاء علىى هامش "مؤتمر الشرق الأوسط للبترول والغاز" الذي تستضيفه أبوظبي ويستمر لغاية 24 أبريل (نيسان) ويجمع المؤتمر السنوي في دورته السادسة والعشرين أبرز الشركات في أسواق النفط العالمية وذلك بهدف مناقشة التحديات والفرص والاتجاهات في كافة أعمال قطاع النفط والغاز في دول العالم والشرق الأوسط.

اشترك بالنشرةالإخبارية

اشترك بنشرة أخبار أريبيان بزنس لتصلك مباشرة أهم الأخبار العاجلة والتقارير الاقتصادية الهامة في دبي والإمارات العربية المتحدة ودول الخليج

أخبار ذات صلة